الإمارات اليوم

تعاني إعاقة جسدية جراء نزيف دماغي

متبرع يتكفل بشراء جهازين طبيــين للطفلة «آية»

:
  • أحمد المزاحمي - العين

تكفل متبرع بمساعدة الطفلة «آية» على شراء الجهازين الطبيين اللذين تحتاجهما، وتبلغ كلفتهما 46 ألف درهم.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرع وإدارة الخدمة الاجتماعية في مستشفى توام لتحويل المبلغ إلى حساب المريضة في المستشفى.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أمس، قصة معاناة الطفلة، وهي سورية، بسبب عدم قدرة أسرتها على سداد كلفة جهازين طبيين، أحدهما للتنفس الاصطناعي والآخر لترطيب الهواء، فيما أعرب والدها عن امتنانه العميق للمتبرع، مثمناً استجابته لندائه، ومبادرته التي حدت من معاناة طفلته، مضيفاً أن العطاء ومد يد العون إلى المحتاج والمبادرة بفعل الخير خصال أصيلة في شعب الإمارات، الذي يحتفل بتخصيص هذا العام للخير.

وتعاني الطفلة «آية»، البالغة 10 سنوات، إعاقة جسدية، أصيبت بها وهي في الثالثة من عمرها، بسبب إصابتها بتشنجات ونزيف دماغي، وهي ترقد حالياً في مستشفى توام، لأنها لم تستطع الخروج منه قبل توافر الجهازين الطبيين لها.

وروى الأب قصة معاناة طفلته مع المرض، قائلاً إنها «ولدت طبيعية، إذ لم تكن تعاني أي مشكلات صحية، بل كانت تمارس حياتها بشكل طبيعي، لكنها بدأت تواجه انتكاسات صحية عدة بعد بلوغها عامها الثالث، من بينها إصابتها بتشنجات دماغية، ثم بنزيف في الدماغ، ما تسبب في فقدانها الحواس الإدراكية والسمعية والبصرية، ولم يعد يتحرك فيها إلا رموش عينيها».

وتابع: «أدخلتها مستشفى توام في العين، حيث خضعت لعملية جراحية لعمل فتحة في المعدة، بهدف مساعدتها على التغذية، وبعد مدة قصيرة خضعت لعملية ثانية، تمثلت في عمل فتحة في الرقبة لمساعدتها على التنفس، لكن حالتها الصحية انتكست مرة أخرى، قبل شهرين تقريباً، بسبب معاناتها صعوبة التنفس، ما دفعني إلى نقلها مرة أخرى إلى مستشفى توام، حيث مكثت لمدة شهر كامل تحت الملاحظة الطبية».

وأضاف الأب: «بعد استقرار الحالة الصحية لـ(آية)، تم نقلها إلى قسم باطنية الأطفال في المستشفى، ومكثت هناك شهراً تحت معاينة الأطباء. وقد تكفلت بطاقة (عونك) المخصصة لأصحاب الهمم بسداد النفقات العلاجية كاملة، لكن الأطباء أكدوا حاجة طفلتي إلى جهازين طبيين، أحدهما للتنفس الاصطناعي، والآخر لترطيب الهواء، لكن كلفتهما البالغة 46 ألف درهم منعتني من توفيرهما لها، فالمبلغ يتجاوز إمكاناتي المالية المتواضعة، وبطاقة (عونك) لا تتكفل بسداد ثمن هذه الأجهزة، وتالياً فأنا لم أستطع إخراجها من المستشفى قبل الحصول على الجهازين الطبيين اللذين تحتاجهما».

وأكد التقرير الطبي الصادر من مستشفى توام أن «(آية) دخلت المستشفى عن طريق قسم الطوارئ، وكانت تعاني مشكلات صحية في التنفس، فتم تحويلها إلى غرفة العناية المركزة لتلقي العلاج، ومكثت هناك لمدة شهر. وبعد تحسن حالتها الصحية تم نقلها إلى قسم الباطنية الخاص بالأطفال، ومكثت فيه لمدة شهر أيضاً، لأنها كانت تعاني فشلاً تنفسياً فجائياً»، وأضاف أنها تحتاج حالياً إلى جهازين طبيين، قبل أن تنقل إلى المنزل، أحدهما للتنفس الاصطناعي والآخر لترطيب الهواء.

 

قصص رئيسة
آخر الأخبار
مواد ذات علاقة
مواقيت الصلاة
المدينة الفجر الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
دبي 04:50 06:06 12:17 15:41 18:18 19:47
أبو ظبي 04:54 06:10 12:21 15:45 18:22 19:51
الشارقة 04:50 06:06 12:17 15:41 18:18 19:47
عجمان 04:50 06:06 12:17 15:41 18:18 19:47
رأس الخيمة 04:46 06:02 12:13 15:37 18:14 19:43
الفجيرة 04:44 06:00 12:11 15:35 18:12 19:41
أم القيوين 04:50 06:06 12:17 15:41 18:18 19:47