الإمارات اليوم

عدد المشاركين:4

يعيد ناصر الجهوري إلى الشاشة

«تحدي ياس» شكل جديـد لبرامج المسابقات

التاريخ::
المصدر: إيناس‭ ‬محيسن‭- ‬أبوظبي
  • ناصر الجهوري يقدم البرنامج الذي أخذت فكرته من برنامج عالمي؛ من نوعية برامج التحدي والمغامرات والإثارة. من المصدر

مفاجآت عدة تنتظر مشاهد تلفزيون أبوظبي مع بداية الخريطة البرامجية الجديدة التي سيطلقها في شهر ديسمبر المقبل، والتي تضمن العديد من البرامج والأعمال الدرامية الجديدة والمشوقة، ومن بينها برنامج المسابقات «تحدي ياس» الذي يعود به الإعلامي الإماراتي ناصر الجهوري إلى الشاشة، بعد غياب ثلاث سنوات.

26 فناناً

يعرض البرنامج أسبوعياً على مدار موسم تلفزيوني كامل يتضمن 13 حلقة، ويستضيف خلالها 26 فناناً، بواقع فنانين في كل حلقة، وتصل مدة الحلقة الواحدة إلى 45 دقيقة.

برامج

قدم ناصر الجهوري تجارب سابقة في مجال برامج «المسابقات»، من بينها «سؤال على الطاير»، و«من الزيرو»، ثم «الرقم الصعب». وعرضت كلها على شاشات تلفزيون أبوظبي.

اعتذار

البرنامج يستضيف كذلك المزيد من الفنانين، منهم ديانا كرازون، وهيا عبدالسلام، ومي سليم، وبثينة الرئيسي، ومحمد العماني، وأمينة. وتقتصر المشاركة الإماراتية في البرنامج على الفنانين عبدالمنعم العامري وسعود بوسلطان، نظراً لاعتذار بعض الفنانين عن المشاركة لاسباب مختلفة، أهمها طبيعة البرنامج، كما سعى البرنامج لاستضافة المنتخب الإماراتي لكرة القدم، لكن تصادف وجوده خارج الدولة أثناء فترة التصوير.

برنامج عائلي

«تحدي ياس»؛ برنامج مغامرات عائلي يقام في مدينة ترفيهية، حيث تجتمع فيه روح المغامرة والتحدي والترفيه بمشاركة المشاهير، إذ يتنافسون مع المتسابقين باللعب في هذه الألعاب التي تحتاج إلى جرأة ومهارة وروح رياضية عالية، ويتنافس المشاهير مع المتسابقين في سلسلة من المباريات. البرنامج من تقديم ناصر الجهوري وزينة خوري.

«تحدي ياس» الذي أخذت فكرته من برنامج عالمي؛ من نوعية برامج التحدي والمغامرات والإثارة، ويُعتبر الاول من نوعه في الوطن العربي الذي يعتمد على ألعاب خطرة وسريعة، كما أنه البرنامج الأضخم في برامج المسابقات، وتم تصويره في «عالم فيراري» و«ياس ووتر وورلد» في أبوظبي.

وأوضح ناصر الجهوري أن البرنامج يحمل طابعاً مختلفاً عن غيره من برامج المنوعات، حيث يعتمد على استضافة الفنانين ومشاركتهم في المنافسات التي تجري في كل حلقة بين فريقين، وخلالها يتنقل النجوم بين مختلف ألعاب «ياس ووتر وورلد» ثم «عالم فيراري». وهي المرة الأولى التي يشاهد فيها الجمهور نجومه المفضلين في أجواء من المرح والاستمتاع، بعيداً عن الأجواء الرسمية والشكل التقليدي للبرامج الفنية، وحتى برامج المسابقات. كما يمثل البرنامج فرصة للفنانين للظهور بشكل مختلف، وتعريف الجمهور إلى الوجه الآخر للفنان.

وأوضح الجهوري أن البرنامج يتطلب مواصفات خاصة في الفنان الضيف، مثل حب المغامرة والقدرة على المشاركة في الألعاب المائية وألعاب السرعة، ولذلك تم اختيار الضيوف بدقة، وجميعهم من الشباب، لافتاً إلى أن بعض الفنانين لا يحبون الألعاب أو يخافون منها، والبعض الآخر يخشى التجربة.

