الإمارات اليوم

حاكم الشارقة يتفقد الأجنحة الإماراتية والعربية المشاركة في «فرانكفورت للكتاب»

:
  • فرانكفورت - الإمارات اليوم
  • سلطان القاسمي بحضور حور القاسمي اطلع على خطط وجهود دعم الناشرين الإماراتيين وتسهيل جميع السبل لهم. من المصدر

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أول من أمس، بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، جناح إمارة الشارقة المشارك بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب والممثل بهيئة الشارقة للكتاب.

وتفقد صاحب السمو حاكم الشارقة خلال جولته في جناح الشارقة كتب المشاركين تحت مظلة هيئة الشارقة للكتاب، حيث تعرّف سموه من أحمد العامري إلى المشاركات المعروضة في الجناح التي ضمت أحدث إصدارات منشورات القاسمي، والمتخصصة بمؤلفات صاحب السمو حاكم الشارقة.

وتوقف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عند جناح جمعية الناشرين الإماراتيين، واطلع فيه على خطط الجمعية للاستمرار في دعم الناشرين الإماراتيين وتسهيل كل السبل لهم، كما توقف سموه عند جناح اتحاد الناشرين العرب وجناح الملتقى العربي لناشري كتب الأطفال اللذين يشاركان في المعرض برعاية من هيئة الشارقة للكتاب، التي تدعم المشاركات الخارجية للاتحاد والملتقى على مستوى المعارض العالمية كافة، ويحتوي على مجموعة من العناوين العربية والأجنبية للكتّاب العرب.

قام بعدها صاحب السمو حاكم الشارقة بجولة في أرجاء المعرض زار خلالها جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حيث تعرف سموه إلى ما يضمه الجناح من إصدارات ومشاركات لعدد من المؤسسات والمبادرات، منها جائزة الشيخ زايد للكتاب، ومعرض أبوظبي للكتاب، ومشروع كلمة للترجمة. كما زار سموه جناح مركز محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ليستمع إلى شرح حول مشاركة المركز في المعرض لهذا العام، وأبرز الإصدارات الجديدة المعروضة. وعرّج سموه إلى جناح مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف، واستمع لما يقدمه الجناح من مصاحف وبرامج خلال المشاركة في المعرض. وفي جناح سلطنة عمان توقف صاحب السمو حاكم الشارقة عند أهم إصدارات وزارة التراث والثقافة العمانية، حيث استمع إلى شرح حول أهم العناوين التي تشارك بها الوزارة.

كما زار صاحب السمو حاكم الشارقة مجموعة من الأجنحة العربية المشاركة في الدورة السابعة والستين لمعرض فرانكفورت للكتاب، منها جناح جمهورية مصر العربية وجناح مركز الدراسات والبحوث الكويتي، وعدد من دور النشر العربية التي تتخذ من الدول الأوروبية مقراً لعملها. وتلقى سموه خلال جولته العديد من الإهداءات والإصدارات المقدمة من الأجنحة المشاركة ودور النشر.

ووسط إقبال كبير من قبل المثقفين والقراء الألمان قام صاحب السمو حاكم الشارقة بالتوقيع لمجموعة كبيرة من زوار المعرض والجناح الذين تهافتوا على اقتناء نسخ من كتب تحمل توقيع سموه، بحضور الدكتور جورج أولمز مؤسس دار أولمز للنشر، وديتريش أولمز الرئيس التنفيذي لدار أولمز للنشر، والدكتور غونتر موير رئيس الجمعية الأوروبية لأبحاث العالم العربي.

مواد ذات علاقة