«طرق دبي» تضيف «الإكرامية» إلى أجهزة الدفع الذكي بمركبات الأجرة

أفادت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بأنها اتخذت، حديثاً، إجراءات عدة لتشجيع السائقين على استخدام أجهزة الدفع الذكي باستخدام بطاقة نول وبطاقات الائتمان، منها إضافة خاصية دفع (الإكرامية) عبر جهاز الدفع، في حال رغب العميل في تقديمها للسائق، لافتة إلى أنها تعتزم تكثيف الحملات الرقابية والتفتيشية على مركبات الأجرة، لضمان استخدام السائقين لأجهزة الدفع الذكي.

وقال مدير إدارة أنظمة المواصلات في الهيئة، عادل شاكري، لـ«الإمارات اليوم»، إن سداد رسوم الأجرة عبر أجهزة الدفع الذكي ارتفع من 266 ألفاً و330 معاملة، خلال العام الماضي، إلى مليون و266 ألفاً و381 معاملة حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، وذلك رغم وجود أعطال تقنية في بعض العدادات القديمة لمركبات الأجرة، تعيق استخدام تلك الأجهزة، مشيراً إلى معالجة الهيئة لتلك الأعطال، عبر تنفيذ خطة لإحلال العدادات القديمة بالعدادات الذكية، ليتم الانتهاء من التركيب مع نهاية شهر يونيو المقبل.

خطة للتغلب على الأعطال في العدّادات القديمة بحلول يونيو المقبل.

وأوضح أن الهيئة اتخذت إجراءات عدة لتحسين عمليات الدفع الذكي، تضمنت عقد اجتماعات دورية مع شركات الامتياز المشغلة لمركبات الأجرة، وتنظيم ورش تدريبية لشركات الامتياز التي بدورها تدرب وتؤهل السائقين، وتعمل على تطوير برامج العدادات، بإضافة خاصية «الإكرامية»، وكذا تخصيص جوائز مالية بمبلغ 3000 درهم شهرياً لتكريم أفضل ثلاثة سائقين، بالإضافة إلى تنفيذ الحملات التفتيشية على مركبات الأجرة، وتوعية الجمهور بوسائل مختلفة بشأن الخدمة.

ولفت شاكري، إلى وضع الهيئة آلية لتنفيذ الحملات الإعلامية لتوعية المتعاملين، وتعريفهم بقنوات الدفع في مركبات الأجرة، وذلك بالتزامن مع إنجاز المرحلة الثانية من تركيب الأجهزة الذكية في مركبات الأجرة كافة، خلال العام المقبل، مبيناً أن المرحلة الأولى شملت 8000 مركبة.

وأكد حرص الهيئة على الارتقاء بقطاع مركبات الأجرة، ليكون من أكثر قطاعات النقل رفاهية وتميّزاً، عبر تقليل زمن وصول مركبة الأجرة للمتعامل، مشيراً إلى أن قطاع النقل بمركبات الأجرة يشهد طلباً متزايداً ينسجم مع التطور العمراني الذي تشهده دبي، باعتبارها مركزاً اقتصادياً مهماً، ونقطة جذب للمستثمرين ورجال الأعمال من مختلف دول العالم، الأمر الذي يستوجب الاستعانة بآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في تقديم خدماتها المتنوعة والارتقاء بها، بما يتوافق وأفضل المعايير العالمية المتبعة في الدول المتقدمة في تقديم الخدمات بيسر وسلاسة.

وكانت الهيئة أعلنت تنفيذ مركز الحجز والتوزيع في مؤسسة المواصلات العامة أربعة ملايين و311 ألفاً و487 طلباً لرواد مركبات الأجرة في دبي، خلال النصف الأول من العام الجاري، فيما بلغ معدل وقت وصول مركبة الأجرة للمتعاملين 11.9 دقيقة، كما بلغ معدل وقت الرد على المكالمات الواردة إلى مركز الحجز والتوزيع 15 ثانية فقط.