الإمارات اليوم

500 ألف زائر خلال احتفالات اليوم الوطني لـ «بلاد الخير»

القرية العالمية.. شاهد على قصة حب للإمارات

:
  • دبي - الإمارات اليوم

شهدت القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، حضور أكثر من 500 ألف ضيف خلال عطلة احتفالات اليوم الوطني الـ46، لتحقق رقماً قياسياً جديداً وتعزز موقعها باعتبارها الوجهة الأمثل لاحتفالات اليوم الوطني في الدولة.

وعبّر الرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية، بدر أنوهي، عن فخره بتحقيق رقم قياسي جديد خلال احتفالات اليوم الوطني. وقال «حرصنا على تقديم جدول فعاليات حافل بالعروض الترفيهية والعروض المسرحية الأضخم في تاريخ القرية العالمية، ما أسهم في استقطاب هذا الرقم القياسي من الضيوف، كما أسهمت التعزيزات والتحسينات التي أجريناها هذا الموسم على البنية التحتية والخدمات في استقبال هذا العدد من الضيوف، وتقديم تجربة ثقافية وترفيهية متميزة ومريحة خلال احتفالات اليوم الوطني».

وأضاف أنوهي: «تعد الأرقام القياسية التي سجلتها أعداد الضيوف في القرية العالمية خلال احتفالات اليوم الوطني استثنائية، وتعكس نجاحاً كبيراً، ما يثبت من جديد مكانة القرية الرائدة كوجهة عائلية مفضلة على مستوى الدولة والمنطقة». وتابع «على مدار أيام كانت فعاليات القرية العالمية شاهداً على قصة حب وانتماء لوطننا الإمارات والاحتفاء بهويتنا الوطنية وإرثنا العريق، كما عكست هذه الاحتفالات تلاحم المجتمع الإماراتي، وألقت الضوء على تكامل الثقافات ضمن النسيج الاجتماعي لدولة الإمارات، وأبرزت مشهد التناغم الثقافي الذي تتميز به أرضنا الطيبة».

وكان في مقدمة فعاليات اليوم الوطني الـ46 في القرية العالمية العرض المسرحي الملحمي «بلاد الخير»، الذي يعد الإنتاج المسرحي الأكبر من نوعه في تاريخ القرية العالمية احتفالاً باليوم الوطني. ويدور العرض حول ستة مشاهد تعكس مسيرة العطاء والخير في تاريخ دولة الإمارات. ويفتتح العرض المسرحي بفقرة للمحامل التقليدية الإماراتية في الدولة في إطار ملحمة شعرية يلقيها الشاعر عبدالله صالح. وتنطوي بقية المشاهد على فقرات تمثل تاريخ الإمارات، يمزج فيها العارضون ما بين الاستعراض والأزياء التراثية بحلتها الزاهية، مشكلين لوحات معبّرة تعززها المؤثرات البصرية والفنية والإضاءة على أرضية المسرح، وتتجسّد لوحات العرض المسرحي في أغانٍ تراثية ووطنية من بينها: «موال البحر آوه يا مال، بيت الكبير، عياله، فخرنا خليفة، والميدان».

واصطحب عرض «بلاد الخير» ضيوف القرية العالمية في رحلة عبر تاريخ الإمارات العريق بما يحمله من زخم، بدءاً من استعراض تراث الصيد ومروراً بالقلاع والعمارة التراثية حتى يومنا الحالي، وما تشهده الدولة من نهضة، كما استعرض مسيرة الآباء المؤسسين وما قدموه من إنجازات لهذا الوطن.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

مواد ذات علاقة