الإمارات اليوم

رجالي "أليكساندر ماكوين" لربيع 2015..غرافيك ووشوم ملونة

التاريخ::
المصدر:
  • ندى الزرعوني

تكرّس تشكيلة ملابس "اليكسندر مكوين" الرجالية لموسم ربيع وصيف 2015 أسلوب الرحالة في تصاميم تركز على أسلوب التصميم وليس مفهوم الرحلات بحد ذاته، ويتجلى تأثير الارتحال واضحاً في التفاصيل الغرافيكية للحفلات السرية التي تحولت إلى طبعات تزين ملابس الخروج العملية والمرقعة بعناية فائقة.

وتستحضر كل قطعة ذكرى رائعة، حيث تستمد الجاكيتات المزينة بزخارف على شكل رقائق معدنية إلهامها من الأغطية الواسعة التي يرتديها ضيوف الحفلات عند مشاهدة شروق الشمس، وتضم التشكيلة أيضاً تصاميم ذات طبعات جريئة، وقمصان بيجاما انسيابية بتقليمات مطبوعة غير منتظمة يمكن ارتداؤها مفتوحةً أو ربطها حول الخصر وفقاً لتغيّرات الطقس، وهناك أيضاً جاكيتات الدراجين الجلدية الملائمة لمختلف ظروف الطقس والـــ "تي شيرتات" الأنيقة الخشنة والملساء، والتي تضفي في مجملها إحساساً بالبساطة وتستحضر حياة حافلة بالتجارب.

وتعد الطبعات الجذابة عنصراً أساسياً في التشكيلة؛ وهي تتباين بين النمط العصري والريفي مثل تقليمات الأزهار المعتّقة التي تتداخل بأناقة مع نقوشٍ شبيهة بحروف محفورة على حائط منسي. وتعاونت "اليكسندر مكوين" مع فنان الوشوم اللندني الشهير فيرجوس بورسيل الذي كرس إحساسه المرهف بثقافة "البانك" لإضفاء صور بصرية مخيفة مستوحاة من أنماط "البوب" وتستحضر صور الموت والآثار المنسية لمعرض مهجور، حيث ازدانت القمصان والــــ "تي شيرتات" بهذه التفاصيل على شكل طبعات جذابة.