الإمارات اليوم

دعائم للرسغ لمن يعاني إصابات في المعصم أو متلازمة النفق الرسغي

«ميكو +» يحصد جائزة «التقدم» في أسبوع دبي للتصميم

:
  • دبي - الإمارات اليوم

ينعقد «معرض الخرّيجين العالمي»، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس الإدارة في «هيئة دبي للثقافة والفنون»، وباستضافة «حي دبي للتصميم» (d3). وأعلن معرض الخرّيجين العالمي، المعرض السنوي المكرّس لعرض الابتكارات التي من شأنها تغيير ملامح حياتنا، والتي أبدعتها عقول خرّيجي الجامعات العالمية الرائدة في مجالات التصميم والتكنولوجيا، أعلن عن اسم الفائز في الدورة الافتتاحية من جائزة التقدم، حيث كانت الجائزة من نصيب التصميم «ميكو +»، وهو عبارة عن مجموعة من المجوهرات التي تعمل أيضاً بمثابة دعائم للرسغ لأولئك الذين يعانون إصابات في المعصم أو متلازمة النفق الرسغي.

مجموعة من سبع قطع مجوهرات مع قيمة وظيفيّة إضافية تتمثل بالعلاج الطبيعي

العمل من تصميم الثنائي البولندي، إيوا دولسيت ومارتينا شويرزينسكا، خريجات قسم التصميم المحلي في «كلية فورم» في بوزنان، بولندا. «ميكو +» عبارة عن مجموعة من سبع قطع من المجوهرات مع قيمة وظيفيّة إضافية تتمثل بالعلاج الطبيعي. ويركّز المشروع على المعصم، ملبياً حاجة الأشخاص الذين يعانون الألم الناجم عن الإصابات الميكانيكية، مثل متلازمة النفق الرسغي، ويضطرون إلى ارتداء الدعائم أو الجبائر. ومن الجدير بالذكر أن قطع مجوهرات «ميكو+» مصنوعة من النحاس الوردي المطلي بالذهب، ومركّب الاكريليك المعدني باستخدام التقنيات التقليدية في صياغة الذهب. وتمزج القطع بين وظائف العلاج الطبيعي والوظائف الجمالية بطريقة مبتكرة، وتنقل القطع من تجهيزات طبية إلى منتجات تحاكي الحياة العصرية.

وتحتفي «جائزة التقدم» بالجيل المقبل من المبتكرين في عالم التصميم، ويتم منحها للمشاركين في معرض الخرّيجين العالمي كل عام. يتم اختيار التصميم الفائز من قبل لجنة تحكيم تضم عدداً من أصحاب الرؤى العالمية في مجالات الصحافة، والتصميم، والتصنيع، والابتكار، والاستثمار. والهدف من الطابع متعدد التخصصات للجنة التحكيم هو أن يعكس تنوع الشركاء اللازمين للمضي بالمشروع من مرحلة النموذج الأولي إلى مرحلة إطلاقه في السوق. وتضمّ لجنة تحكيم «جائزة التقدّم 2017» كلاً من: سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس الإدارة في «هيئة دبي للثقافة والفنون» (رئيس لجنة التحكيم)، محمد سعيد الشحّي، الرئيس التنفيذي لـ«حي دبي للتصميم» (d3)، إدوين هيثكوت، ناقد في مجال الهندسة المعمارية والتصميم، صحيفة «ذي فاينانشال تايمز»، نوح ميرفي راينهيرتز، قائد فريق تصميم NXT Space Sustainability»» في نايك، أريك تشن القيم الفني الرئيس للتصميم والعمارة في متحفM +، بترا يانسن مصممة وصاحبة استوديو «Boot and Social Label» للتصميم، هوغو ماكدونالد استشاري وناقد في مجال التصميم، جيسيكا بلاند رئيس قسم الأبحاث واستشراف المستقبل في مؤسسة دبي للمستقبل

وفي هذا السياق، يقول نوح ميرفي راينهيرتز قائد فريق تصميم NXT Space Sustainability»» في نايك: «إنه لشرفٌ حقيقي أن أشارك في لجنة تحكيم هذا المعرض. إن هذه المجموعة الرائعة من الأفكار والتصاميم المعروضة، تطلّبت منّي قضاء الكثير من الوقت مستلهماً منها بالقدر نفسه الذي قضيته في عملية تقييمي لها. إن أكثر ما لفت نظري هو اتباع المصممين نهجاً جديداً نحو الاستدامة، بما يفضي إلى إحداث نقلة في عقلية المستهلكين عن طريق إطالة أمد المنتجات بأسلوبٍ أنيق. سواء من خلال تحويل الدراجات القديمة إلى تلك الكهربائية، أو ابتكار ملابس للأطفال يزداد حجمها بالتوازي مع نمو أجسادهم أو المجوهرات التناظرية الدائمة لعلاج الآلام الناتجة عن استخدام الكمبيوتر. إن هؤلاء المصممين يسهمون في رسم ملامح المستقبل الذي أرغب في رؤيته. مستقبل يخبئ لنا الكثير من المتعة والاستدامة كذلك الأمر».

وأشادت لجنة التحكيم بعدد من القطع والمشروعات المشاركة منها: «الموارد غير الحيّة» وهو من تصميم سونغمي كيم، عبارة برنامج يشجع الناس على رؤية المواد بصفتهم أشخاصاً، آخذين تجربتهم بعين الاعتبار. تمّ تصميم العمل في مدرسة بارسونز للتصميم - المدرسة الجديدة، نيويورك. «فولكس- أدوات المطبخ للمكفوفين» (Folks) من تصميم كيفن شيام، وهو منظومة من الأدوات المطبخية المصممة لمساعدة المكفوفين، تمّ تصميمها في جامعة سنغافورة الوطنية، سنغافورة

«رياجيرو» من تصميم ريتو تونييه، عبارة عن كرسي متحرّك يدوي، مع نظام مبتكر للتوجيه يسمح للمستخدم بالسيطرة على حركة الكرسي مستخدماً الجزء العلوي من جسمه، عوضاً عن عمليتي الدفع والكبح. تم تصميم المشروع في الكلية الملكية للفنون/‏‏ كلية لندن الإمبراطورية، لندن.

مواد ذات علاقة