واعتبر الإعلامي الإماراتي أنه من الصعب توقع مدى ما يمكن أن يحققه البرنامج من جماهيرية، لكنه في الوقت نفسه متفائل في ظل الاهتمام الذي يوليه تلفزيون أبوظبي للبرنامج، والإمكانات الانتاجية الضخمة التي يوفرها له، إلى جانب مشاركة عدد كبير من النجوم المعروفين من الخليج ومختلف الدول العربية، وهي كلها عوامل تزيد من فرص نجاح وجماهيرية البرنامج، معرباً عن سعادته بالتعاون مع الإدارة الجديدة في تلفزيون أبوظبي وما تعمل عليه من بث روح جديدة وجرعات من الطاقة والحيوية في قنواته، من خلال الاهتمام بالشباب وإتاحة الفرصة لهم، وتقديم دورة برامجية ثرية بالبرامج والمسلسلات والأعمال الحصرية للمشاهد في ديسمبر المقبل.

وقال: «ابتعدت عن الشاشة وتقديم البرامج لمدة ثلاث سنوات، لأنني لم أجد برنامجاً جيداً ومختلفاً في فكرته وموضوعه، كذلك كنت أفضل أن تكون عودتي من خلال برنامج حواري وليس برنامج مسابقات، ولكن ضخامة (تحدي ياس)، إضافة إلى ما تتميز به الإدارة الجديدة في تلفزيون أبوظبي من حماسة شجعاني على خوض التجربة»، معرباً عن أمله في ان تتاح له فرصة تقديم برنامج حواري فني بطابع خليجي بأسلوب مختلف لم يتم تقديمه من قبل، ويستضيف فيه نجوم الصف الأول في العالم العربي، معتبراً أن برامج الإعلامي نيشان والإعلامي طوني خليفة هي الأقرب إلى التصور الذي يريد أن يخرج به البرنامج.

وأشار ناصر الجهوري إلى أنه لا يجد نفسه في تقديم البرامج الصباحية واليومية، وقد سبق واعتذر عن قبول المشاركة في برنامج صباحي يذاع على قناة عربية كبيرة، لأن مثل هذه البرامج في نظره تحرق الإعلامي، على عكس البرامج الأسبوعية، لافتاً إلى انه تلقى كذلك عروضاً للتمثيل، لكنه كان يعتبر التمثيل خطوة مؤجلة بالنسبة إليه، بينما لا يجد الآن مشكلة في القيام بمثل هذه التجربة إذا ما عُرض عليه دور مناسب في عمل جيد.

وذكر الإعلامي، الذي عرفه الجمهور من خلال برنامج المسابقات الرمضاني «سؤال على الطاير»، أن كواليس تصوير برنامج «تحدي ياس» كانت حافلة بالمواقف الطريفة والصعبة في بعض الأحيان، نظراً لطبيعة البرنامج التي تتطلب مشاركة الفنان في ألعاب مخيفة، مثل «قطار الموت» في «عالم فيراري»، ومن أبرز هذه المواقف تعرّض الفنانة أمل بوشوشة للإغماء في هذه اللعبة، بينما رفضت فنانة ركوب اللعبة تماماً، في حين خلقت الفنانة إيمي سمير غانم أجواءً كوميدية خلال التصوير، وفي كثير من الاحيان كان الجميع ينخرط في الضحك بسبب تعليقاتها المضحكة.

وكانت الفنانة أسيل عمران من أكثر الفنانات إقبالاً على المشاركة في فقرات البرنامج، حيث رحبت بتجربة كل الالعاب، لافتاً إلى ان البرنامج يستضيف كذلك المزيد من الفنانين، منهم ديانا كرازون، وهيا عبدالسلام، ومي سليم وبثينة الرئيسي، ومحمد العماني، وأمينة. وتقتصر المشاركة الإماراتية في البرنامج على الفنانين عبدالمنعم العامري وسعود بوسلطان، نظراً لاعتذار بعض الفنانين عن المشاركة لاسباب مختلفة، أهمها طبيعة البرنامج، كما سعى البرنامج لاستضافة المنتخب الإماراتي لكرة القدم، لكن تصادف وجوده خارج الدولة أثناء فترة التصوير.

 

عدد المشاركين:4
comments powered by Disqus
استطلاع الرأي
هل تغامر بتناول مأكولات غريبة حتى لو لم نكن تعرف المكونات كلها؟
متوفر في App Store متوفر في Google Play
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
اشترك الكترونيا