الإمارات اليوم

‏‏‏‏‏‏‏‏‏آباء اعتبروا القرار يهدّد مستقبل أبنائهم.. و«المدارس» تبرره بنقص الفصول

«الأهلية الخيرية» تُلغي القســـــــم الأدبي وتُقيد القبول في «العلمي»‏‏‏

التاريخ::
المصدر: وجيه السباعي - دبي
  • آباء طلاب أكدوا أن القرار الذي اتخذته المدرسة غير مدروس ولا يصب في مصلحة الطلاب. تصوير: زافيير ويلسون

‏‏

‏افاد آباء طلبة في الصف العاشر في مدارس الأهلية الخيرية في دبي، بأنهم تلقّوا خطابات رسمية من إدارة المدارس تفيد بإلغاء القسم الأدبي لطلبة الثانوية العامة، العام الدراسي المقبل، فضلاً عن تقييدها القبول في القسم العلمي، إذ اشترطت حصول الطالب على نسبة 70٪ في المواد العلمية في الصف العاشر للسماح لهم بدخول القسم العلمي في المدرسة نفسها. وهو القرار الذي برره مدير عام مدارس الأهلية الخيرية في دبي، محمد روبين، بوجود نقص في الفصول، ولذا «سيتم إلغاء القسم الأدبي بداية من العام المقبل»، مشيراً إلى أن ضعف كثير من الطلاب الملحقين بالقسم العلمي في المواد العلمية الأساسية، دفع الإدارة الى تحديد سقف أدنى للالتحاق بالقسم وهو 70٪.

وتفصيلاً، قال والد طالبة في الصف العاشر في«الأهلية»، يدعى عباس محمد، إنه فوجئ بخطاب من المدرسة يبلغه بصدور قرار بوقف المسار الأدبي، ابتداء من العام الدراسي المقبل، واصفاً إياه بأنه «يهدد مستقبل ابنته»، كونه صدر في الوقت الذي اقترب فيه العام الدراسي على الانتهاء، الأمر الذي جعله في حيرة من أمره، حول كيفية تدبير أمر ابنته العام المقبل في ظل ارتفاع رسوم المدارس وضيق الوقت، وصعوبة نقلها إلى مدرسة أخرى.

وطالب عباس «الأهلية» بالتراجع عن القرار، خصوصاً أن كثيرين من الطلبة لديهم ميول لدراسة الأدبي، كما أنه كان يتعين على إدارة «الأهلية» أخذ آراء الطلاب وآبائهم قبل إصدار مثل هذا القرار الذي يمس مستقبلهم، مشيراً إلى أن «إدارة المدرسة لم تبد في قرارها أية أسباب يمكن للطلاب أو آبائهم الاقتناع بها، فضلاً عن الوقت الحرج الذي صدر فيه».

وذكر أبو طالبة في «الأهلية»، يدعى محمد أكرم صافي، أن ابنته تدرس في المدارس الأهلية منذ 10 سنوات، متسائلاً عن «كيفية تحويلها إلى مدرسة أخرى بهذه السهولة التي تتعامل بها إدارة المدرسة، إذ لا يوجد مجال للالتحاق بمدرسة أخرى في ظل ارتفاع الرسوم التي تشهدها مدارس الدولة، فضلاً عن صعوبة تأقلم ابنته في مدرسة أخرى تتبنى نظاماً مختلفاً عن الذي إعتادت عليه طيلة السنوات الماضية».

وتابع أنه كان على المدارس إصدار مثل هذا التعميم على طلبة الصف التاسع، الذين لم يلتحقوا بالثانوية العامة بعد، كونهم مازال لديهم الفرصة في اختيار المدرسة التي تناسبهم للحصول على شهادة الثانوية العامة منها، في الوقت الذي يعتبر فيه تحول طلبة الصف العاشر لمدارس أخرى خطراً مهدداً لمستقبلهم. وتساءل عن كيفية تصرف آباء مع أبنائهم، وعن تجاهل إدارة المدرسة ظروفهم، موضحاً أن «الغالبية العظمى من الطلبة يُقبلون على دراسة (الأدبي) لصعوبة المواد العلمية، ولذا كان يتعين على إدارة «الأهلية» إخبارهم من البداية بهذا الأمر، ولا تنتظر مرور كل هذا الوقت من العام الدراسي لإصدار القرار»، معتبراً التوقيت الذي اختارته المدرسة غير مناسب على الإطلاق، مطالباً بضرورة إعادة النظر فيه حرصاً على مصلحة الطلاب.

