الإمارات اليوم

بالفيديو.."إيرما" يُغرق شوارع ميامي ويكسّر رافعات البناء

:
  • متابعة "موقع الإمارات اليوم"

 

 

 

 

Fort Lauderdale whipped by Hurricane Irma from CNBC.

Cranes collapse in Miami from CNBC.

عصف الإعصار إيرما، امس، بميامي فأغرق الأحياء القريبة من البحر بالمياه وكسر رافعات بناء عدة تحت وطأة الرياح العاتية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن روى ستيفن شلاكنام وهو فنان يبلغ 51 عاما احتمى في شقته الواقعة في الطابق 37، أن جزءا من حي بريكل غمرته المياه التي تجاوزت التحصينات المبنية لاحتجاز مياه البحر، وأن الرصيف الخشبي اختفى.

وتُظهر مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تقدم البحر مئات الأمتار داخل البر خلال العاصفة.

حي غارق

ونشرت صحافية في قناة "ذي ويذر تشانل" صورتين على حسابها على موقع "تويتر" تظهران الشارع رقم 12 الذي يقع بين البحر وشارع بريكل، إحداها التقطت الأحد وتظهر شارعا يغرق تحت 80 سنتمترا من المياه في حي قريب من البحر.

استعدت مدينة ميامي لوصول الإعصار اليها مباشرة الا أن إيرما غيّر مساره باتجاه الغرب. ورغم ذلك، بلغت سرعة الرياح 145 كيلومترا في الساعة، وكانت كافية لثني أشجار النخيل الواقعة على طول الساحل واسقاط رافعات البناء.

وأظهرت صور عدة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي التقطت في عدد كبير من مواقع البناء في وسط المدينة، ذراع رافعة مكسور انتهى به الأمر على سقف مبنى قيد الانشاء.

ورأى شلاكنام رافعة أخرى في الحيّ الذي يقطنه تتهاوى تحت وطأة الرياح العاتية.

ووجهت السلطات أمر إخلاء للسكان وأعلنت حظر تجوّل في المدينة. ونصحت البلدية هؤلاء الذين يرفضون مغادرة منازلهم عدم البقاء أو الاحتماء داخل المباني القريبة من الرافعات.

وقال المسؤول في البلدية دانيال الفونسو لوكالة فرانس برس "هناك 25 رافعة في مدينة ميامي، يبلغ ارتفاع بعضها 240 مترا".

وأشار الى أن هذه الرافعات مصنوعة لمقاومة رياح بسرعة 233 كيلومترا في الساعة لكن "يزن ذراع الرافعة بين 3,6 و4,5 طن، ومن الممكن ان يسبب أضرارا جسيمة في حال وقع".

"مسرحية"

في المقابل، استعدت جزيرة ميامي بيتش للأسوأ فأغلقت جميع المحال التجارية المطلة على الشاطئ ودعمت نوافذها وأبوابها بألواح خشبية. وأخيرا، لم يتسبب الاعصار إيرما الا بأضرار بسيطة، فتنفس السكان الصعداء.

وقال روبيرتو كونيو، وهو ايطالي من سكان ميامي يبلغ 41 عاما رفض مغادرة منزله، "إنها مسرحية وليست كارثة". وأضاف "تضرر سقف المبنى الذي نسكنه قليلا وتسربت المياه بشكل بسيط من إحدى نوافذنا السبع".

وبلغ مستوى المياه في "لينكولن رود"، وهي شريان سياحي يمرّ من شرق المدينة الى غربها، 30 سنتمترا، حسب ما ذكر السكان.

ويروي إلمير غوميز وهو نادل من غواتيمالا يبلغ 30 عاما أنه اختبأ في شقته في الطابق الثالث مع ثلاثة أشخاص "قضينا الوقت نائمين أو نلعب الورق".

وتراجعت شدة الاعصار إيرما بعد ظهر الأحد إلى الدرجة الثانية على مقياس من خمس درجات، علما أنه سيبقى في حالة الإعصار حتى اليوم، ولا تزال سرعة الرياح تبلغ 175 كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن تحمل أمطارا غزيرة خطيرة.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الكارثة الطبيعية في ولاية فلوريدا الأحد، سامحا بذلك باستخدام وسائل اضافية لمساعدة شبه الجزيرة التي ضربها إيرما. وقال إنه سيزور فلوريدا قريبا.

خلف الإعصار "إرما"، اليوم، 3 قتلى كأول ضحايا للإعصار العنيف بعد أن وصل إلى اليابسة بولاية فلوريدا ي، الأحد، محملا برياح مدمرة ومنذرا بارتفاع منسوب المياه بشكل يهدد الحياة، ما تسبب في واحدة من أكبر عمليات الإجلاء في تاريخ الولايات المتحدة.

وبعد أن فقد قوته مع مروره بالساحل الشمالي لكوبا، السبت، استعاد "إرما" قوته ليصبح صباح اليوم إعصارا من الفئة الرابعة، وهو ثاني أكبر تصنيف للأعاصير على مقياس "سافير-سيمبسون".

وقال المركز الوطني للأعاصير إن الإعصار، الذي خلف دمارا كارثيا على ساحل شمال كوبا أصبح إعصارا من الدرجة الرابعة على بعد نحو 25 كيلومترا إلى الجنوب والجنوب الشرقي من مدينة كي وست بفلوريدا في الساعة السابعة صباحا بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (1100 بتوقيت غرينتش) برياح بلغت سرعتها 210 كيلومترات في الساعة.

وأضاف أن الإعصار في مسار يأخذه إلى ساحل خليج المكسيك قرب مراكز سكنية منها تامبا وسان بطرسبرغ، فيما أمضى مئات الألوف من السكان ليلتهم في مراكز للطوارئ.

وتزايدت قوة الإعصار مدفوعا بموجة مد من المتوقع أن يبلغ ارتفاعها 4.6 متر في المناطق المنخفضة على الساحل الجنوبي الغربي للولاية، مما قد يتسبب في فيضانات كارثية تغمر آلاف المنازل.

ونصحت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية في كي وست السكان "بالتحرك لحماية أنفسكم"، وقالت: "هذا وضع في غاية الخطورة ويهدد الحياة"

وأصدرت السلطات الأميريكية أوامر بإجلاء 6 ملايين و300 ألف شخص من سكان ولاية فلوريدا، بسبب إعصار إيرما.

وكان إعصار "ايرما"، المصنف في الفئة الخامسة وهي الأعلى ضمن سلم قوة الأعاصير، ضرب عدة جزر في الكاريبي، ويقدر عدد الضحايا الذين سقطوا بسبب إيرما في جزر الكاريبي بحوالي 20 شخصا، وفقا للتقديرات الأولية الصادرة حتى الآن.

وأمس، بلغ الإعصار إيرما جزيرة كوبا، وأعلنت حالة الطوارئ في هافانا، ونقل أكثر من 10 آلاف سائح وآلاف الكوبيين إلى أماكن آمنة.

ونجت جزر بهاماز من إعصار إيرما بعد أن غير مساره، وسط تحذيرات لحوالي 25 في المئة من سكان ولاية فلوريدا بالابتعاد عن المناطق المتضمنة في مسار الإعصار.

وضرب إيرما أرخبيل كاماجيوي في وقت متأخر من يوم الجمعة الماضية، ما يزيد من الخطر الذي قد تتعرض له المدن والقرى الساحلية المجاورة.

 

حاكم فلوريدا: إيرما "حالة طوارئ واضحة" بالنسبة للولاية

 

 

مواد ذات علاقة