الاحتجاجات تنقذ الحيتان

التاريخ::
المصدر: طوكيو ــ د.ب.أ
  • اليابان أوقفت صيد الحيتان في الموسم الحالي. رويترز

أعلنت الحكومة اليابانية، أول من أمس، أن اليابان قررت إنهاء صيد الحيتان لهذا الموسم لتزايد التدخل من جماعة مناهضة لصيد الحيتان. وطلبت من العواصم الأجنبية كبح جماح الناشطين. وقال مسؤولون إن سفينة نيشين مارو اليابانية لصيد الحيتان علقت في 10 فبراير الجاري صيد الحيتان، بعدما لاحقتها سفن من منظمة «راعي البحر». وعادة يستمر الصيد حتى مارس المقبل.

وقال وزير المصايد، ميتشهيكو كانو، للصحافيين يوم الخميس الماضي، إن «سفينة صيد الحيتان لاتزال موضع مطاردة، وإنه أصبح الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لضمان سلامتها». ويتوقع أن يصل اسطول الصيد إلى اليابان خلال الأسابيع المقبلة. وشهدت سفن صيد الحيتان تدخلا من سفينة راعي البحر تسع مرات منذ بداية هذا العام، وفقا لقول المسؤول بوكالة المصايد توشينوري يويا. وهذه هي أول مرة تجبر فيها الجماعة المناهضة للصيد الأسطول الياباني من الانتهاء من صيدهم باكرا منذ بدء حملتهم الناشطة في شتاء عام .2005

ونقلت وكالة أنباء «جيجي برس» عن قائد راعي البحر، بول واطسون، قوله: «كل حوت انقذناه كان نصراً، لذا فهذا يعد نصراً لنا.. إن الجماعة ستستعد للعام المقبل».

وقالت الحكومة اليابانية إنها لم تقرر استئناف صيد الحيتان الموسم المقبل. وذكر وزير الخارجية سيجي مايهارا، انه استدعى سفراء أستراليا ونيوزيلندا وهولندا اول من أمس، وأكد طلباً قويا باتخاذ إجراءات فاعلة لتجنب تكرار الأنشطة الاعتراضية من جانب «راعي البحر».

وتحمل سفن راعي البحر أعلاما هولندية وأسترالية، وتعتمد أنشطتها لمكافحة صيد الحيتان خارج الموانئ في أستراليا ونيوزيلندا. ورحبت استراليا ونيوزيلندا اللتان انتقدتا طويلا برنامج اليابان لصيد الحيتان بقرار طوكيو. وقال وزير خارجية نيوزيلندا، موراي مكولي: «آمل ان يسمح التوقف المبكر لصيد الحيتان لهذا الموسم بإجراء حوار بناء لحل المأزق الدولي بشأن قضايا صيد الحيتان».

وقالت «جيجي برس» إن أسطول صيد الحيتان اصطاد 172 حوتاً هذا الموسم، أقل بكثير من هدفها ويبلغ 1000 حوت. واصطاد الموسم الماضي 506 حيتان فقط، وهو الموسم الذي أقام النشطاء عقبات أمامه أيضا. وأظهرت البيانات الحكومية ان هناك 5790 طناً من لحم الحيتان في مخزن بارد بالنسبة لنهاية أغسطس، وهي أكبر بيانات منذ ابريل عام ،2006 ولكن النشطاء قالوا إن الرقم من المحتمل أن يكون أكبر.

comments powered by Disqus
متوفر في App Store متوفر في Google Play
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
اشترك الكترونيا