وأفادت والدة طالبة في المدرسة، تدعى زينب عباس، بأن «القرار الذي اتخذته المدرسة غير مدروس، ولا يصب في مصلحة الطلاب، بل يعريض مستقبلهم للخطر»، مؤكدة أنهم لم يتم إخبارهم بنية المدرسة تجاه هذا الأمر منذ تسجيل أبنائهم ما جعل الوقت يضيق عليهم، وقلص فرص اختيارهم للحلول المناسبة لأولادهم.

وأشارت إلى خطورة اتخاذ المدرسة لمثل هذا القرار فجأة، خصوصاً بالنسبة لطلبة مقبلون على الصف الـ،11 وأن ذلك بالتأكيد سيؤثر سلباً فيهم، في حال تم تحويلهم إلى مدارس أخرى غير التي تعودوا عليها منذ سنوات، مطالبة بضرورة السماح لراغبي الالتحاق بـ«الأدبي» العام المقبل باستكمال دراستهم وبعدها يدبر طلبة الصف التاسع أمورهم العام المقبل.

من جانبه، أوضح مدير المدارس، أن «هناك احتمالاً لاستمرار الدراسة في القسم الأدبي العام المقبل من خلال عدد محدود من الفصول، ولكن هذا ليس مؤكداً»، مشيراً إلى أن المدرسة اضطرت إلى اتخاذ هذا القرار لأسباب عدة، أهمها إقبال أعداد كبيرة من الطلبة على الالتحاق بالقسم العلمي، على الرغم من ضعف مستواهم في المواد العلمية، الأمر الذي أدى إلى إضعاف القسم العلمي في المدرسة وتدهور نتائج معظم الطلاب الذين يدرسون فيه.

وتابع أن «(مدارس الأهلية) في دبي تشهد إقبالاً كبيراً من جانب طلاب مقبلين من أفرع المدرسة في الشارقة لعدم وجود ثانوية عامة فيها، لاستكمال دراساتهم في مدارس دبي، الأمر الذي بات يشكل ضغطاً كبيراً عليها، ولا توجد فصول كافية لاستيعاب أعداد كبيرة من الطلبة، في حين لا تمتلك المدرسة أية إمكانية للتوسع في الوقت الجاري».

وقال إن «المدرسة أصدرت القرار الذي يعتبر بمثابة إجراء تنظيمي يتم تطبيقه العام المقبل، إذ يسمح للطلبة الحاصلين على نسبة 70٪ وأكثر في المواد العلمية في الصف التاسع باستكمال الدراسة الثانوية في القسم العلمي في المدرسة، لإيجاد قسم ذي مستوى وجودة عاليتين بدلاً من الطلبة الضعاف الذين غالباً ما يدخلون القسم العلمي وفقاً لرغبات آبائهم بغض النظر عن إمكاناتهم».

وأكد ربين أن «قرار (الأهلية) غير مخالف لقوانين وزارة التربية والتعليم، كون قوانين الوزارة تسمح لكل إدارة مدرسية بإصدار القرارات الداخلية التي ترى أنها في مصلحة الطلاب والعملية التعليمية». وذكر أن «المدرسة بداية من العام المقبل ستقبل الطلاب الحاصلين على نسبة 70٪ فما فوق في المواد العلمية للدراسة في القسم العلمي، وفي حال حدوث أي نقص في العدد سيتم تقليل النسبة حتى اكتمال الفصول»، ولم يستبعد فتح فصل واحد لـ«الأدبي» إذا ما ارتأت المدرسة حاجة لذلك.‏

‏‏

 

‏‏

 

comments powered by Disqus
المزيد من الأخبار المحلية
معرض الصور
فيديو
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
  • Business Development ManagerSpacewell Interiors ,أبو ظبي, الإمارات العربية المتحدة2014-10-31
  • Restaurant Manager,أبو ظبي, الإمارات العربية المتحدة2014-10-31
  • Operations ManagerWorldwide Incorporation Services ,دبي, الإمارات العربية المتحدة2014-10-31
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
إستبيان دراسة سلوك المتعامل (الذكي) ومواصفات التطبيقات الذكية
مواقيت الصلاة
المدينة الفجر الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
دبي 05:05 06:25 12:06 15:20 17:42 19:12
أبو ظبي 05:09 06:29 12:10 15:24 17:46 19:16
عجمان 05:05 06:25 12:06 15:20 17:42 19:12
العين 05:03 06:23 12:04 15:18 17:40 19:10
الفجيرة 04:59 06:19 12:00 15:14 17:36 19:06
رأس الخيمة 05:01 06:21 12:02 15:16 17:38 19:08
الشارقة 05:05 06:25 12:06 15:20 17:42 19:12
أم القيوين 05:05 06:25 12:06 15:20 17:42 19:12