الإمارات اليوم

استقطبتها «لجنة أبوظبي للأفلام» و«توفور 54»

7 أعمال فنية تم تصويرها فـي أبوظبي حديثاً

:
  • إيناس محيسن ـــ أبوظبي
  • فريق عمل فيلم «آلة الحرب» ضم 2300 فرد يمثلون أكثر من 20 جنسية. من المصدر

استطاعت أبوظبي، خلال السنوات القليلة الماضية، أن تجتذب شركات الإنتاج الفني الكبرى من مختلف أنحاء العالم للتعاون مع «لجنة أبوظبي للأفلام» و«توفور 54»، لتصبح العاصمة الإماراتية واحداً من مواقع التصوير البارزة في المنطقة والعالم، حيث استقطبت العديد من الإنتاجات الضخمة، بعضها تم عرضه مثل أفلام «بانغ بانغ» و«بيبي» و«ديشروم» من بوليوود، واثنان من أنجح ستة أفلام في تاريخ صناعة السينما، هما «حرب النجوم: القوة تنهض» و«فاست آند فيوريوس 7»، بالإضافة إلى مسلسلات عربية وأجنبية، مثل «الجريء والجميلات» و«الأخوة» و«حارة الشيخ»، وغيرها، فضلاً عن أعمال جديدة يجري تصويرها أو تم تصويرها في أبوظبي، وتنتظر العرض في الفترة المقبلة، ومن أهم هذه الأعمال:

5- مسلسل «العاصوف»

المسلسل من إنتاج شركة «O3» للإنتاج والتوزيع الدرامي والسينمائي، المندرجة تحت مظلة مجموعة «إم بي سي»، ومن بطولة ناصر القصبي، وعدد كبير من الفنانين السعوديين.

وكانت «O3» للإنتاج، بالتعاون مع «توفور 54»، قد قامت بتشييد استديو خارجي على مساحة تبلغ 6500 متر مربع في مدينة أبوظبي الصناعية «كيزاد»، ليكون على شكل حي من أحياء مدينة الرياض يحاكي فترة السبعينات من القرن الماضي، إلى جانب استوديو خارجي يضم مرافق متكاملة للمكياج والأزياء، بالإضافة إلى مطعم صغير ومكاتب لفريق الإنتاج.

إنتاجات ضخمة

استطاعت العاصمة الإماراتية أن تصبح، خلال سنوات قليلة، واحداً من مواقع التصوير البارزة في المنطقة والعالم، حيث استقطبت العديد من الإنتاجات الضخمة، بعضها تم عرضه مثل أفلام «بانغ بانغ» و«بيبي» و«ديشروم» من بوليوود، واثنان من أنجح ستة أفلام في تاريخ صناعة السينما، هما «حرب النجوم: القوة تنهض» و«فاست آند فيوريوس 7»، بالإضافة إلى مسلسلات عربية وأجنبية، وغيرها، فضلاً عن أعمال جديدة يجري تصويرها أو تم تصويرها وتنتظر العرض في الفترة المقبلة.

7 حلقات «افتح يا سمسم»

استضافت أبوظبي عمليات إنتاج الموسم الثاني من برنامج الأطفال المفضل في العالم العربي «افتح يا سمسم» الذي تقدمه مؤسسة بداية للإعلام، شركة تطوير المحتوى التعليمي للأطفال، بالشراكة مع «توفور 54»، وورشة سيسمي (Sesame Workshop)، مؤسس برنامج سيسمي ستريت (Sesame Street)، لتعيد برنامج الأطفال التعليمي الشائق «افتح يا سمسم» إلى شاشات التلفزيونات العربية في سبتمبر 2017. وتظهر في هذا الموسم، الذي يتألف من 52 حلقة تمتد كل واحدة منها لـ11 دقيقة، شخصيات جديدة، وهي «كعكي» (كوكي مونستر)، و«إلمو»، الدمية التي تميزت بفروها الأحمر وضحكتها المبهجة. ويؤدي شخصية «كعكي»، محركُ الدمى عمار الصبان، بينما يؤدي عبدالله رافعه الذي مثّل شخصية راشد في الموسم السابق، دور«إلمو». وسيشهد الموسم الجديد أيضاً عودة محركي الدمى الموهوبين والمحبوبين: عبدالله قاسم وأسماء الشامسي وماهر مزوق ومشعل الجبالي الذين أدوا أدوار الشخصيات المحببة «نعمان» وشمس وملسون وقرقور، وغيرها من الدمى اللطيفة، وبالإضافة إلى ذلك، ستلعب الممثلة الإماراتية فاطمة الطائي دور (أمل)، أمينة المكتبة المحلية.

1- فيلم «دي جيه» (DJ)

تستعد مؤسسة «سري فنكتسوارا كرييشنز» للإنتاج السينمائي لإطلاق العرض السينمائي للفيلم الكوميدي الرومانسي «دي جيه» (Duvvada Jagannadham) الذي تم تصويره في دولة الإمارات، بالتعاون مع «لجنة أبوظبي للأفلام» و«توفور 54». وتم تصوير الفيلم، الناطق بلغة «التيلوغو» لكاتبه ومخرجه هاريش شنكار، في مواقع مختلفة ومتنوعة بأبوظبي، منها «سوق أبوظبي العالمي»، و«مركز أبوظبي للمعارض»، و«فندق إنتركونتيننتال»، و«نادي ياس لينكس للغولف» و«الغاليريا مول». وتدور أحداث فيلم «دي جيه» من بطولة نجمي السينما الهندية، ألو أرجون وبوجا هيدج، حول قصة حب تنشأ وتتطور بين شخصياته التي تخضع للعلاج من اضطرابات مختلفة عصبية المنشأ. وضم كادر تصوير الفيلم أكثر من 120 شخصاً وأكثر من 40 راقصاً محترفاً، وهو أول فيلم تم تصويره في أبوظبي من أفلام سينما جنوب الهند المعروفة باسم «توليوود».

