الإمارات اليوم

"بي إم دبليو" توقف الإنتاج في مصانعها بسبب نقص في قطع الغيار

:
  • ميونخ - د ب أ

توقف الإنتاج جزئيا في مصانع شركة صناعة السيارات الفارهة "بي.إم.دبليو" في ألمانيا والصين، بسبب نقص أحد المكونات التي توردها شركة الصناعات المغذية "بوش".

وقال ماركوس دويسمان عضو مجلس إدارة "بي.إم.دبليو" في مدينة ميونخ إن "موردنا بوش غير قادر في هذه اللحظة على توريد عدد كاف من تروس التوجيه لسيارات بي.إم.دبليو الفئات الأولى والثانية والثالثة والرابعة".

وتقلص الإنتاج في مصانع ميونخ ولايبزج في ألمانيا وشينيانج في الصين بشدة نتيجة نقص المكونات.

كانت "بي.إم.دبليو" قد ذكرت أمس أن الإنتاج في مصانع "لايبزج" و"شينيانج" و"روسلين" في جنوب إفريقيا تضرر من نقص المكونات.

وذكرت الشركة اليوم أنها قررت بدء أعمال الصيانة في مصنع جنوب إفريقيا، في حين كان الموعد المقرر للصيانة في الخريف المقبل.

من ناحيته قال "دويسمان" "نحن نفترض أن تتحمل المسؤولية كمورد عن الخسائر التي تعرضنا لها".

من ناحيتها ذكرت شركة بوش أنها تحصل على جزء مهم من تروس التوجيه التي تنتجها من أحد الموردين في إيطاليا، حيث يواجه هذا المورد مشكلات في توريد المكون حاليا.

وبحسب "بي.إم.دبليو"، فإن نقص هذا المكون أدى إلى عدم إنتاج عدة آلاف من السيارات، ولكنها ستقوم بتعويض هذا النقص في وقت لاحق.

وإلى جانب مشكلات الإنتاج، واجهت "بي.إم.دبليو" مشكلة استدعاء أكثر من 45 ألف سيارة مباعة في الولايات المتحدة بسبب وجود خلل في أبوابها يؤدي إلى احتمال فتحها بشكل مفاجئ أثناء السير.

ورغم ذلك نجحت "بي.إم.دبليو" في زيادة صافي أرباحها خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 31% نتيجة زيادة المبيعات في أوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

مواد ذات علاقة