الإمارات اليوم

خصصت المبلغ لمساعدة 16 مريضاً في مستشفَيي لطيفة ودبي

«أوقاف دبي» تتبرّع بنصف مليون درهم لحالات مَرضية عبر «الخط الساخن»

:
  • أحمد المزاحمي - دبي
  • المؤسسة أكدت الاستمرار في تقديم مساعداتها للمحتاجين. تصوير: يوسف الهرمودي
  • تسليم الشيك إلى مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع في «صحة دبي».

تبرعت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في دبي بنصف مليون درهم لحالات مرضية، نشرت عبر «الخط الساخن» في صحيفة «الإمارات اليوم».

التبرّع يندرج ضمن مبادرة «تيسير» التي أطلقتها المؤسسة تزامناً مع «عام الخير».

وقال الأمين العام للمؤسسة، طيب عبدالرحمن الريس، إن «التبرع يأتي في إطار التعاون المثمر والبناء بين المؤسسة والصحيفة، الهادف إلى دعم الحالات الإنسانية المحتاجة. وهو ليس الأول من نوعه، إذ سبق أن بادرت المؤسسة بدعم حالات إنسانية عدة بعد نشر معاناتها عبر (الخط الساخن) خلال السنوات الماضية».

وأكد أن «المؤسسة ماضية في دعم ومساعدة الحالات التي تحتاج إلى مساعدة، في إطار مبادراتها الإنسانية الخيرية، وهو النهج الذي تتبناه منذ تأسيسها»، مضيفاً أن التبرع يمثل ترجمة لسياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني، الذي يصب في المصلحة العامة، خصوصاً في «عام الخير».

وشرح الريس أن المؤسسة خصصت المبلغ لمساعدة 16 مريضاً يتلقون علاجاتهم في أقسام مختلفة في مستشفيي لطيفة ودبي، لافتاً إلى أن المؤسسة تحرص على إعطاء الأولوية في ما تقدمه من مساعدات للحالات المرضية.

من جانبه، أفاد مدير إدارة تنمية الوقف في المؤسسة، أحمد حمد بوشهاب، بأن تبرع المؤسسة، الذي يندرج في إطار مبادرة «تيسير» التي أطلقتها المؤسسة تزامناً مع «عام الخير»، حدد الحالات المرضية المستفيدة، بعد التنسيق في شأنها مع «الخط الساخن».

وأكد حرص الجانبين على الاستمرار في العمل معاً، من أجل توسيع قاعدة المستفيدين، ومعالجة الحالات الإنسانية التي تعاني عدم قدرتها على الوفاء بكلفة علاجها.

وبدوره، أعرب رئيس تحرير الصحيفة، سامي الريامي، عن شكره للمؤسسة على تبرعها السخي، وحرصها على المبادرة بدعم الحالات الإنسانية التي تنشر معاناتها عبر «الخط الساخن» في الصحيفة، مضيفاً أن «مبادرة المؤسسة ليست غريبة أو جديدة، فقد سجلت حضورها في مناسبات إنسانية عدة خلال الفترات السابقة، ومدت يد العون إلى كثير من الحالات الإنسانية المحتاجة، من المواطنين والمقيمين». كما ثمن رئيس مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع في هيئة الصحة بدبي، سالم محمد بن لاحج، مبادرات المؤسسة، مؤكداً أنها «كانت سباقة دائماً في المساهمة المجتمعية ودعم المبادرات والحالات الإنسانية، خصوصاً المرضية منها، وهو الدور نفسه الذي لعبته الصحيفة على مدى سنوات تجاه مجتمعها وقرائها»، معرباً عن شكره للمؤسسة والصحيفة على تعاونهما الخيري المثمر، وحرصهما على دعم الحالات المرضية الموجودة في مستشفيات الهيئة.

مواد ذات علاقة
مواقيت الصلاة
المدينة الفجر الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
دبي 05:34 06:53 12:17 15:15 17:35 18:54
أبو ظبي 05:38 06:57 12:21 15:19 17:39 18:58
الشارقة 05:34 06:53 12:17 15:15 17:35 18:54
عجمان 05:34 06:53 12:17 15:15 17:35 18:54
رأس الخيمة 05:30 06:49 12:13 15:11 17:31 18:50
الفجيرة 05:28 06:47 12:11 15:09 17:29 18:48
أم القيوين 05:34 06:53 12:17 15:15 17:35 18:54