الإمارات اليوم

«الثقافة» و«جمعية الناشرين» تبحثان إطلاق مشروعات مشتركة

تعاون للارتقاء بقطاع النشر الإماراتي

:
  • الشارقة - الإمارات اليوم

بحثت جمعية الناشرين الإماراتيين، سبل تعزيز التعاون المشترك، مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، خلال اجتماع عقد أول من أمس، في ملتقى القصباء بالشارقة، بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، ووزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة الكعبي.

بدور القاسمي: دولة الإمارات تشهد حالياً نهضة ثقافية وأدبية شاملة.

وناقش الطرفان سبل الارتقاء بقطاع النشر في الدولة، وتزويد المكتبات العامة في الإمارات بمحتوى عالي الجودة باللغة العربية، وإطلاق حملات توعية لتعزيز وعي الآباء والأمهات بأهمية القراءة بالنسبة لهم ولأبنائهم.

وقالت الشيخة بدور القاسمي: «تشهد دولة الإمارات حالياً نهضة ثقافية وأدبية شاملة، فنعايش اليوم أجواء الاحتفاء بالكتاب، ونحن نشهد فعاليات الدورة الـ36 لمعرض الشارقة للكتاب، ولانزال نعايش الأصداء التي تركها اختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019، لذلك لابد أن يتوازى هذا التنامي في المشهد الثقافي، مع تطور في قطاع النشر، وهذا ما نعمل عليه حالياً، إذ نُسخر كل طاقاتنا بما يخدم القطاع والعاملين فيه».

وأضافت: «يأتي الاجتماع تماشياً مع استراتيجيتنا في الجمعية التي تُولي اهتماماً بتوسيع قاعدة شراكاتها مع الجهات المؤثرة في قطاع النشر، لاسيما المؤسسات الحكومية التي لديها ارتباط وثيق بالقطاع، ولها تأثير مباشر في حركة وعلاقة الفاعلين فيه، ونتطلع من خلال هذا اللقاء إلى إطلاق عدد من البرامج والمشروعات التطويرية، التي تخدم الناشرين المنتسبين للجمعية».

من جانبها، أعربت نورة الكعبي عن بالغ سعادتها باختيار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019، من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو).

وأكدت أن الوزارة على أتم الاستعداد للتعاون مع جمعية الناشرين من أجل إطلاق مشروعات مشتركة لخدمة القطاع والعاملين فيه. وكشفت أن الوزارة ستسعى خلال الفترة المقبلة، بالتعاون مع الجمعية، إلى تنفيذ برنامج مهني للناشرين المنتسبين إلى الجمعية، بهدف توجيههم إلى خطة عمل واضحة المعالم تسهم في تعزيز النشر المحلي.

مواد ذات علاقة