2- فيلم «تايجر زيندا هاي»

فيلم «تايجر زيندا هاي» هو الفيلم الهندي الخامس الذي يجري تصويره في العاصمة الإماراتية. وتعتبر مدة تصوير هذا العمل هي الأطول ضمن الأعمال التي صورت في العاصمة حتى الآن، حيث سيستغرق التصوير مدة 65 يوماً. ويعتبر الفيلم الذي تنتجه شركة «أفلام ياش راج» للإنتاج الفني، ويخرجه علي عباس تكملة لفيلم «إيك ذا تايجر»، ويلعب أدوار البطولة فيه كل من سلمان خان وكاترينا كايف، بالإضافة إلى طاقم عمل ضخم. وقامت «توفور 54» وشركة «أفلام ياش راج»، بإنشاء موقع لتصوير الفيلم على مساحة تصل إلى 20 ألف متر مربع. وشارك في إنشاء الموقع نحو 150 عاملاً لمدة 100 يوم. ويجري تصوير العمل السينمائي في 20 موقعاً مختلفاً في العاصمة قبل الانتقال إلى موقع التصوير الأساسي، كما يعمل على إنتاج الفيلم نحو 300 شخص، من بينهم موظفون مستقلون في أبوظبي، بالإضافة إلى طواقم عمل مختلفة من الهند، والولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة. وفي إطار الدعم الحكومي لصناعة قطاع السينما المتنامي في أبوظبي، تقدم القوات المسلحة الإماراتية معدات حربية تتضمن طائرات هليكوبتر خلال عمليات التصوير.

3- فيلم «آلة الحرب» (War Machine)

رغم أن «آلة الحرب» تم تصويره في أبوظبي عام 2013، إلا أنه عرض في 26 مايو الماضي على «نتفلكس».

وقد تم تصوير الفيلم الكوميدي الساخر، الذي أنتجته «نتفلكس» وشركة «بيت» للإنتاج الفني «Plan B Entertainment»، لمدة 22 يوماً في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع «توفور 54»، في نحو 20 موقعاً مختلفاً في إمارة أبوظبي، حيث تم تحويل بعض طرق السير من أجل إنشاء الموقع الافتراضي للسفارة الأميركية في كابول.

كما انتقل التصوير إلى مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، ومناطق أخرى من صحراء أبوظبي، بالإضافة إلى بعض المواقع في إمارة رأس الخيمة.

وضم فريق عمل فيلم «آلة الحرب» 2300 فرد يمثلون أكثر من 20 جنسية مختلفة، بالتعاون مع شركة Miranda Davidson Studios، ومقرها «توفور 54»، وقد منح فريق الإنتاج فرصاً تدريبية لسبعة من الشبان الإماراتيين من أجل التدريب.

تسلط أحداث الفيلم الضوء على الحرب الأميركية في أفغانستان بشكل ساخر مملوء بمشاهد الكوميديا، موضحاً أيضاً مَن هم الأشخاص الذين بدورهم اقتنعوا بأهمية هذه الحرب، ومن ثم قاموا بدعمها والدفاع عن سياستها، وكانوا هم السبب الرئيس وراء قيامها.

4- مسلسل «حب بلا حدود»

يعد المسلسل هو التعاون الثالث بين «توفور 54» وشركة «O3» للإنتاج والتوزيع الدرامي والسينمائي التابعة لمجموعة «إم بي سي»، بعد مسلسل «حارة الشيخ» الذي عرض في رمضان 2016، ومسلسل «العاصوف» الذي ينتظر العرض.

يجمع المسلسل، الذي يتكون من 30 حلقة، ويخرجه المخرج السعودي الشاب مجتبى سعيد، مجموعة كبيرة من الفنانين السعوديين، منهم إلهام علي، وسناء بكر يونس، وخالد الحربي، وليلى السلمان، ونورا البدر، ويعقوب الفرحان، بالإضافة إلى مجموعة من الممثلين العرب.

يروي «حب بلا حدود»، قصة طبيبة سعودية شابة تقرر أخذ زمام المبادرة والسير في تحقيق حلمها والانضمام إلى منظمة غير ربحية، للمساعدة في إنقاذ أرواح الناس في المناطق المتضررة والمنكوبة.

6- مسلسل «شلة جيران»

أعلنت شركة «كلاكيت» للإعلام والإنتاج الفني والتوزيع، بالتعاون مع لجنة أبوظبي للأفلام، عن الانتهاء من عمليات تصوير المسلسل العربي الجديد «شلة جيران» في العاصمة أبوظبي، بعد رحلة تصوير استمرت على مدى ثمانية أسابيع. ويستهدف المسلسل فئة شباب تراوح أعمارهم ما بين 18 و35 عاماً. ويعتبر العمل أحدث الأعمال الإنتاجية لشركة «كلاكيت»، التي تتخذ من «توفور 54» مقراً لها. تدور أحداث المسلسل الكوميدي المكون من 25 حلقة، حول مجموعة من الشباب والشابات من جنسيات عربية مختلفة يتشاركون منزلاً في أبوظبي. ويلعب أدوار البطولة في المسلسل الذي أخرجه عامر فهد، عدد من الفنانين من بينهم، جونيد عزالدين، ومعن عبدالحق، وعمرو القاضي، وعمر عبدالعزيز، وإستفاني سالم، وسميرة المجرون، وميرنا شالفون، وميرهان حسين، فضلاً عن أسماء الفائزين العرب في برنامج «تلفزيون الواقع»، أحمد سعيد وزوبير بالهور.

مواد ذات علاقة