الإمارات اليوم

تشمل كايت بيتش وسكاي دايف دبي وبرج بارك ودبي فستيفال سيتي

4 مهرجانات جديدة ضمن «تحدّي دبي للّياقة»

:
  • دبي- الإمارات اليوم

جاء انطلاق «تحدّي دبي للّياقة» خلال مهرجان عطلة نهاية الأسبوع الأول، الذي أقيم في حديقة الصفا 20 أكتوبر الجاري، فيما ينتظر الجميع أربعة مهرجانات أخرى مقبلة مليئة بالنشاط والمتعة، والتي ستنظّم خلال عطلات نهاية الأسبوع حتى 18 نوفمبر المقبل في مواقع عدة في دبي. ويقدّم كل مهرجان مجموعة واسعة من الأنشطة البدنية، والتجارب الرياضية المميّزة التي يمكن لجميع الأعمار ومستويات اللياقة البدنية المشاركة بها مجاناً، فيما سيكون الجمهور على موعد لمشاهدة شخصيات رياضية شهيرة وهي تشارك في هذه المهرجانات، التي تشتمل على مناطق لممارسة الأنشطة الرياضية، فيما سيقوم خبراء التغذية بتقديم دروس ونصائح مفيدة للجمهور، كما سيكون للأطفال كذلك مناطق محدّدة لممارسة الأنشطة الرياضية، هذا بالإضافة إلى الإرشادات والتوجيهات التي يقدّمها مدربو اللياقة البدنية. ومن جهة أخرى وتعزيزاً للمتعة والنشاط، سيحظى المشاركون بفرصة مميّزة لاختبار أكثر من 70 نوعاً من حصص الرياضة واللياقة البدنية تشتمل على الملاكمة، ورقص الباليه، واليوغا، والزومبا، وغيرها.

فعاليات فريدة

قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري عصام كاظم: يوفر «تحدّي دبي للّياقة» مجموعة متنوّعة وفريدة من الأنشطة الرياضية والبدنية التي تنظّم في مختلف أنحاء مدينة دبي، وتستقطب الأفراد من جميع الأعمار ومستويات اللياقة البدنية. وتعد المهرجانات التي تقام في عطلات نهاية الأسبوع فعاليات مشوّقة ورائعة، وتمثّل عدداً من أنشطة كثيرة يحفل بها برنامج التحدّي، ونحثّ الجميع على المشاركة وتحسين لياقتهم البدنية، وتحقيق أقصى استفادة من خلال المشاركة في الأنشطة المتنوّعة التي نوفّرها لهم، بهدف إحداث تغيير إيجابي في أنماط حياتهم اليومية. وكل هذا لا يتطلّب سوى المشاركة بممارسة الرياضة لمدّة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً، والتي تزداد متعة وتشويقاً برفقة الأصدقاء وأفراد العائلة وزملاء العمل، لنحقّق الهدف في جعل دبي المدينة الأكثر نشاطاً وممارسة للرياضة في العالم.

وفي إطار الهدف الطموح الذي تسعى المبادرة إلى تحقيقه في جعل دبي أكثر المدن نشاطاً وممارسة للرياضة في العالم عبر تشجيع سكّانها وزوّارها على الالتزام بممارسة الأنشطة الرياضية لمدة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً، تسهم مهرجانات عطلات نهاية الأسبوع في تشجيع المشاركين للانضمام إلى الأنشطة الرياضية، وتحفيزهم لمواصلة نشاطهم البدني، وتحقيق أهدافهم الشخصية في اللياقة البدنية، إلى جانب حثّ العائلات والأصدقاء وجميع أفراد المجتمع على المشاركة في التحدّي.

ومع نهاية مهرجان اللياقة البدنية لعطلة نهاية الأسبوع الأول الذي أقيم في حديقة الصفا، هنالك أربعة مهرجانات لعطلات نهاية الأسبوع ستقام في التواريخ التالية: 27 و28 أكتوبر في كايت بيتش، 3 و4 نوفمبر المقبل في سكاي دايف دبي، 10 و11 نوفمبر المقبل في برج بارك، 17 و18 نوفمبر المقبل في دبي فستيفال سيتي حيث يقام الحفل الختامي

وسيتم تخصيص مناطق محدّدة خلال كل مهرجان تتيح للمشاركين فرصة ممارسة العديد من الأنشطة الرياضية مثل: الكرة الطائرة، والملاكمة بمساعدة وإشراف مدربين خبراء في هذه الألعاب، كما سيكون هنالك أيضاً مناطق للأطفال تشتمل على أنشطة وألعاب مثل: تسلّق الجدران، وكرة القدم، والكريكيت، وركوب الخيول المطاطية للصغار، وغيرها الكثير.

