الإمارات اليوم

سلمى حايك تتبرّع لبلدها المكسيك

:
  • القاهرة ـــ د.ب.أ

أطلقت الممثلة المكسيكية سلمى حايك حملة تبرعات لضحايا الزلزال في المكسيك، وبدأت بالتبرع بـ100 ألف دولار، حسب فيديو نشرته عبر حسابها على «إنستغرام». وقالت حايك، ذات الأصل اللبناني، باللغة الإنجليزية في الفيديو، إنها تشعر بما يمر به بلدها المكسيك، وتتذكر ما حدث لها عندما تم إجلاؤها بسبب زلزال وقع عام 1985 عندما «فقدت الكثير من الأصدقاء» والأهل الأعزاء.

وقالت حايك (‏51 عاماً): «لقد مر بي ما يحدث في أعقاب كارثة بهذا الحجم، وهو أمر مروع».

وأضافت أنه «لذلك أطلقت حملة تمويل جماعي لمحاولة جمع الأموال لمساعدة الأسر التي تعيش حالياً في كابوس بالمكسيك»، مناشدة متابعيها التبرع بما يمكنهم تقديمه. وكانت المكسيك قد تعرضت لزلزال بلغت قوته 7.1 درجات على مقياس ريختر، ما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص، وتدمير وإلحاق الأضرار بمئات المباني.

 

مواد ذات علاقة