الإمارات اليوم

آمنة الشامسي تحوّل «البسر» إلى حلوى

مـربّى من البـلـــح بـنـكـــهات محلية

التاريخ::
المصدر: شيماء هناوي - أبوظبي
  • آمنة الشامسي: من دون تخطيط تحولت هوايتي إلى مشروع مصغر. تصوير: جوزيف كابيلان

ابتكرت المواطنة آمنة الشامسي، طريقة جديدة لحفظ البسر (البلح)، من خلال العمل على تحويله إلى حلوى المربى التي تساعد على تخزين وحفظ ثماره لفترات طويلة، مستعينة في ذلك بخبرتها في مجال عمل المربات المنزلية بصنوفها المختلفة، مستثمرة بصورة مختلفة كميات البلح التي تهدى إلى عائلتها في كل موسم للرطب. وتوسعت قصة الشامسي مع مربى البسر، إذ تحولت من مجرد هواية منزلية، إلى مشروع تجاري مصغر، لكنه مازال يبحث عن داعم وممول حسب المواطنة التي قالت، إن «خبرتي في إعداد المربيات المنزلية بأنواعها شتى، دفعتني إلى التفكير في تحويل (البسر) إلى مربى بنكهات محلية، في محاولة لحفظه، لاسيما بعد أن توافرت لدي كميات كبيرة من الرطب، حصلت عليها من أقاربي ومعارفي من أصحاب المزارع، الذين اعتادوا توزيع التباشير (أول ما ينضج من الرطب)»، مشيرة إلى أنه جرت العادة بين الإماراتيين خصوصاً والخليجيين عموماً، على توزيع (التباشير) على الأهل والأصدقاء، تيمناً بأن تعم الفرحة والسرور على الجميع، لذا لا يلجأون إلى بيعها في الأسواق.

أطوار

يعد (البسر) الطور الثالث من أطوار نمو التمر، ويتصف بالبطء في زيادة الوزن، ويتغير فيه لون الثمرة من الأخضر إلى اللون الأصفر أو الأحمر أو الأشقر، ومدته من ثلاثة إلى خمسة أسابيع، وإذا وقع على الأرض عادةً ما يعطى للأغنام.

ويعد (الطلع) هو الطور الأول للتمر، وهو أول ما يظهر من الثمرة، وفيه تكون صغيرة جداً ولونها أخضر، و(الخلال) هو الطور الثاني وفيه تأخذ الثمرة بالنمو والاستطالة ويصبح لونها أخضر، والطور الرابع هو (الرطب) الذي يبدأ في ذنب البسرة ثم يعمها فتصبح الثمرة مائية وحلوة، و(التمر) هو الطور الرابع والنهائي لنضوج الثمرة.

وأضافت الشامسي لـ«الإمارات اليوم» «حرصاً على الحفاظ على هذه التباشير، والاستفادة منها لأطول فترة ممكنة، لجأت إلى تخزين بعضها في البراد، وتحويله بعضها الآخر إلى حلوى المربى المعروفة بقدرتها على تخزين وحفظ الثمار لفترات طويلة»، لافتة إلى أن البسر (البلح) يتميز بنضجه، لذا يمكن استخدامه لعمل المربيات على غرار فواكه متنوعة، أما الرطب فلا يمكن تحويله إلى مربى.

هيل وزعفران

عن طريقة إعدادها لمربى البسر، أفادت الشامسي «لجأت إلى إعداد مربى البسر بالطريقة نفسها التي أعد بها مربيات الفواكه، إلا أنني عمدت على تقليل كمية السكر في مربى البسر، ولإضفاء الطابع المحلي عليها، قمت بإضافة نكهات محلية مستمدة من المطبخ الإماراتي، ومنها الهيل والزعفران واليانسون، إلى جانب مكسرات، كما قمت بإعداد مربيات خالية من دون أي نكهات».

وأكدت أنها لا تستخدم مواد كيماوية وحافظة في المربيات التي تقوم بإعدادها، لذا تحفظها في الثلاجة، وتصل مدة صلاحيتها إلى نحو ستة أشهر، ويمكن أكل مربى البسر على غرار مربيات الفواكه، كوجبة للفطور أو للعشاء التي أضافت «ما ان انتهي من إعداد أول تجربة من مربى البسر، حتى قمت بتوزيع عبوات خاصة لمعارفي وصديقاتي، وشجعني إعجابهم الكبير بها، على الاستمرار في هذه التجربة، ومحاولة ابتكار أصناف جديدة فيها».

مشروع

بخصوص تحويل مربى البسر من مشروع منزلي إلى مشروع تجاري، قالت الشامسي «من دون تخطيط مسبق ارتأيت تحويل هوايتي إلى مشروع تجاري، بعد أن قامت ابنتي بتسويقه كمشروع، ضمن مشروعات التخرج المكلفة وزميلاتها بها في السنة الأخيرة بالجامعة، والذي تمحور حول التسويق لمنتج مميز بطريقة مبتكرة، لذا نصحت ابنتي باختياره، وقامت بدورها بعرض المربى في عبوات زجاجية خاصة، وضعت عليها ملصقاً خاصاً يحمل اسم المنتج ومكوناته وتاريخ صناعته وانتهاء صلاحيته».

وأردفت «قامت ابنتي كذلك بتشجيع الطالبات والزوار على تجربة المربى، بعد أن صنعت به سندويتشات وضعت معها القشطة، نالت إعجاب كثيرات، ودفعتهن إلى طلب عبوات خاصة لشرائها، الأمر الذي أسعدنا وأدهشنا في الوقت نفسه، إذ لم نكن نتوقع أن يحصد مشروع مربى البسر، في معرض متواضع كل هذا الاقبال والاعجاب».

مضيفة «من هنا ارتأينا تحويله من مشروع منزلي إلى مشروع تجاري يروج لمربى البسر، الذي يعد ابتكاراً محلياً في عالم صناعة البلح والتمور، أسعى إلى تسجيله، وسيشمل المشروع الذي أبحث له عن ممول، محلاً مختصاً ببيع أنواع التمور كافة إلى جانب منتجاته المختلفة وفي مقدمتها المنتج المحلي مربى البسر، وكلي أمل في إيجاد هذا الممول، لاسيما أن هناك جهة مختصة في دعم المشروعات أبدت رغبتها في التواصل معي على أمل التعاون».

comments powered by Disqus
استطلاع الرأي
هل تغامر بتناول مأكولات غريبة حتى لو لم نكن تعرف المكونات كلها؟
متوفر في App Store متوفر في Google Play
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
اشترك الكترونيا