الإمارات اليوم

يجمع مصممين عالميين وفنانين ومؤثرين وبرامج حوارية

«دبي لأزياء المحجبات».. جمال دون ابتذال

:
  • ديانا أيوب - دبي
  • الفعالية شهدت مشاركة واسعة من مجتمع الموضة. تصوير: مصطفى قاسمي

انطلقت أمس، فعاليات أسبوع دبي لأزياء المحجبات في «برج بارك»، الحدث الذي ينظم للمرة الأولى في دبي، بمشاركة مجموعة من المصممين الإماراتيين والعالميين، وكذلك بحضور مجموعة من الوجوه الفنية والمؤثرين في عالم الجمال والأزياء. يكتسب هذا الحدث أهميته من خلال رسالته التي تهدف الى تقديم محتوى يعكس ثقافة المجتمع، من خلال الأزياء والموضة.

وقال مدير مشروع أسبوع دبي لأزياء المحجبات، فادي العاقل «الفكرة بسيطة، فهي ليست عبارة عن أزياء وأقمشة وتصاميم، بل تتعدى ذلك لتكون رسالة تعبر عن ثقافة مجتمع كامل». وأضاف «هناك طلب متزايد على الأزياء المحتشمة اليوم، حتى العلامات التجارية المرموقة باتت تضع الكثير من التصاميم المحتشمة بسبب ارتفاع الطلب عليها في السوق، وقد بدأ الحدث في تركيا، وانتقل إلى لندن، وكان من الضروري تنظيمه في دبي بعد هذين البلدين».

وأكد العاقل أن الحدث الذي ينظم بالتعاون مع «إعمار» يشهد مشاركة واسعة من مصممين ومؤثرين وفنانين، منوهاً بأن نجاحه كنجاح أي مشروع يرتبط بتوافر ثلاثة عوامل قوية، هي: المشاركون والرعاة الذين آمنوا بالمشروع، وكذلك الحضور.

ورأى العاقل، أن دبي باتت منصة مهمة للموضة، وبالتالي فإن انطلاق الحدث في ختام السنة يشبه الاختتام لكل فعاليات الموضة التي تمت فيها، موضحاً أنه سيكون محطة سنوية ثابتة في دبي، لاسيما أن الفعالية قد وضعت من قبل الحكومة ضمن جدول الفعاليات، التي تحدث في هذه الفترة بدبي.

30

عرضاً للأزياء لمشاركين من خمس قارات يتضمنها الحدث.

60

علامة تجارية من العالم تشارك في فعاليات الأسبوع.

وعن الأزياء المحتشمة، لفت العاقل إلى أن «مجرد الحديث عنها يعني أننا نتحدث عن أسلوب المرأة العصرية، فالأنوثة هي عبارة عن شخصية أكثر من كونها أقمشة، كما أنها يمكن أن تكون جامعة للكثير من الناس دون أن تشبه ما يقدمه الآخرون».

وأوضح العاقل أن «المشاركين تم اختيارهم من مختلف دول العالم ومن أوروبا وإفريقيا، مع ترك حصة متميزة للمصممين من الإمارات، وأتت العروض والمشاركات جامعة ما بين مصممي الأزياء والعلامات التجارية المعروفة بالأزياء المحتشمة. أما العباية فكانت لها حصتها من هذا الحدث بلا شك، خصوصاً أن الحدث يسلط الضوء على المحتشمات، لأنه يؤمن أن الجمال موجود دون ابتذال».

يضم أسبوع دبي لأزياء المحجبات الذي يختتم اليوم، مجموعة واسعة من النشاطات، ومنها 30 عرضاً للأزياء لمشاركين من خمس قارات، إلى جانب المشاركات من قبل العلامات التجارية في الأجنحة الخاصة التي تضم ما يقارب 60 علامة تجارية. كما يقدم هذا الحدث جائزة أفضل مصمم لأزياء المحجبات من المصممين الناشئين، وسيحصل المصمم الفائز على فرصة عرض مجموعته على منصة عرض الأزياء، إلى جانب النشر عبر مجلة متخصصة في عالم الموضة، كما سيتاح بيع المجموعة الفائزة عبر الإنترنت.

أمّا النجوم الذين حضروا الفعالية، فهم الفنانة ديانا حداد، والفنانة سارة الهاني، والفنان آدم، والفنان صالح كردي، والفنانة المعتزلة أمل حجازي، إلى جانب عدد من المؤثرين في عالم الأزياء، من بينهم سارة المدني، وميس حمدان، ومي سليم. وافتتحت عروض اليوم الأول مع «مودينيسا» العلامة التركية المعروفة في الأزياء المحتشمة، وتتابعت العروض، من بينها عروض «بيرا مود» وسماح شوبلاق، وزينة علي، ومجموعة ميزان، وهوو رومان، و«آيرا»، والعلامة التجارية الكويتية الشهيرة «أنوتة».

كما شهد اليوم الأول مجموعة من الجلسات النقاشية حول الأزياء، ومنها التي حملت عنوان «ثقافة الأزياء المحتشمة»، والتي تحدثت فيها الدكتورة موزة عبيد غباش من رواق عوشة بنت حسين الثقافي، إلى جانب الجلسة الخاصة بوردة للجمال والأزياء.