الإمارات اليوم

عدد المشاركين:0

قصة إماراتية مصورة في مجال الخيال العلمي

معرض فني تمهيداً لــ «أســرار ناصر»

التاريخ::
  • خالد بن حمد وإحدى شخصيات قصصه المصورة. تصوير: تشاندرا بالان
  • من أجواء عمل بن حمد. تصوير: تشاندرا بالان

سخر الفنان المواطن خالد بن حمد، خبرته في مجال الفن للإعلان والترويج عن قصته المصورة الأولى، التي تسعى إلى تسليط الضوء على تماسك الشعب الإماراتي بطريقة مبتكرة تتخذ من الخيال العلمي ونظريات الفيزياء والتكنولوجيا أساساً لها.

يعرض بن حمد مقدمة قصته المصورة «أسرار ناصر»، في سلسلة من اللوحات الفنية، ينتقل من خلالها المشاهد، تحت عنوان «أسرار ناصر: المقدمة»، بين أحداث القصة التي وظف في إنجازها فن «المـانغا» الياباني، مقدماً أسلوباً مبتكراً ابتدع للمرة الأولى في اليابان التي درس فيها الفن. تدور «أسرار ناصر: المقدمة» التي تعرض حالياً في «كارلتون آرت غاليري» في منطقة القوز في دبي، حول بداية أحداث القصة التي تتمحور حول اختفاء ثلاثة مواطنين شباب ثلاثة أيام ليعودوا لاحقاً بعد ‬15 عاماً أكبر مما كانوا عليه، مشيرة إلى المفاجآت لحقت بهم خلالها.

«أسرار ناصر: المقدمة»

منتجات «أسرار ناصر»

لم يكتف الفنان الإماراتي خالد بن حمد بتنظيم معرض «أسرار ناصر: المقدمة»، الذي يفتتح أبوابه في «كارتون آرت» غاليري، للإعلان والترويج لقصته المصورة «أسرار ناصر»، التي تسلط الضوء على تماسك الشعب الإماراتي، بل عمد إلى إصدار منتجات خاصة بشخصياته «ناصر»، «سعيد»، «رشود»، و«نوف» شقيقة ناصر، في شكل بلوزات قطنية معروفة بـ«التي شيرت»، ودفاتر وبطاقات، شهدت بدورها إقبالاً كبيراً أسوة بالمعرض ذاته.

قال بن حمد لـ«الإمارات اليوم»، يقدم معرض «أسرار ناصر: المقدمة» قصة «أسرار ناصر» المصورة التي قمت بكتابتها، في سلسلة من اللوحات الفنية، «‬36» لوحة تتيح للمشاهد الانتقال بين أحداث القصة، الأمر الذي يعد أسلوباً مبتكراً يطبق للمرة الأولى في الشرق الأوسط، حيث ابتدع في اليابان. وأكد أن «المعرض يشكلتمهيداً للقصة التي ولدت من مجال الخيال العلمي، حيث وظفت في إنجازها النظريات المتعلقة فيه (نظريات الفيزياء)، وتحديداً تلك المتصلة بالعالم الفيزيائي الشهير ستيفن هوكن، وفي خدمتها أيضاً فن المانغا الياباني، الذي شكل الخيار الأنسب لتطبيقها، الأمر الذي جعل من التكنولوجيا جزءاً رئيساً في إنجاز العمل فوقع الاختيار على الـ(آي باد)». وأوضح بن حمد «يتميز فن المانغا بتميز ملامح شخصياته بنسب تعادل نسب ملامح الإنسان العادي، أما العيون، فتأخذ أبعاداً أكبر من العادة مع تضخيم في تعابيرها، وقد تعلمت مبادئ وأساسيات هذا الفن في مسقط رأسه اليابان، حيث درسته سنتين إلى جانب فن الأنمي الذي تعتمد رسوماته المتحركة على المانغا، وهو نوع محدود من الرسوم المتحركة، تعتمد على تقريب وإبعاد صورة جامدة واحدة غير متحركة لإعطاء وهم الحركة، وله شهرته حول العالم».

«أسرار ناصر»

وذكر بن حمد «تتمحور أحداث (أسرار ناصر)، القصة الإماراتية المصورة، حول قصة اختفاء ثلاثة مواطنين شباب مدة ثلاثة أيام، إلا أنهم يعودون لاحقاً بعد ‬15 عاماً أكبر مما كانوا عليه، مشيرة إلى مفاجآت لحقت بهم توضح بدورها الأسباب التي آلت بهم إلى واقعهم الحالي». وأشار إلى أن «القصة تهدف إلى تسليط الضوء على تماسك الشعب الإماراتي، لكن بطريقة مبتكرة تتخذ من الخيال العلمي ونظريات الفيزياء والتكنولوجيا أساساً لها، في محاولة للخروج عن المألوف الذي نلمسه بوضوح في القصص والإصدارات المختلفة، مسخراً بذلك خبرتي في مجال الفن، التي أروج في الوقت نفسه من خلالها للإعلان والترويج للقصة».

بدايات ومشاركات

قال الفنان الإماراتي خالد بن حمد عن بدايته الفنية «ولد حب فن المانغا الياباني في نفسي منذ طفولتي التي شهدت بداية موهبتي في مجال الرسم، وتأثرت مع مرور الوقت بشكل كبير بعباقرته مثل الحائز جائزة الأوسكار، هاياو ميازاكي، والمبدع تاكيهيرو أينوي». وتابع «الأمر الذي شكل نقلة نوعية في مسيرتي الفنية التي بدأت أولى خطواتها في الـ‬16 من عمري، بدءاً بالرسم بأقلام الرصاص ومروراً بالرسم بالفحم الذي جذبني تأثيره في اللوحة البيضاء، لاختلاط اللونين وتناقضهما مكونين لوحات فنية مميزة، وصولاً إلى الباستيل والألوان الزيتية».

شارك بن حمد الذي تخرج أخيراً بدرجة الماجستير في التسويق بأوساكا في اليابان، في مجموعة واسعة من المعارض الفنية نظمت في مركز هيوغو الدولي في كوبيه باليابان، وفندق «قصر الإمارات» و«مارينا مول»، و«المجمع الثقافي»، و«جامعة زايد» و«المعرض الدولي للصيد والفروسية» بأبوظبي، و«نادي العين الرياضي»، ومعرضي «بروجيكت ميغا» و«كوميك كون» بدبي.

عدد المشاركين:0
comments powered by Disqus
استطلاع الرأي
هل تغامر بتناول مأكولات غريبة حتى لو لم نكن تعرف المكونات كلها؟
متوفر في App Store متوفر في Google Play
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
اشترك الكترونيا