الإمارات اليوم

«للسعادة ألوان» في رأس الخيمة.. 70 عملاً تجسد الثقافة والتراث

:
  • رأس الخيمة - الإمارات اليوم

افتتح أخيراً في رأس الخيمة معرض «للسعادة ألوان»، الذي يستمر أسبوعاً، متضمناً 70 عملاً فنياً، ويعد واحداً من معارض عدة لفنانين تشكيليين يسعى من خلالها مرسم رأس الخيمة بجمعية الإمارات للفنون التشكيلية إلى أن يكون نافذة دعم لطاقات فنية على الساحة الإماراتية.

وافتتح المعرض الشيخ عبدالملك بن كايد القاسمي، المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة، الذي هنأ المشاركين مثمناً جهود مشرف المرسم الفنان التشكيلي الإماراتي عبيد سرور الماس، في الحفاظ على رسالة الفن التشكيلي في توثيق جماليات وكنوز البيئة الإماراتية.

سرور الماس رأى في المشاركة بهذه المعارض «فرصة لإبراز أعمال المشاركين وجانباً من الترويج للأعمال التشكيلية الإماراتية، كما أن هؤلاء الفنانين ومن خلال ريشتهم وأعمالهم اليدوية أظهروا جانباً من الإبداع في لوحاتهم الفنية».

مضيفاً الماس أن «المشاركين فنانون صقلت خبراتهم الفنية من خلال ورش عمل احتضنها مرسم رأس الخيمة بجمعية الإمارات للفنون التشكيلية، والتي تعد حاضنة الفنون التشكيلية بالدولة، وتمثل مشاركاتهم حالة من التعبير عن الوجدان وتجسيد الثقافة والتراث الإماراتيين، فهذه الأعمال تعكس في عناصرها ملامح الهوية الفكرية للوطن، وتظهر أن هناك مجالات فكرية ثقافية يمكن أن تكون سبيلاً للإبداع والتجديد تستمد أفكارها من البيئة الإماراتية الغنية بعناصرها».

وشارك بالمعرض بالإضافة للفنان سرور كل من الفنانة سعاد الزعابي والفنانة سلوى يوسف الشميلي.

كما دعت أعمال المعرض الى سرعة المحافظة على ما بقي من العمران التقليدي القديم والتراث المحلي، خصوصاً الذي بدأ يتلاشى في المناطق السكانية المهجورة.

الفنانة سلوى الشميلي، الموظفة ببنك رأس الخيمة، هاوية بدأت ممارسة الفن في كليات التقنية العليا بدعم أحد الأساتذة الهواة، وامتدت لزيارة المرسم وبدأت التدريب بعد سنة من البحث، وشاركت في معرض لوزارة الشباب بمركز ابراج جلفار، وبدأت التركيز على رسم البورتريهات وتتجه الآن إلى الاشتغال على البيئة والطبيعة الإماراتية. وشكرت الفنانة سعاد الزعابي، عبيد سرور، لسعيه المتواصل في تشجيع الكوادر الإماراتية الموهوبة وتنمية الحس الفني لديها.

مواد ذات علاقة