الإمارات اليوم

صحراء «سالار دو أويوني».. «مرآة السماء»

التاريخ::
المصدر:
  • متابعة موقع الامارات اليوم

تعتبر صحراء "سالار دو أويوني" المالحة في بلدة أويوني بجنوب غرب بوليفيا أكبر مصنع للملح في العالم،  تمتد على مساحته10 آلاف كيلومتر، ويطلق عليها "مرآة السماء"، وتشتهر بمناظرها الطبيعية الخلابة وجمالها المدهش حيث تجتذب اليها الاف السياح سنوياً لاكتشاف هذه المساحة البيضاء العاكسة لجماليات الطبيعة بشكل مذهل ومثير .



يرجع تشكل الصحراء الجيولويجي الى ما يزيد على  40 ألف سنة، حيث تكونت على مر الزمان من بقايا بحيرة مياه بحر "باجيفيان" الذي كان يغطي هذه المنطقة من العالم وبعد جفافه بقيت رواسب الملح تغطي المنطقة حتى اصبحت أكبر صحراء ملح في العالم وتمثل ثلث احتياطيات العالم من الليثيوم.الذي يعد من المواد الأساسية للكثير من صناعات السيراميك والزجاج والصناعات الطبية والزيوت وغيرها المزيد من الصناعات. كما تحتوي الصحراء على كميات ضحمة من الصوديوم وبوتاسيوم والمغنيسيوم.

 



تشكل  صحراء سالار الملحية طريقاً رئيساً في ألتبلانو البوليفية، كما تعتبر موطنا لكثير من أنواع  طائر (النحام الوردي) كما توجد جزيرة مرجان إسلا دي بيسكادو المعزولة في وسط هذه الصحراء والمعروفة باحتوائها لنبات الصبار العملاق، الذي يتجاوز ارتفاعه في بعض الأحيان 10 امتار. تم اكتشاف موميات عمرها أكثر من 3000 عاما في كهف على حافة الملح. 

اصبحت  سالار الملحية مكاناً سياحياً جاذباً، يرفد إليه السياح لمشاهدة القمر والغروب والجزيرة الخلابة التي تتوسط المساحة الملحية. كما يوجد بها فندق بني من الملح بشكل كامل. وهناك الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة منها البحيرات الملونة .
 

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
آخر الأخبار
المزيد من الأخبار المنوعة