الإمارات اليوم

بالفيديو ... الملفات القطرية لدعم الإرهاب بإعترافات قيادي سابق بالتنظيم السري في الإمارات

:
  • دبي- وام

 

عرضت جميع القنوات التلفزيونية بالدولة اليوم لقاء مع عبدالرحمن بن صبيح خليفة السويدي العضو السابق في التنظيم السري لجماعة الإخوان المسلمين في الإمارات الذي قدم اعترافات حول الجرائم التي قام بها التنظيم ومخططاته لزعزعة أمن الدولة بدعم من حكومة قطر علاوة على الدور المشبوه لبعض المؤسسات الخيرية القطرية.


وقال عبدالرحمن بن صبيح إنه تم إيقافه في إندونيسيا والقبض عليه بسبب تزوير أوراق ثبوتيه بدعم من التنظيم ثم تم تسليمه للجهات الأمنية بالدولة باعتباره مطلوبا أمنيا .. نافيا بشكل قاطع اختطافه من أندونيسيا من قبل عناصر الأمن الإماراتية وتعرضه لأي من أساليب التعذيب المزعومة وذلك ردا على ادعاءات الاخوان المسلمين بأنه اختطف وتعرض للتعذيب من الأمن الاماراتي.


ووصف معاملة الجهات الأمنية بالدولة بالرائعة حيث تعاملوا معه في جو هادئ وأسلوب حضاري " سؤال وجواب " .. وقال " إن المعاملة الحسنة من الأجهزة المختصة في الدولة هي ما دفعتني لأغير فكري وأتحدث وأكشف زيف دعاية التنظيم المتشدد مضيفا " ماعشته خلال أيام التحقيق من راحة مخالف تماما لما كنا نسمعه " .


واعتبر صبيح - في حديث متلفز خلال فيلم وثائقي بعنوان " الملفات القطرية لدعم الإرهاب " - أن الفترة الراهنة التي تتزامن مع أزمة قطر هي الوقت المناسب لاستعراض تجربته المؤلمة وأخذ العبر منها لكي لا ينجر المزيد من الأشخاص إلى التنظيمات المتشددة مجددا وفي مقدمتها جماعة الإخوان الإرهابية.


وكشف عبدالرحمن بن صبيح أن قطر قدمت جميع التسهيلات واحتضنت الإخوان المسلمين ودعمت التنظيم بطريقة علنية وسهلت تحركاتهم ودعمت الهاربين ماديا ومعنويا وإعلاميا ..وقال " قطر لم تترك الإخوان تائهين بل دلتهم على الأبواب التي يمكن طرقها لتفريغ الحقد والكراهية والبغض لدولة الإمارات " .
وأكد أن قناة الجزيرة القطرية كان لها دور في دعم أعضاء التنظيم الهاربين وتدريب التنظيم السري ..مشيرا الى دورة تدريبية تم تنفيذها بالدولة لتدريب أعضاء التنظيم على إشاعة الفوضى عبر التواصل الإجتماعي واثارة القلاقل في الإمارات.


ولدى سؤاله بعلاقته بالقطري محمود الجيدة ..قال " كنت مع الجيدة قبل القبض عليه بأسبوع وكنا مجتمعين في تايلاند لأعضاء التنظيم السري للتنسيق الخليجي وكان الجيدة هو الموكل بنقل نتائج هذا الاجتماع إلى الإمارات وتم إلقاء القبض عليه متلبسا أثناء محاولته إعادة تجميع بقايا التنظيم السري في الدولة بعد القبض عليهم بتعيين مسؤول جديد لإدارة التنظيم بالإضافة إلى نقل أموال للتنظيم ونقل أموال من قطر إلى عناصر التنظيم الهاربين في الإمارات .. مشيرا إلى أن تحركاته لا يمكن أن تكون دون علم النظام القطري .


وأشار إلى أن حكومة قطر وأجهزتها الأمنية أعطت الضوء الأخضر لتحركات محمود الجيدة لنقل الأموال لأعضاء التنظيم السري .. مؤكدا أن حكومة قطر تدعم بوضوح جماعة الإخوان الإرهابية لإشاعة الفوضى في الإمارات ودول خليجية عبر الإرشاد واحتضان عناصرها وتوفير وثائق سفر لهم .
ووصف العمل الخيري الذي تقدمه قطر من خلال بعض مؤسساتها الخيرية بأنها ظاهرة ووسيلة لتغذية التنظيمات الارهابية في العالم ودعمها .. وقال " إن جماعة الإخوان كانت على صلة بالمؤسسات الخيرية القطرية عبر إرسال أموال المحسنين إلى دول محتاجة لكنها لم تكن تذهب للمحتاجين وإنما كانت تستهدف تعزيز مواقف التنظيم في تلك الدول .


وكشف عبدالرحمن خليفة بن صبيح السويدي عن دور يوسف القرضاوي في توظيف أموال قطر لخدمة الإرهاب .. مؤكدا أنه أسهم في توظيف أموال تبرعات الشعب القطري لخدمة أهداف إرهابية ومغرضة في البلدان المجاورة .


وقال إن قطر تصدر إلى العالم أموال الشعب القطري وفتاوى القرضاوي التي كانت ترافق كل أموال خارجة من قطر مثل إباحة التفجيرات الإرهابية .. مؤكدا أن فكر الإخوان والقرضاوي هو الفكر الأساسي والمغذي لأكثر الذين قاموا بعمليات ارهابية في أوروبا والعالم .


وحول الجهات التي تمولها قطر كشف عبدالرحمن بن صبيح أن قطر سيطرت على اتحاد المنظمات الإسلامية الأوروبية عبر أموالها وفتاوى القرضاوي كما أن جماعة الإصلاح في اليمن تعتبر أهم مستقطب للمساعدات القطرية لترويج هذا الفكر المتطرف وتفريخ الإرهابيين .
وقد حظي اللقاء بمتابعة وتفاعل الملايين على مواقع الاعلام الاجتماعي حيث تصدر هاشتاق #قطر_تدعم_إرهاب_الإخونجية ترتيب ترند الإمارات مع بداية بث اللقاء بعدد مشاهدات تتجاوز 18 مليون مشاهدة حول العالم .


وتفاعل عدد من المغردين بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حيث أكدوا أن ما تم عرضه يمثل صفعة قوية للإخوان ولقطر وتورطها وأن ظهور عبدالرحمن بن صبيح اليوم وعلى جميع قنوات التلفزة الإماراتية ضربة قاصمة للتنظيم الإرهابي ومن يدعمه .
وقالوا إن عبدالرحمن بن صبيح بين خبث التنظيم السري للإخوان المتأسلمين وفضحهم وفضح مموليهم بعد أن تخلوا عنه.

مواد ذات علاقة