الإمارات اليوم

مزاح.. ورماح

«تلقيح..!!»

:

أنت تعلم أن المنظر الأصعب على الإطلاق والأشد إيلاماً هو منظر النخل الميت.. ذلك الذي لا يموت إلا واقفاً!! مثل بقية فرساننا هنا وهناك.. ولكن لا رغبة لي بمزيد من النكد في بداية الأسبوع، وعليه لن نتحدث عن المنظر الأشد إيلاماً.. بل سنتحدث عن..ثاني المناظر الأشد إيلاماً.. هذا أفضل! هو غالباً منظر النخيل غير المثمر أو الذي أثمر من دون «تلقيح»، فأتعب نفسه دون أن تكون هناك أي فائدة للاستثمار الذي قامت به الثمار.. حشف كما يسميه البعض..

في عام 2009 دخلت الإمارات موسوعة غينيس للأرقام القياسية بناء على أنها الدولة التي بها أكبر عدد من أشجار النخيل، وقد كان الرقم في ذلك اليوم أكثر من أربعين مليون نخلة، أما اليوم وطبقاً لمؤشرات أعلن عنها مركز الأمن الغذائي في أبوظبي سابقاً فالرقم يقترب من الخمسين مليون نخلة.. أي أن الإمارات بمواردها المائية المنخفضة قد تفوقت فعلياً على الكثير من الدول الخليجية والعربية التي كانت النخلة فيها دائماً إرثاً حضارياً أو مرتبطة بثقافتها.. لأن القضية هي مثل أي شيء آخر.. قضية إدارة قبل أن تكون قضية موارد.. ولكن هذا المركز كعدد أما بالنسبة للإنتاج فلاتزال الإمارات هي الثامنة في إنتاج التمور، والمركز الثامن في الإنتاج لا يتناسب مع المركز الأول في عدد النخيل..

ولمعرفة الخير لأهله فمشروع خليفة لبحوث نخيل التمر كان ولايزال أحد المشروعات الرائدة في هذا المجال، ويكفي تصفح مجلة «الشجرة المباركة» الصادرة عن جائزة خليفة، لمعرفة الكم المعرفي والعلمي واللوجستي المسخر لتطوير البحوث المتعلقة بهذه الشجرة المباركة..

كل هذا.. ولكن لايزال الكثير منها كما ذكرنا في المشهد رقم (2) موجوداً.. من يمتلك نخلة أو نخلتين في منزله يعرف عن ماذا أتحدث.. فكل ما يحتاجه «راعي النخلة» هو قليل من الاهتمام بها لكي تعطيه أضعاف ما أعطاها.. عملية التلقيح أو التنبيت هي إحدى أهم العمليات التي تؤدي لتحويل النخلة من نخلة للمنظر فقط كأي عارضة أزياء تؤجرها لافتتاح معرض فني.. إلى نخلة مثمرة كربّة بيت منتجة ومطيعة ومباركة.. الأمر لا يكلف الكثير..

وهو المطلوب من البلديات والجهات الزراعية المشرفة على هذا الأمر.. النخيل موجود وبالأعداد المذكورة من دبا إلى السلع.. والسقي يتم توفيره لبقائه.. إذاً لماذ لا تتم الاستفادة من هذا الوجود إلى الحد الأقصى بتحويل كل هذا النخيل إلى نخيل مثمر؟ ويمكن طلب مساعدة الجمهور للإبلاغ عن المواقع التي بها نخيل يحتاج لعناية أو إلى تنبيت!

لقحوها!.. والخير فيها.. سترد الجميل ببركة أكبر!

#عبدالله_الشويخ

Twitter:@shwaikh_UAE

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 

مواد ذات علاقة