الإمارات اليوم

النجم الهندي يأخذ المشاهدين في جولة بأنحاء المدينة التي لا تعرف المستحيل

«دبي للسياحة» وشاروخان يطلقان الجزء الثاني من «كن ضيفي»

:
  • دبي - الإمارات اليوم
  • شاروخان: مع الجوهر المميز لدبي وهو الانتماء يشعر كل زائر بأنه في موطنه الثاني. أرشيفية

كشفت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، أمس، عن إطلاق الجزء الثاني للفيلم الترويجي المرتقب «كن ضيفي» #BeMyGuest، الذي يشارك في تصويره النجم الهندي شاروخان.

الحملة تسعى لتشجيع الذين زاروا دبي، لتكرار زيارتهم واستقطاب زوار جدد.

الفيلم الترويجي الأول، الذي حقق مشاهدة كبيرة على موقع يوتيوب العام الماضي، كان قد شهد قيام شاروخان بمفاجأة المقيمين والزوار في دبي،وإسعادهم، فيما يستكشف شاروخان هذا العام دبي، التي يعتبرها وطنه الثاني، ويأخذ المشاهدين في جولة ساحرة إلى العديد من الوجهات، ليمر بهم في جميع أنحاء هذه المدينة التي لا تعرف المستحيل.

وباعتباره التعاون الأول من نوعه بين شاروخان، والمخرج الشهير كبير خان، فإن النسخة الثانية التي أطلقت، أخيراً، من الفيلم الترويجي «كن ضيفي» #BeMyGuest، تصور عبر سلسلة من الأفلام القصيرة رحلة شاروخان، التي يأخذ فيها زوار دبي إلى وجهة متنوعة المعالم، تحتضن علامات تجارية عالمية بطريقة تمثيله الخاصة. ويصل شاروخان إلى جمهوره من المعجبين حول العالم، ويعرفهم بحياة شخصيات مختلفة، وكيف يستطيع إضفاء التميز على كل تجربة من تجاربهم في دبي، من خلال دفء المدينة وحيويتها، التي تتناغم مع شخصيته، فكل واحدة من تلك التجارب مصممة لتلبية احتياجات كل زائر من زوار المدينة. وتتيح أحداث الفيلم الترويجي للجمهور استكشاف مدينة دبي وتنوع معالمها السياحية، بفضل اللمسات الخاصة لشاروخان، الذي يساعدهم على استرجاع ذكريات الماضي، وخلق ذكريات جديدة لا تنسى في أرجاء المدينة.

وتم تصوير السلسلة المصغرة، التي تتكون من أربعة أجزاء في مواقع بارزة وشهيرة على مستوى دبي، ضمت كلاً من الوجهات الترفيهية «ليجولاند دبي»، و«حدائق بوليوود دبي» في «دبي باركس آند ريزورتس»، وأماكن مميزة مثل دبي أكواريوم، ونافورة دبي، وفندق ذا بالاس داون تاون دبي، بالإضافة إلى مجموعة مميزة من وجهات دبي الفريدة.

من جهته، قال النجم شاروخان: «دعوت جمهوري حول العالم، العام الماضي، لحضور فيلم (كن ضيفي) لأعطيهم لمحة عن وطني الثاني دبي، في إطار هذا التعاون الرائع مع (دبي للسياحة)، وهذا العام نمضي قدماً في هذا التعاون جنباً إلى جنب مع مخرج بوليوود الشهير كبير خان لاستكشاف معالم ووجهات جديدة، لكن مع الجوهر المميز لدبي وهو الانتماء إذ يشعر كل زائر بأنه في موطنه الثاني. إنني أحب هذه المدينة الرائعة، وأتطلع إلى مشاركة تجاربي الشخصية مرة أخرى مع جمهوري». وتسعى دبي، من خلال هذه الحملة الترويجية، إلى تشجيع الأشخاص الذين زاروا دبي لتكرار زيارتهم واستقطاب الزوار الجدد، من خلال تسليط الضوء على وجهاتها السياحية المتجددة دائماً.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم، إنه «يسرنا أن نتعاون مع شاروخان مرة أخرى، لإطلاق نسخة جديدة من الفيلم الترويجي المميز (كن ضيفي)، لا أحد يشبه شاروخان أبداً بفضل شخصيته الجاذبة وشعبيته على مستوى العالم، والأهم من ذلك كله شعوره بأن دبي وطنه الثاني، لأنه يتشارك معها العديد من الخصائص التي ترمز إليها. وقد حقق الفيلم الترويجي، الذي أطلقناه العام الماضي، والذي عرض النجم شاروخان وهو يفاجئ الناس في دبي ويرسم البسمة على وجوههم، قبولاً واسعاً في مختلف أنحاء العالم، لكنها لم تكن إلا بداية مشوارنا معه».

وتابع كاظم حديثه، قائلاً: «في هذه المرة، نواصل الاحتفاء بهذه العلاقة المتينة، من خلال تصوير شاروخان، وهو يكتشف المدينة وما تحوي من وجهات ومعالم سياحية، وما تقدمه للجمهور من مختلف الأعمار والجنسيات. كما يسرنا أن نتعاون للمرة الأولى مع المخرج كبير خان، الذي أظهر إبداعه في عرض المشهد السياحي الرحب لمدينة دبي، خلال نسج خيوط علاقة شاروخان بالإمارة، ونتطلع إلى مشاركة هذه السلسلة مع جمهورنا في مختلف أنحاء العالم». وفي سياق تعليقه حول هذا التعاون، قال المخرج كبير خان: «لقد تحقق حلمي في العمل على هذه الحملة الترويجية مع شخصيات بارزة، فلطالما أحببت أن أعمل مع شاروخان، كما أنني أعتبر دبي إحدى المدن المفضّلة لديَّ. بذلنا جهدنا لتصوير جوهر دبي، بدءاً من الوجهات المذهلة فيها، وصولاً إلى حسن ضيافتها واستقبالها لزوارها. وبعد العمل عن كثب مع دبي للسياحة وشاروخان، أستطيع بكل ثقة أن أطلق على دبي وطني الثاني، وأتطلع للعودة إلى دبي قريباً».

مواد ذات علاقة