الإمارات اليوم

نظمتها «فن» بمشاركة 17 طالباً

شباب يتعلمون «صناعة الأفلام» في الشارقة

:
  • الشارقة - الإمارات اليوم

اختتمت «فن»، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات، أمس، ورشة عمل بعنوان «صناعة الأفلام لليافعين والشباب»، التي أقيمت في المقر الرئيس للمؤسسة بالشارقة، بمشاركة 17 طالباً وطالبة، وهدفت إلى تأهيلهم للمهارات الأساسية في صناعة الأفلام.

تفاعل

أعربت المحاضرة والمشرفة على ورشة العمل، ماغي سعيد، عن سعادتها بالتفاعل الكبير من قبل الطلاب المشاركين في الورشة، ورغبتهم في مواصلة التعليم والتدريب في مجال تصوير الأفلام السينمائية والوثائقية، ما يعكس الاهتمام المتزايد بهذا الفن الإبداعي بين اليافعين والشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورغبتهم في تمثيل بلادهم في المهرجانات والأحداث العالمية المتخصصة بهذا المجال.


هدف

تأسست مؤسسة فن، التابعة للمكتب التنفيذي لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في شهر يناير من عام 2012، لتشكل نواة العمل الإعلامي والإبداعي المتميّز للأطفال والناشئة على مستوى إمارة الشارقة بشكل خاص، والإمارات بشكل عام، وتهدف «فن» إلى النهوض بمستوى الفنون، مثل صناعة الأفلام والتصوير الفوتوغرافي وتصميم الغرافيك والرسوم المتحركة، ونشر الوعي الفني والإعلامي الحديث بين الأطفال والناشئة، وتهيئة جيل إعلامي واعد، وتثقيف الأطفال والناشئة، ودعمهم، وتمكينهم.

واشتملت ورشة العمل، التي استمرت على مدى خمسة أيام، وبواقع 20 ساعة تدريبية، على تدريب المشاركين، من فئة اليافعين والشباب، الذين تراوح أعمارهم بين 14 و18 عاماً، على مختلف الأدوات والبرامج والوسائط الفنية المستخدمة في الإنتاج الرقمي والتصوير واللقطات والمؤثرات ورسم الشخصيات، إضافة إلى التطبيقات العملية على استخدام هذه التقنيات.

وتعلّم المشاركون استخدامات كاميرات التصوير الرقمية، وأجهزة الإضاءة، وكيفية إدارة مشروع تصوير، بدءاً من البحث عن الفكرة، وكتابة السيناريو، مروراً بالمتطلبات والعمليات الفنية والتقنية المواكبة لتصوير الفيلم، وكذلك تمت تهيئة المشاركين وتدريبهم على إخراج فيلم صامت، يحتوي على الموسيقى التصويرية إلى جانب عدد من المؤثرات التقنية.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مديرة مؤسسة «فن»، إننا «نسعى إلى توفير بيئة إبداعية محفزة للأطفال واليافعين والشباب، لتطوير قدراتهم ومهاراتهم الإعلامية والفنية، من خلال تأهيلهم وتدريبهم على مختلف مجالات الإنتاج الإعلامي والسينمائي، لمساعدتهم على العمل في هذا المجال، كي يكونوا مساهمين فاعلين في المشهد الإعلامي والفني المحلي والعالمي».

وأكدت أن استكشاف المواهب الإبداعية لدى الأطفال والشباب ودعمها بالمعرفة والتدريب يسهم في تطويرها، ويعزز الحضور الإماراتي في المشهد الإعلامي المعاصر، خصوصا المرتبط بالوسائل التقنية الحديثة، ويحفز الجيل الجديد على المشاركة في المهرجانات السينمائية العالمية.

وأنهت مؤسسة فن ورشة تدريبية أخرى، حول تصميم البرامج بالتقنيات الثنائية الأبعاد، التي شارك فيها 13 طالباً وطالبة، من مفوضية مرشدات الشارقة وبعض مدارس الإمارة، وتناولت الورشة تدريبات نظرية وتطبيقية في استخدامات البرامج والأدوات الفنية والتقنية الخاصة بالإنتاج الرقمي والصور المتحركة، إلى جانب تأهيلهم لتعلّم اللغات في البرمجة الرقمية مثل الفلاش وبرامج التصميم والخلفيات واختيار الشخصيات وتنفيذها بالبرامج والأدوات والتصاميم. وأقيمت الورشة بواقع 32 ساعة تدريبية.

مواد ذات علاقة