الإمارات اليوم

تشكيلة إكسسوارات "يوم الحب" من شوبارد

:
  • دبي- الامارات اليوم

قامت شركة شوبارد بتصميم مجموعة إكسسوارات فريدة تلقي الضوء على حرفية وإبداع مصممي الشركة ابتكار أجمل القطع الفاخرة، إلى جانب خبرتها العريقة في إنتاج الساعات والمجوهرات، ومع قدوم "يوم الحب".

تميزت ساعة "Vintage Racing" الجديدة بأبعادها المثالية وتصميمها المستوحى من الوجه الخلفي للمرآة الجانبية للسيارات الكلاسيكية، واكتست بلون رمادي معدني فاتح مع لمسات جمالية من معدن البلاديوم، لتبهج هذه الساعة الأنيقة بلا ريب قلوب عشاق السيارات الكلاسيكية عندما تنطلق بهم على مسار الوقت بين المواعيد.

وبمناسبة "يوم الحب" تسلط "شوبارد" على مجموعة Happy Hearts إحدى أبرز وأهم مجموعاتها الفريدة، حيث غدا رمز القلب الذي يجسد عربون الحب وتميمة الحظ السعيد التي تهيم بها كارولين شوفوليه أحد الرموز الرئيسية لشركة "شوبارد" وعندما اجتمع رمز القلب مع أحجار الألماس المتراقصة في مجموعة Happy Diamonds نتج عن ذلك تشكيل مجموعة جديدة مستقلة بذاتها حملت اسم Happy Hearts. 
  
وتتسم المجوهرات في مجموعة Happy Hearts بسلاسلها الرقيقة الناعمة والمصنوعة من الذهب الأبيض أو الوردي وتتخللها قلوب مفتوحة وقلوب أخرى صغيرة تحتضن أحجار ألماس متحركة، وبذلك تجلت النتيجة في إبداع مجوهرات رشيقة الطابع اجتمعت فيها أحجار الألماس المتراقصة مع الزخارف والنقوش العشوائية لتشكل خط مجوهرات يفيض بالأناقة الراقية ورقّة الأنوثة.

تقدم شوبارد هذا العام رؤية جديدة تماماً لمجموعة Happy Hearts حيث برزت فيها ألوان رائعة على القلوب المرصّعة بأحجار الفيروز أو العقيق أو اللؤلؤ أو اللازورد أو الألماس، جنباً إلى جنب مع القلوب التقليدية بتصاميمها المفتوحة والمخرّمة كما انضمت إلى المجموعة قطعة مجوهرات جديدة تتمثل في سوار مزين بقلبين أحدهما ملون والآخر يضم حجر ألماس متحرك، حيث يتلامس كلا القلبين عند طرفيهما ليتقابلا في مواجهة راقصة وأنيقة.

ويجسد شكل القلب رمزاً للتعبير عن الحب، كما يجسد رمزاً "لصندوق القلوب السعيدة" الذي تأسس عام 2006 على يد بيترا نيمكوفا بهدف مساعدة الأطفال المشردين من ضحايا الكوارث الطبيعية وبمناسبة عيد الحب خصصت كارولين شوفوليه سواراً مزين بقلب أحمر اللون من أجل صندوق القلوب السعيدة، المدعوم من قبل شوبارد منذ عام 2013.

وبرز اسم مجموعة L’Heure du Diamant من لقاء فريد اجتمعت فيه براعة شوبارد في صناعة الساعات مع خبرتها في صناعة المجوهرات. حيث تضم المجموعة ساعات رقيقة وإبداعات مرهفة من المجوهرات، لتظهر بشكل جلي مدى اتساع القدرات الإبداعية التي يتميز بها معمل شوبارد "Manufacture" في جنيف، ناهيك عن المواهب الفذة للحرفيين العاملين فيه.

جمعت شوبارد في مجموعة L’Heure du Diamant نقاط قوتها في مجالين تبرع بهما لتتوج جهودها بهذه المجموعة المبهرة التي تشع جاذبيتها من حجر الألماس، أنفس الأحجار الكريمة على الإطلاق، تضم المجموعة مجوهرات فاخرة من ساعات وتمائم وأقراط مرصّعة بأكملها بأحجار ألماس مستديرة القطع مثبتة بمخالب معدنية، فتألقت هذه الروائع من الإبداعات الكلاسيكية الفاتنة المصنوعة من الذهب الأبيض أو الوردي والمرصّعة بأحجار ألماس متنوعة الأحجام والأشكال سواء مستديرة أو بيضاوية أو إهليجية مصقولة على شكل قطرة. ومن الطبيعي في هذا السياق أن تتخذ أحجار الألماس أيضاً شكل القلب، الذي غدا رمزاً مميزاً لدار شوبارد، بمناسبة الاحتفال بـ"يوم الحب".

