الإمارات اليوم

مستوحى من قضايا في «قضاء أبوظبي»

أبطال «قلب العدالة»: المسلسل دراما واقعية 100%

:
  • علا الشيخ - أبوظبي
  • يضم «قلب العدالة» الذي سيعرض في 17 الجاري ممثلين من جنسيات عدة وهو من إخراج أحمد خالد.من المصدر

وصف أبطال مسلسل «قلب العدالة» العمل بأنه يعد نقلة نوعية في شكل الدراما الإماراتية وموضوعاتها التي تقدم المختلف والمتميز، مشيرين إلى أن المسلسل مستمد من وقائع حقيقية 100%، وقضايا من بين أروقة دائرة القضاء في أبوظبي، تهمّ كل شخص يعيش على أرض الدولة، على حد تعبير أحد أبطال العمل.

طموح «فرح».. ورغبة الوالد

يتناول «قلب العدالة»، المستوحى من قضايا حقيقية من دائرة القضاء في أبوظبي، دراما عائلية وقانونية في أبوظبي، تدور أحداثها حول شخصية فرح، وهي محامية شابة، عادت لتوها إلى الوطن بعد إنهاء دراستها في مجال القانون من الولايات المتحدة، لكن والد فرح، وهو أحد أعرق المحامين في الإمارات، لديه خطط كبيرة لضمان مستقبل ابنته المهني في شركته المرموقة.

18

حلقة تقع فيها أحداث وقضايا «قلب العدالة».

 

ويضم «قلب العدالة»، الذي سيعرض في 17 الجاري على شبكة OSN 150 ممثلاً من جنسيات عدة، وهو من إخراج أحمد خالد، وبطولة منصور الفيلي، وفاطمة الطائي، ومحمد العامري، وملاك الخالدي، وحمد الكبيسي، ونيفين ماضي، وغيرهم، ويقوم مارك لوربر، وصفاء أبورزق، ومحمد مشيش، بالإنتاج التنفيذي.

وأعرب أبطال المسلسل، خلال عرض احتفال نظمته «إيمج نيشن» أبوظبي وOSN في سينما فوكس بأبوظبي، وعرضت خلاله الحلقة الأولى من العمل، أول من أمس، أعربوا عن سعادتهم بخروج المسلسل، الذي يقع في 18 حلقة، إلى النور بعد انتظار نحو أربع سنوات.

من جانبه، قال بطل «قلب العدالة»، الممثل منصور الفيلي: «لا أبالغ إذا قلت إن هذا العمل بالنسبة لي نقلة نوعية في مسيرتي الفنية على مدار 30 عاماً، فالإنتاج ضخم، ويضم نحو 150 ممثلاً من 30 جنسية». وأضاف «علاوة على دوري بطلاً للعمل، كنت مدير الفريق أيضاً، وكانت هذه المهمة مرهقة وممتعة في الوقت نفسه، وأنت تختار ممثلين من جنسيات مختلفة، لتتلاءم وتتماهي مع الأحداث».

وتابع الفيلي: «أتمنى أن يلاقي هذا العمل إعجاب الجمهور العربي كله، إذ إنه نوع جديد من الدراما الإماراتية، ومسلسل واقعي 100%، إذ لم نلعب بالأحداث، بل عالجناها درامياً، بعد أن أخذنا الملفات من محاكم أبوظبي، والقضايا التي يتم طرحها في العمل تهمّ كل شخص يعيش على أرض الدولة من مواطنين وعرب وأجانب». من جانبها، قالت الممثلة فاطمة الطائي، التي تلعب الدور الرئيس في العمل (شخصية فرح)، إن «هذا العمل يقدم دراما قضائية مبنية على قضايا واقعية، وتم التصوير بين أروقة محاكم أبوظبي، كي نقدم إلى المشاهدين صورة حية وحقيقية تحمل الكثير من التفاصيل التي تهم مجتمعنا».

بينما أكدت الممثلة، آلاء شاكر، أن «قلب العدالة» يحمل قضايا وملفات تطرح للمرة الأولى في الدراما الخليجية بشكل عام، مضيفة «العمل تمت صناعته بتأنٍ، واستغرق سنوات ليرى النور».

من ناحيته، قال الفنان والمخرج عبدالله الجنيبي، الذي يؤدي شخصية دكتور جامعي في المسلسل، إن «فكرة تحويل قضايا إلى قصص درامية في حد ذاتها فكرة جاذبة، ومن المتوقع أن تلقى حضوراً ليس على مستوى الدولة فحسب، بل على مستوى الوطن العربي». وأكده أيضاً الممثل حمد الكبيسي، موضحاً أن «الفضول تجاه معرفة ما يدور في أروقة المحاكم وكواليسها سيجعل المتلقي يعيش حالة ترقب، لأن الطبيعي أن يسعى الناس للعيش في أمان، وهذا الأمان يتحقق في العدل».

وأشارت الممثلة نيفين ماضي إلى أن شخصيتها في العمل طيبة، مضيفة: «الصدق في العمل جعل كل فرد من فريق المسلسل يتماهى مع تفاصيله، ويعيشها بصدق سيشعر به المشاهد من أول حلقة».

وقال الممثل عبدالله المقبالي «من واجبنا كممثلين أن نسهم في المشاركة بأعمال تقدم المميز والفائدة»، وهذا ما وافق عليه الممثل خليفة البحري، الذي قال: «هذا مسلسل لنشر الثقافة القانونية، فنحن بحاجة إلى فتح باب جديد في شكل الموضوعات التي يجب طرحها في الدراما الإماراتية، وأثق بأن هذا العمل سيسهم في نقلة نوعية في الدراما الإماراتية».

قصص رئيسة
    مواد ذات علاقة
    آخر الأخبار
    المزيد من الأخبار المنوعة