الإمارات اليوم

"لالا كوين" تحاكي صوت المرأة العصرية

:
  • دبي

قدمت علامة الحقائب اليدوية  "لالا كوين" أخيراً ابتكاراتها العصرية الشرق أوسطية من قلب العاصمة اللبنانية بيروت لتحاكي أذواق المسافرين والمستكشفين ومحبي المغامرات على أنواعها.

وتأسست العلامة على يد المصممة ورائدة الأعمال اللبنانية سالي سري الدين التي نشأت في الإمارات العربية المتحدة ودرست تصميم الأزياء في بريطانيا، حيث كبر شغفها باسترجاع طابع الفردية وحرية التعبير عن النفس عبر التصاميم والموضة.


حول سالي سري الدين:
حصلت سالي سري الدين على درجة البكالوريوس في فنون الاتصالات (الراديو والتلفزيون والسينما) من الجامعة اللبنانية الأمريكية، وخلال سنوات دراستها كرست طاقاتها في مجال المسرح ما قادها للعمل كمخرج مساعد لدى إحدى محطات التلفزة المحلية اللبنانية قبل أن تنتقل إلى دبي حيث عملت في حقل البث الفضائي، ثم كمسؤول تنفيذي للعلاقات العامة في إحدى الشركات الاستثمارية، ما قادها للسفر إلى عاصمة الموضة (لندن) حيث أكملت دراستها ونالت شهادة الماجستير في التسويق. وبعد التخرج، عادت سالي إلى دبي لتعمل في قطاع الإعلان قبل اقتحام مجال الموضة عبر خوضها دورات في تصميم الأزياء لدى مركز ’سنترال سانت مارتينز‘ الشهير في العاصمة اللندنية.
ولتغذية إبداعها في مجال التصميم، ابتكرت سالي قطعاً فنية متميزة كان أبرزها حقيبة (دكتور باغ) التي تجسد التعبير الحقيقي عن رسالتها الشخصية للعالم من خلال علامتها التجارية ’لالا كوين‘.

استمدت سالي إلهامها ورؤيتها الطموحة لعلامة "لالا كوين" من الابتكارات الخلاقة لكبار الحرفيين الملتزمين باستخدام أجود الخامات المحلية الرفيقة بالبيئة، فأطلقت علامة الحقائب اليدوية المتميزة ’لالا كوين‘ بنجاح عام 2009، ومع إطلاق متجرها الإلكتروني عبر موقع LaLaQueen.com  أصبحت سري الدين واحدة من أوائل رواد التصميم الذين يوفرون ابتكاراتهم عبر المنصات الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط.
 
وتخاطب تصاميم سالي المرأة العصرية التي تسعى لترك بصمة ايجابية في مجتمعها؛ من هنا يأتي التزام "لالا كوين" بالتصاميم المستدامة التي تراعي البيئة. وتقول سري الدين بهذا الصدد: "أعتبر نفسي من مناصري التصميم المستدام الذي يحافظ على البيئة، لذا انتقي مصادر المواد التي أستعين بها في عملي بعناية فائقة مما يمكّنني من ابتكار تصاميم عالية الجودة تدوم مدى الحياة. ومن ناحية أخرى، أبذل قصارى جهدي لتخفيف الهدر قدر الإمكان، ولهذا نلتزم باستخدام مواد تغليف قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100%، كما نستعين بأجود أنواع الجلود من أفضل المزارع اللبنانية بعد التأكد من أن اللحوم الناتجة عن ذلك يستفاد منها في قطاع اللحوم، ومن أن ظروف العمل المحيطة بالحرفيين المحليين الذين ينفذون تصاميم الحقائب التي نبتكرها صحية. كما وأننا نولي اهتماماً خاصاً ببناء والحفاظ على علاقات ودية ومتينة سواءً مع جهات التوريد التي نتعاون معها أو مع فريق عملهم. وكتجسيدٍ لالتزامنا بالمساهمة الفعّالة في المجتمع المحلي الذي ساند انطلاقة علامة ’لالا كوين‘، نعمل على تقديم الدعم للعائلات اللبنانية. وكلما ازدهرت علامتنا، كبر معها تركيزنا على مفهوم الاستدامة".
 
وتفخر علامة "لالا كوين" باحتضان أربع تشكيلات مختلفة من الحقائب ضمن طيفٍ من الأنماط المتنوعة، حيث تعكس تشكيلة The Q Collection  أسلوب الزخرفة البديعة المستقاة من فن العمارة القديمة لمدينة إسطنبول؛ أما تشكيلة The Curve Collection  فتزخر بالحقائب متعددة الأغراض التي يمكن حملها كحقيبة يد مع أو بدون حزام وكذلك كحقيبة ظهر؛ في حين تقدم تشكيلة La by LaLaQueen، التي تم إطلاقها في موسم الصيف، مجموعة من التصاميم التي ترسم لوحة لونية تجسد أزهى الألوان الصيفية ضمن خطوط هندسية دقيقة وأشكالٍ عشوائية مصنوعة من أفضل أنواع الجلود الطبيعية والسويد؛ وأخيراً تزهو تشكيلة Dr. Collection بتصاميم مستوحاة من إطلالات العصور القديمة ممزوجة بالتنوع في الأحجام والتدرجات اللونية لتكتمل معها أناقة المرأة وإطلالتها الفريدة.
 
وتستعين مصممة الحقائب اللبنانية التي نالت حقيبتها المميزة (دكتور باغ) على شهرة واسعة، بباقة من التدرجات اللونية التي تشهد تناغماً فريداً في الحقائب المصبوغة طبيعياً بنسبٍ مختلفة لتضفي طابع الحيوية والمرح على التصاميم. وتقول سري الدين أنها استوحت تصميم حقيبة (دكتور باغ) من حقيبة طبيب ايطالي قديمة وأصيلة وقيمة عثرت عليها خلال رحلة بحث في فلورنسا، فأتى المزج بين شكل الحقيبة والغاية منها لخلق تشكيلة دكتور باغ كوسيلة للعلاج عبر التصميم لتمنح المرأة العصرية "روحاً غنية وقلباً سحرياً". وتتعاون دار "لالا كوين" مع فنانين آخرين مبدعين  بهدف إغناء عالم تصميم الأزياء بنفحةٍ من القيم الروحية وخلق بيئة مشتركة من الأفكار والإلهام والآراء حول أنواع الفن المختلفة.
 
وفي نهاية المطاف، يتلخص هدف العلامة المعاصرة والمتخصصة في صناعة حقائب اليد الجلدية المصنوعة يدوياً في تقديم تصاميم تراعي الحاجة الماسة حول العالم للحفاظ على المصادر الطبيعية وحمايتها من خلال مخاطبة المرأة ذات الفكر المتقدم التي تسعى لترك بصمة ايجابية في مجتمعها والعالم.


 

مواد ذات علاقة