أطلقت "شوبارد" معملها "Manufacture" إصداراً محدوداً من ساعة L.U.C 1937 – التي تمثل بميكانيكيتها إشادة بتراث الشركة العريق في مجال صناعة الساعات وتجسد ساعة L.U.C 1937 Classic الفولاذية، التي تترسخ جذورها في صميم تراث شوبارد في عالم الساعات الكلاسيكية مزيجاً متناغماً من الأناقة والفخامة، كما تتميز بمينائها الفضي اللون مع اللمسات اللامعة، وحركة Manufacture (عيار 01.01-L) التي تعد أسمى تعبير عن احترافية شوبارد في صناعة الساعات.

وصدرت ساعة Mille Miglia GTS Power Control بإصدار محدود من الفولاذ ويضم 1000 ساعة، تلتقط هذه الساعة رموز تصميم السيارات الكلاسيكية التي شاركت في هذا السباق الإيطالي ما بين عامي 1940 و 1957، وعلى ميناء الساعة الملمّع يسود اللون الأحمر بإشراقه المتقد، يعد هذا "السباق الأحمر" (RossoCorsa) أحد أكثر "سباقات الألوان" شهرة، حيث تستخدم رموز الألوان على السيارات لتحديد جنسية المتسابقين، وقد اعتمدت هذه الطريقة منذ بدايات القرن التاسع عشر حتى أواخر الستينات من ذلك القرن، تم اختيار اللون الأحمر ليكون اللون الرمزي لكافة المتسابقين الإيطاليين، وبذلك يذكرنا وجه الساعة المتقد بلونه الأحمر مع لمسات من اللونين الأبيض والأسود بساعات Mille Miglia GTS الجديدة التي عرضتها شوبارد في معرض بازل 2015، حيث يستحضر مؤشر احتياطي الطاقة إلى الأذهان صورة مقياس وقود في السيارات التي تعود لحقبة الخمسينيات، بينما تعكس الأرقام العربية الكبيرة للساعتين 6 و 12 أصداء لوحات السيارات الكلاسيكية، وتظهر نافذة عرض التاريخ بوضوح على خلفية بيضاء ضمن شعار سباق ميلي ميليا الذي يتخذ شكل سهم أحمر، لتكون بمثابة إشارة ضمنية إلى الأرقام المكتوبة على أبواب وأغطية السيارات المشاركة في السباق، أما العقارب المتعددة الأوجه ومشيرات الساعات فقد تم طلاؤها بمادة الإضاءة الفائقة Superluminova بغية تسهيل قراءة الوقت وتعزيز الطابع الرياضي لتصميم الساعة ككل.
  
تتميز ساعة Mille Miglia GTS Power Control بعلبة ذات طابع رجولي قوي يبلغ قياس قطرها 43 ملم مصنوعة من الفولاذ ، ويعتليها إطار الزجاج المزوّد بتطعيمات من الألمنيوم بلون أسود. وقد زودت علب ساعات هذه المجموعة بمقابض للسوار قصيرة ومستدقة من شأنها أن تضمن ملاءمة الساعة لحجم المعصم والراحة التامة لمرتديها، وتعززت أناقة وأسلوب الساعة بفضل سوارها المصنوع من جلد عجل Barenia بلون أسود والذي يحكم إغلاقه حول المعصم مشبك مطوي من الفولاذ أو الذهب الوردي 18 قيراط. تم تثبيت الغطاء الخلفي للعلبة ببراغي لضمان مقاومتها للماء على عمق 100 متر ويحمل الغطاء الخلفي نقش اسم السباق "Mille Miglia"، ومسار السباق "Brescia" "Roma" "Brescia"، كما زودت خلفية العلبة بزجاج سافيري يكشف عن آلية حركة شوبارد وروعة ثقلها المتذبذب بتخاريمه الدقيقة.  

فقد زودت ساعة Mille Miglia GTS Power Controlبعيار Chopard Calibre 01.08-C، الذي تمت كافة عمليات تطويره وتصميمه وتجميعه في ورشات معمل Fleurier Ebauches في فلورييه التابع لشركة شوبارد، وقد اعتمدت آلية الكرونومتر للساعة من قبل الهيئة السويسرية الرسمية للكرونومتر "COSC"، حيث تضمن آلية الحركة الميكانيكية أوتوماتيكية التعبئة أعلى مستويات الدقّة في تحريك عقارب الساعات والدقائق والثواني إضافة إلى مؤشر التاريخ الذي يظهر عند الساعة 3 ومؤشر احتياطي الطاقة عند الساعة 9 وعلاوة على ذلك كله تحظى الساعة باحتياطي وافر من الطاقة يبلغ حوالي 60 ساعة. لتجسد بذلك ساعة Mille Miglia 2015 Race Edition روح سباق ميلي ميليا الاستثنائي بما تجمعه من مزيج فريد من الأناقة الإيطالية والبراعة الرياضية.
 

مواد ذات علاقة