الإمارات اليوم

كلاب بوليسية مزوّدة بكاميرات في «جيتكس»

التاريخ::
المصدر:

توسعت إدارة التفتيش الأمني في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، في استخدام التكنولوجيا في عمليات البحث والإنقاذ، إذ عرض قسم «كيه 9» في الإدارة، خلال مشاركته في «معرض أسبوع جيتكس 2012» تجربة إنقاذ سريع، والبحث بوساطة كلاب بوليسية مزودة بكاميرات عالية الدقة، في الأماكن التي يصعب الوصول إليها أثناء الكوارث الطبيعية.

وقال الرقيب أول كريم عبدالله الكعبي، إن «الكاميرات الرقمية التي تركب على رأس الكلاب تساعدنا في عمليات البحث والإنقاذ عن الأموات والأحياء خلال الكوارث والزلازل، فضلاً عن تتبع أثر المفقودين والكشف عن المتفجرات والمواد الممنوعة في أماكن يصعب عادة لفريق الإنقاذ الوصول إليها»، لافتاً إلى أن «هذه الكاميرات هي بمثابة عين ثانية للمنقذين ترى أدق التفاصيل في أماكن ضيقة، وترسلها مباشرة إلى فريق الانقاذ عن طريق شاشة توجد مع فريق البحث». وأوضح أن «لكل فئة من الكلاب تخصصات معينة تشمل القضايا الجنائية، والكشف عن المخدرات والمتفجرات، والحراسة، والجثث، والإنقاذ، والتدخل السريع والاقتحام»، لافتاً إلى أن المشاركات الخارجية لقسم «كيه 9»، شملت عمليات انقاذ من زلازل في باكستان وإندونيسيا وأفغانستان.

وبين أن «أهم أنواع الكلاب البوليسية لدى القسم تتمثل في جيرمان شيبر، مالينوا، لابرادور، وغولدن ريدريفر، وسبيشز»، لافتاً إلى أن «أكثر من 250 كلباً بوليسياً توجد حالياً لدى القسم في مركزي أبوظبي والعين». وأفاد بأن «العمل على الإنتاج والتوليد محلياً احتاج إلى كثير من الدقة في الرعاية الصحية والتغذية، ومن ثم تحويل الكلاب إلى مرحلة التدريب، الأمر الذي تطلب توفير حظائر صحية ومطابقة للمواصفات العالية، المدعومة برعاية صحية مباشرة على مدار الساعة».

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
آخر الأخبار
المزيد من الأخبار المنوعة