الإمارات اليوم

حول التمثيل والكتابة والرسوم المتحركة والتصوير تحت الماء

«فن» تدعم مواهب ناشئة بـ 3 ورش

:
  • الشارقة ـــ الإمارات اليوم

اختتمت «فن»، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة بدولة الإمارات، أخيراً، ثلاث ورش تدريبية حول فن التمثيل وكتابة النصوص، والرسوم المتحركة، والتصوير تحت الماء، للأطفال والناشئة، بهدف رعاية المواهب الشابة وتطوير مهاراتهم الفنية والإبداعية.

ويأتي تنظيم هذه الدورات تماشياً مع استراتيجية مؤسسة «فن» الطموحة والهادفة إلى اكتشاف المواهب الفنية عند الأطفال والناشئة، وتنمية قدراتهم وإدراكهم بتقنيات الفن والوسائط المتعددة، ورعاية هذه المواهب وتطويرها في سبيل إعداد جيل جديد من الفنانين المبدعين في جميع أشكال الفنون الإعلامية.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة «فن»: «نعمل لتوفير بيئة إبداعية محفزة للأطفال والشباب لتطوير مهاراتهم الفنية والإعلامية، بما يسهم في إعداد جيل جديد من الفنانين المبدعين والموهوبين». وأكدت أن اكتشاف الإمكانات الخلاقة لدى الأطفال والشباب، وإكسابهم المعرفة والمهارات، وتعريفهم بمختلف أشكال الفنون الإعلامية المتطورة والتكنولوجيات الحديثة المستخدمة في الفنون الإعلامية، سيساعد إلى حد كبير في إطلاق العنان لطاقات الشباب الإبداعية، وبالتالي يسهم في تطوير وإعداد جيل واعد من الفنانين والإعلاميين في المستقبل.

ومنحت ورشة العمل حول الرسوم المتحركة الفرصة للمشاركين من الأطفال والشباب الذين تراوح أعمارهم بين 14 و18 عاماً لتعلّم كيفية استخدام رسوم الكمبيوتر، والرسوم المتحركة، في عمل كلمات متحركة بأنفسهم. وأسهمت الورشة، التي قدمها المدرس في كلية الابتكار التكنولوجي بجامعة زايد، جوردون غرابر، واستمرت على مدى أربعة أيام متتالية، في تعريف المشاركين بالمفاهيم الفنية الأساسية، فضلاً عن تعريفهم بتقنيات الرسوم المتحركة لتمكينهم من تطوير أفكار جديدة ومتطورة في هذا المجال.

أما ورشة العمل حول فن التمثيل وكتابة السيناريو، التي قدمها الممثل وكاتب السيناريو الإماراتي، عبدالله الحميري، والمخرج علي بن مطر، فاستهدفت الأطفال والشباب الذين تراوح أعمارهم بين 10 و18 عاماً لتعريفهم بفن كتابة السيناريو، وأساليب وتقنيات التمثيل. وقال الحميري: «كل شيء في العالم لديه نظامه وتركيبته الخاصة به، لذا كان الهدف من وراء إقامة هذه الورشة هو إطلاع الطلبة على ماهية وبنية كتابة النص، بالإضافة إلى تعريفهم بتقنيات التمثيل والإخراج.

وتناولت ورشة عمل موضوع رياضة الغطس والتصوير تحت الماء، وأقيمت في منتجع شاطئ العقة بالفجيرة، وقدمها مركز البوم للغوص، وكان التدريب من قبل عمار العطار، إذ استمرت ليوم كامل، تم خلالها تدريب الطلاب الذين تراوح أعمارهم بين 14 و18 عاماً على رياضة الغوص.

يشار إلى أن «فن» تأسست في نوفمبر 2012، لتشكل نواة العمل الإعلامي والإبداعي المتميّز للأطفال والناشئة، على مستوى إمارة الشارقة بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام.

مواد ذات علاقة