الإمارات اليوم

بالفيديو.. ماهي "الغبقة" الرمضانية؟

:
  • نورة الرئيسي - دبي

 

لشهر رمضان ذكريات متجددة وقيم في نفوس الآباء بمجتمع الإمارات وللحديث عن رمضان في العقود الماضية وطبيعة العادات والتقاليد التي كان متعارفاً عليها بين أبناء الإمارات،  إلتقى موقع "الإمارات اليوم" بالشاعر والباحث سلطان بن غافان ليحدثنا عن "الغبقة".

اعتاد الأجداد في الماضي على الاجتماع في بعض ليالي شهر رمضان، وخصوصاً بعد انتهاء صلاة التراويح، في لقاء رمضاني يطلقون عليه اسم "الغبقة" وهي مائدة رمضانية عادة ما تسبق وقت السحور في توقيتها.

"الغبقة" تعني العشاء الرمضاني المتأخر الذي يسبق وجبة السحور، أي أنها وليمة تؤكل عند منتصف الليل، وهي أيضاً كلمة عربية أصيلة من حياة البادية، ويرجع أصلها إلى "الغبوق"، والغبوق هو حليب الناقة الذي يشرب ليلاً، فيما يقول البعض، إن الغبوق وجبة خفيفة تؤكل في المساء، ولا خلاف على أن "الغبقة" هي وجبة رمضانية لا يمكن أن تقام في سائر أشهر السنة، وكانت في السابق، أيام الأجداد، تختلف نوعاً ما عما هي عليه اليوم في أشياء كثيرة، فطابعها ووجباتها كانت مختلفة.

وبحسب الشاعر والباحث سلطان بن غافان فإن الغبقة هي لقاء بين الأهل والمعارف، يجتمعون فيها لتناول الوليمة ولتبادل الأحاديث والسؤال عن أحوال بعضهم البعض والترفيه عن النفس وعادة ما تتنوع أطباق "الغبقة"، ومن الأطباق التي كانت تشتهر بها الغبقة في الماضي"سمك الفرش"  وهو نوع من انواع الأسماك يقدم مع الأرز، بالإضافة إلى انواع اخرى من الأسماك، مضيفاً بن غافان ان "الغبقة" تتكون عادة من 5 اشخاص فما فوق.

آخر الأخبار
مواد ذات علاقة