الإمارات اليوم

أكدت أن طلّتها المحتشمة في الافتتاح لم تكن استجابة لضغوط

بدرية أحمد: متصالحة مع نفسي بفساتين المهرجانات

:
  • محمد عبدالمقصود ـــ دبي

أيدت الفنانة بدرية أحمد ما ذهبت إليه الفنانة هيفاء حسين، من وجوب ابتعاد الفنانات عن المبالغة في الأزياء اللافتة، في مهرجانات السينما المختلفة، وضرورة العودة الى فكرة كونها مناسبة للاحتفاء بالأفلام، لا الفساتين والأزياء.

ونفت بدرية أحمد أن تكون طلتها، التي وُصفت بـ«المحتشمة»، جاءت بسبب هجوم سابق تعرضت له، بسبب احدى طلاتها في مهرجان أبوظبي السينمائي، مضيفة: «أختار ملابسي وفق قناعاتي الشخصية، وأنا متصالحة مع نفسي، وفي ما أرتديه».

وتابعت: «على الفنانة أن تعي دائماً أن لكل مقام مقالاً، والمهرجانات السينمائية مقامها عرض الأفلام، والاحتفاء بصناعة السينما، والاستمتاع بهذا التنوع الرائع من أفلام لا يمكن أن تجدها خارج قاعاته، كما أنها فرصة ايضاً للقاء الزملاء الفنانين الذين قد تمضي أعوام دون أن نراهم، لولا هذه المناسبات».

وأضافت: «نعم أخطأت حينما ظهرت بطلّة سابقة لا تناسب المهرجان، وهو أمر تقدمت فيه بالاعتذار لجمهوري عبر صفحتي على سناب شات، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي، وأصبحت تلك صفحة من الماضي، وأتوقع أن الجمهور أيضاً الذي ساندني وأشاد بمختلف مشاركاتي الفنية التالية، قد تجاوزها».

وأشادت بدرية أحمد بالخيارات الفنية لمهرجان دبي السينمائي الدولي، مضيفة: «من فيلم الافتتاح (عداوات)، وصولاً الى فيلم الاختتام، يبدو المهرجان عبر أيامه الثمانية بمثابة رحلة ممتعة تعدو أوقاتها مسرعة، وكل الفنانين يتمنون لو تمتد مساحته لتتجاوز أكثر بكثير تلك الفترة الوجيزة».