الإمارات اليوم

إطلالة رياضية تبتعد عن الشكل التقليدي

أزياء الرجال لربيع 2015.. تغيير شامل

:
  • برلين ولندن ـــ د.ب.أ
  • الملابس الضيقة التي تبرز بشدة تقسيمات الجسم ظلت فترة من الزمن مهيمنة على سوق الأزياء. د.ب.أ

يحل عصر جديد للأزياء في مقاطعة الموضة «كوادريلاتيرو ديلا مودا» بميلانو في إيطاليا هذا الشهر، عندما يعاد تسمية شارع «فيا جيسو» إلى «فيا ديل اومو» وتعني شارع الرجال.

ويعكس الاسم الجديد العدد المرتفع من ملابس الرجال الموجود هناك؛ إذ لم تعد المقولة المكررة إن الرجال ليسوا مهتمين بالموضة صحيحة مثلما كانت من قبل.

جاليانو يطلق مجموعة 12 الجاري

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2015/01/8ae6c6c54aa0819a014aa182b649006d.jpg

تسبب مصمم الأزياء البريطاني جون جاليانو في إثارة حالة من الغضب الشديد في صناعة الأزياء بباريس جراء توقيت أحد القرارات؛ إذ انضم جاليانو هذا العام إلى دار الأزياء «ميزون مارتن مارجيلا» كمصمم مبدع، وهو يخطط لتقديم مجموعته الأولى للدار في 12 يناير الجاري في لندن. ويعني ذلك أن مجموعته ستعرض قبيل «باريس فاشن ويك» (أسبوع باريس للأزياء) الراقية في نهاية الشهر نفسه.

وذكرت تقارير إعلامية أن منظمة «شامبر سنديكال»، وهي المسؤولة عن تنظيم أسبوع الموضة في فرنسا، قررت إسقاط عرض جاليانو من رزنامتها لفصل الربيع.

يذكر أن قواعد موسم عرض الأزياء الراقية في فرنسا تقضي بأن مجموعات دور الأزياء في باريس يجب عرضها على الجمهور للمرة الأولى خلال أسبوع الأزياء. وبصرف النظر عن الضيق الذي أحدثه قرار جاليانو، فإن عودته لعالم الأزياء كانت مرتقبة بصورة كبيرة.

ويعد تزايد اهتمام الرجال بمظهرهم تطوراً ترحب به صناعة الملابس. وتقوم حالياً الشركات صاحبة العلامات التجارية الفاخرة، مثل «برادا» وكذلك السلاسل العالمية الأقل كلفة مثل «مانغو» بفتح محال للرجال فقط.

لكن بغض النظر عن عدد المتاجر الجديدة التي ستفتح، وتستهدف الرجال هذا العام، فإنها لن تحدث ثورة في عالم الأزياء، فذوق الرجال ظل منصبّاً على الملابس التقليدية، وما نراه هو إطلالة ديناميكية في الملابس الرياضية وتفسيرات الشباب للإطلالة الكلاسيكية.   

ومن بين الاتجاهات الكبيرة في الملابس الرياضية هذا العام ستكون الأحذية الرياضية. واستغل المصممون كل الألوان، من الأبيض السادة إلى الأنواع الزاهية متعددة الألوان، لأحدث إبداعاتهم. وإحدى أحدث الإطلالات الجديدة في الأحذية الرياضية هي «سليب أون» أو الحذاء سهل اللبس.

كما اتجه المصممون في أعمالهم إلى الحقائب الرياضية، وطوروا سراويل العدو، وقمصان التدريب، وحتى السويترات ذات القلنسوة؛ لخلق طلة متناسقة مع الأحذية الرياضية. وبفضل هذه التشكيلة العريضة، فإنه من الممكن ليس فقط إيجاد زي لا يعيق معظم الرجال الذين يتمرنون في مراكز اللياقة البدنية يحبون استعراض عضلاتهم المفتولة. والكثير من مجموعات ربيع/صيف 2015 بها قمصان من دون أكمام لتسمح لهم للقيام بهذا وإظهار عضلات الذراع .

ولدى العلامة التجارية الإيطالية «ايسبرج» سويت شيرت دون أكمام تفي بالغرض ذاته. وإذا كنت لا تمتلك عضلات مفتولة للتباهي بها، يظل بإمكانك مواكبة الاتجاه بارتداء أي قطعة ملابس أسفل السويت شيرت عديم الأكمام.

وجرى إضفاء عملية تغيير شاملة على العناصر الكلاسيكية بأزياء الرجال؛ فعبر إضافة لمسات ماهرة تم الخروج بها من شكلها الرزين.

وأضافت «برادا» علامات بيضاء متباينة إلى ستراتها وقمصانها والبلوفرات ذات الرقبة على شكل سبعة والبلوفرات الفضفاضة مع القمصان المقلمة.

يذكر أن الملابس الضيقة التي تبرز بشدة تقسيمات الجسم ظلت فترة من الزمن مهيمنة على سوق الأزياء، لكن يحاول المصممون حالياً جعل الملابس الفضفاضة الصرعة المقبلة.   وتتجه علامة «بورتس 1961» الإيطالية أيضاً إلى التوسع في نوعية الملابس؛ ما يتيح لك إخفاء العضلات الضعيفة.


 

 

مواد ذات علاقة