‏‏

‏«السيرك المصري».. 120 دقيقة من الإثارة ‏

أكثر من 120 دقيقة من المرح والإثارة، يوفرها السيرك المصري ـ الأوروبي لجمهوره، عبر عروضه المشوقة التي انطلقت أول من أمس، في متنزه خليفة في أبوظبي، وتستمر حتى 20 من الشهر الجاري، بمعدل عرضين يومياً، أحدهما صباحي والآخر مسائي.

ما يقرب من 20 فقرة مختلفة قدمها 44 لاعباً ولاعبة من دول مختلفة، رسمت البهجة على وجوه الحضور الذين امتلأت بهم مقاعد الخيمة العملاقة للسيرك، وجميعهم تقريباً من العائلات التي وجدت في السيرك فرصة مثالية للترفيه العائلي، خصوصاً ان العاصمة أبوظبي تفتقد مثل هذا النوع من التسلية.

 تكلفة عالية

 

شكا جانب من الجمهور ارتفاع أسعار تذاكر السيرك، والتي تراوح بين 100و500 درهم للتذكرة الواحدة، مشيرين إلى ان السيرك كجهة للترفية يحمل طابعاً عائلياً، ولكن في ظل هذه الأسعار تصبح التكلفة عالية، خصوصاً بالنسبة للعائلات التي تضم عدداً كبيراً من الاطفال.‏

التنوع الكبير في الفقرات، وسرعة تعاقبها، كانا من أبرز عوامل تفاعل الجمهور من الكبار والصغار مع العرض، وشكلت ضحكات الحضور وتسابقهم لصد الكرات البالونية الضخمة التي كان يلقيها عليهم المهرج وزميلته، مؤشراً واضحاً على إعجاب الجمهور بهذه الفقرة المحببة للجميع. بينما حازت فقرات استعراض القوة الجسدية إعجاب وانبهار الحضور وهم يتابعون «شمشون مصر»، وهو يأكل النار وينام ويمشي على قطع الزجاج المكسر، وثني الحديد، كما قام أحد المساعدين بوضع حجر ضخم على رأس شمشون قبل ان يكسر الحجر بمطرقة ثقيلة، وسط تصفيق الجميع. أيضاً تضمن الفقرات فقرة مشابهة قدمها أقوى رجل في العالم، وهو من الفريق الروسي المشارك في العرض.

بينما اضطر الجمهور إلى حبس أنفاسه أكثر من مرة وهو يتابع فقرات الأكروبات والرقص بالحبال في الهواء التي تناوب على تقديمها أعضاء من الفريقين المصري والروسي، وعلى الرغم من خطورتها الشديدة، إلا انهم أدوها باحترافية وببساطة اكتسبوها من التدريبات الطويلة على هذه الألعاب. كما تضمن البرنامج ايضاً عدداً من فقرات السحر المختلفة والتي أثارت دهشة الأطفال وتساؤلاتهم عن كيفية تنفيذها، إلى جانب فقرة الرقص بالثعبان العاصر.

 وعلى الرغم من سعادة جمهور السيرك بالفقرات التي تضمنها البرنامج إلا أن الجميع كان في لهفة للوصول إلى الفقرة الختامية للعرض، لرؤية المدربة المصرية فاتن الحلو وهي تتحكم في الأسود والنمور، وبالفعل ما تم الإعلان عن الفقرة حتى تعالى تصفيق الجمهور، ووقف الأطفال في فضول واضح لرؤية الأسود وهي تدخل ساحة العرض التي تحولت إلى ما يشبه القفص الكبير بعد ان قام عمال السيرك بتركيب حواجز حديدية تشبه الأقفاص حولها قبل بداية الفقرة لحماية الجمهور. واستمر تفاعل الجمهور طوال الفقرة التي جمعت فيها المدربة أربعة أسود ونمر، وقدمت معهم عددا من الفقرات المثيرة مثل القفز عبر حلقة مشتعلة بالنار، والقفز من فوق المدربة، وفي واحدة من أخطر الفقرات قامت الحلو بوضع قطعة لحم في فمها ثم قدمتها لأسد. يذكر أن عروض السيرك المصري ـ الأوروبي ـ الروسي تقام بتنظيم من شركة سكاي لتنظيم المعارض والمؤتمرات وبالتعاون مع السفارة المصرية لدى الدولة وبلدية أبوظبي.

 

تابع آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية على موقع الإمارات اليوم على:

  • تويتر
comments powered by Disqus

المزيد من الأخبار المنوعة

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
الوظائف في الإمارات اليوم

أعمدة