وسيتّسم كل مهرجان بمفهوم مختلف عن غيره من المهرجانات، وبالطريقة التي سيتمكّن من خلالها من تشجيع الجمهور على المشاركة في مبادرة «تحدّي دبي للّياقة» ومهرجانات عطلات نهاية الأسبوع طوال شهر التحدّي. وسيحتضن المهرجان في «كايت بيتش» فعاليات شاطئية وبحرية، إلى جانب عدد من الأنشطة على رمال الشاطئ، مثل كرة الطائرة، والكريكت، والكابويرا للفنون القتالية. أما المهرجان الذي سيقام في «سكاي دايف دبي»، فسيركّز أكثر على رياضات المغامرة مثل «الباركور»، و«التسلق»، وسباق الدراجات الهوائية لدراجات «بي إم إكس»، كما يضم ميادين الموانع وتدريبات فنون النينجا، إلى جانب أنشطة مخصصة لأصحاب الهمم، مثل كرة السلة والركبي وغيرها العديد، في حين يركز المهرجان الذي سينظّم في «برج بارك» على أنشطة الأندية الرياضية واستديوهات اللياقة البدنية، التي تكتمل مع وجود وحدات متنقلة مؤقتة وفصول نوادٍ رياضية خاصة. ويختتم التحدي مهرجاناته في «دبي فستيفال سيتي»، حيث يجتمع المشاركون في احتفالية تكرم إنجازاتهم الفردية والجماعية، مع الاستمتاع بعروض الألعاب النارية، ومشاهدة فعاليات تقام لمرّة واحدة مثل سباق قارب التنين.

وإلى جانب المهرجانات المتعاقبة، يستضيف «تحدّي دبي للّياقة» عدداً من فعاليات الشخصيات الخارقة التي لم يسبق تنظيمها في دبي. وسيستمتع الأطفال والكبار الشغوفون بسباق المشي للشخصيات الخارقة حيث ستحوّل المدينة إلى عالم مليء بالشخصيات القصصية الخيالية، عندما يرتدي جميع المشاركين أزياء شخصيات الأبطال ويقومون بالمشي لمسافة 3.2 كم في «مرسى دبي». وستشهد المدينة ظهور شخصيات مثل سوبرمان، وباتمان، ومئات من الأبطال الخارقين الآخرين الذين يتنافسون من أجل التفوق في تحدي اللياقة البدنية في شوارع دبي، ليشكّلوا مشهداً مذهلاً لا يمكن تجاهله. وكذلك يمكن للأمّهات وأولادهن المشاركة في سباق المشي للأمّهات وعربات الأطفال الذي يقام في الساعة 9:30 حتى 11:30 صباح يوم الثلاثاء 7 نوفمبر في حديقة الممزر.

ويشتمل «تحدّي دبي للّياقة» على أنشطة مجتمعية تنتشر في مختلف أحياء مدينة دبي، وصالات رياضية متنقلة في 75 موقعاً، وأكثر من 1500 فصل رياضي مجاني يقام في 85 منشأة رياضية وأخرى خاصة باللياقة البدنية تتواجد في مختلف أنحاء دبي. كما يضم التحدّي مجموعة واسعة من فعاليات الشركاء المميزة والناجحة، وتشمل «ترايثلون تو اكس ي»، وسبا «ايه دي آي سوبر سبرينت ترياثلون»، و«سباق دبي للسباحة»، و«تحدي محارب الصحراء في دبي»، و«بطولة دبي للترياثلون2017»، و«سباق الجري للسيدات»، و «مهرجان جلوبال مالا»، و«فيتنس إكسبو دبي»، و«الألعاب السيدات الوردية، و«سباق سوكوني تايم ترايل للجري»، و«تحدي سبينس دبي 92 للدراجات»، و«سوبر سبورتس مينا مايل للسباحة»، و«سوبر سبورتس رن سيريز»، و«سباق الجري بالألوان»، و«سباق اكس دبي سبارتن».

مواد ذات علاقة