الإمارات اليوم

بن يوخة: نسعى لنقل رسالة المتحف إلى الشباب لمواجهة ظلام التطرف

«الوطني» يرتب لزيارة «احتفال شعبي» في «لوفر أبوظبي»

:
  • أشرف جمال ــ أبوظبي

كشف عضو المجلس الوطني الاتحادي، خلفان عبدالله بن يوخه، اعتزام المجلس الترتيب لتنظيم زيارة رسمية، تضم الأعضاء كافة، إلى متحف «لوفر أبوظبي»، الذي سيفتح أبوابه أمام الجمهور اعتباراً من يوم غدٍ، معتبراً أن هذه الزيارة المرتقبة ستمثل احتفاءً شعبياً (باعتبار أن المجلس هو الممثل للشعب الإماراتي) بهذا المتحف العالمي، الذي يعد الأول من نوعه عربياً من حيث تنوع مقتنياته.

وقال بن يوخة لـ«الإمارات اليوم»: «شعرت بمزيج رائع من الفخر والانبهار لدى مشاركتي ممثلاً عن المجلس الوطني الاتحادي في حفل الافتتاح الرسمي لمتحف لوفر أبوظبي، لاسيما بعد أن شاهدت نظرات الإعجاب والاندهاش على وجوه الحضور كافة، بمن فيهم الملوك والرؤساء والوزراء والمسؤولون الدوليون الذين شاركونا الحفل».

وأضاف: «هذا المتحف يحمل رسالة عالمية أكبر بكثير من مجرد كونه معرضاً لمقتنيات أثرية وفنية متنوعة ومختلفة العصور، إذ يعد بؤرة ضوء صنعتها الإمارات وسط ظلام دامس من الجهل والتطرف كانت تعانيه المنطقة بأسرها، ومن ثم يجب أن ننقل هذه الرسالة إلى أبنائنا الشباب داخل الدولة وخارجها على المستوى العربي، وهذا ما دفعنا للبدء في ترتيب زيارة رسمية من قبل أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، باعتبارهم ممثلين لمختلف فئات الشعب، إلى هذا المتحف الإماراتي العالمي، لنكون إحدى آليات ووسائل نقل هذه الرسالة للشعب والعالم، حيث يعتبر هذا المتحف هدية الإمارات للعالم».

وأوضح أن فكرة المتحف تعبر عن تطور مختلف الحضارات والثقافات، إذ يتضمن مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية في مكان واحد، وهو ما سيثري تبادل الأفكار والنقاشات والحوار الإنساني لأي زائر يزور المتحف، قائلاً: «من هنا نطمح إلى أن يروج المتحف لفكرة التسامح، وتعزيز آفاق التواصل الثقافي، دون اقتصار أهميته على مقتنياته الفنية والتاريخية فقط».

مواد ذات علاقة