الإمارات اليوم

# سؤال _ بسيط ..ما سر اللون الأبيض والأسود في دب "الباندا"؟

:
  • إعداد : نورة الرئيسي

يخصص موقع "الامارات اليوم"  زاوية  خاصة  بعنوان " سؤال _ بسيط" للرد على كل الأسئلة  العلمية والأدبية  ..البسيطة  والمعقدة ، الفضولية، والتاريخية ،  التي تخطر على بال  القراء ، حيث سنحاول  البحث عن الإجابات الصحيحة والمستندة على حقائق ومعلومات دقيقة .فقط أرسلوا اسئلتكم إلى العنوان التالي  
1971ey@gmail.com

السؤال:  ما دلالات اللون الأبيض والأسود في دب الباندا؟

الجواب : اشارت دراسة أعدتها جامعة كاليفورنيا، ديفيس، وجامعة ولاية كاليفورنيا، لونغ بيتش، إلى ان اللون الاسود والابيض في جسم "الباندا" له دلالات علمية وذلك من خلال دراسة كل جزء من جسم الباندا كمنطقة مستقلة، وكشفت  الدراسة أن للعلامات السوداء والبيضاء في الباندا وظيفتين التمويه والاتصالات كما أن اللون الأبيض في الوجه والعنق والبطن والردف يساعد الباندا على الاختباء في الثلج أما اللون الأسود في الذراعين والساقين فيساعدها على الاختباء في الظل.

وأوضحت الدراسة أن الألوان في رأس الباندا لا تستخدم للاختباء من الحيوانات المفترسة، بل على لها دور في التواصل، أما الأذن الداكنة فتساعد في نقل شعور الشراسة، تحذيرا من الحيوانات المفترسة.

أنواع الدببة وألوانها


تعيش الدببة بشكل عام نحو 15-30 عاماً، ويعيش الدب نحو سبعة وأربعين عاما في الأسر، وتعتبر الدببة البنية من أضخم انواع الدببة في العالم وهي تشمل الدببة البنية الاوروبية والآسيوية ودببة ألاسكا.
 أما الدببة الاميركية السوداء فهي من اكثر انواع الدببة شيوعاً ويبلغ طولها ما يقرب من 1،51م، ولذا تعد من أصغر الدببة في اميركا الشمالية حجماً، وليست هذه الدببة سوداء اللون تماما بل ان فراءها سوداء وأنفها بني اللون وبها بقع بيضاء على الصدر.

ومن الانواع المعروفة كذلك الدب الأزرق أو الدب الثلجي، ولهذا الدب شعر رمادي مختلط بالأسود، الامر الذي يمنحه لوناً مائلاً الى الزرقة وهو يعيش في سلسلة جبال سانت إلياس جنوب شرقي ألاسكا.
وهناك ايضا دببة الهملايا أو الدببة الآسيوية السوداء، وهي اصغر حجماً من الدببة الاميركية السوداء، ويطلق عليها كذلك دببة القمر نظراً لوجود شعر ابيض على الذقن وعلامة كبيرة بيضاء على شكل الهلال على الصدر.

وتعتبر الدببة الآسيوية من اكثر الانواع شراسة لأنها تقتل كثيراً من الابقار وصغار الخيول وقد تهاجم الانسان أحياناً وهي تعيش في الغابات والادغال على امتداد جنوبي آسيا وشرقيها، ويقوم الصينيون باصطيادها، حيث يعتقد الكثير منهم ان للحومها وعظامها قدرات خارقة على الشفاء من العديد من العلل.

حقائق عن الباندا


- تعتمد الباندا فى حوالى 99% من وجباتها الغذائية على نبات الخيزران "البامبو".
- كل حيوانات الباندا الموجودة حالياً فى العالم إستعارتها الدول من الصين لعرضها.
- الباندا الصغيرة تأكل براز أمهاتها.
- يمكن للباندا أن تتبرز حتى 40 مرة فى اليوم.
- متوسط عمر الباندا فى البراري يصل لحوالي 20 عاماً
- كانت أول مرة يستخدم فيها الغرب حيوان الباندا لخدمة الإنسان فى عام 1869 عندما استلم رجل فرنسي جلد الباندا كهدية من صياد. – وتمضي الباندا العملاقة 55% من حياتها تجمع وتُجهز وتأكل نبات الخيزران.
- كان من أحد الأسباب التى دفعت الصندوق العالمي للطبيعة لاختيار حيوان الباندا كشعار لهم هو رغبتهم فى توفير تكاليف الطباعة.
- وفقاً للدراسات العلمية يعيش حيوان الباندا على الأرض منذ حوالي 2-3 مليون سنة.

- عندما يولد حيوان باندا صغير يتم شحنه للصين بواسطة شركة "فيديكس" ليتم إستخدامه فى التخصيب لزيادة أعداد المواليد.
- يتراوح سعر فراء الباندا فى السوق السوداء بين 60 ألف دولار وحتى 100 ألف دولار.
- تحتاج الباندا العملاقة التى تعيش فى البرية لمساحة تتراوح بين 2.5 حتى 4 ميل مربع "ما يعادل 10 مليون متر مربع" من الأرض للبقاء على قيد الحياة.
- تكون أنثى الباندا العملاقة خصبة ومستعدة للتزاوج 3 مرات فقط فى العام الواحد
- تأكل حيوانات الباندا نبات الخيزران بإستمرار لأنها لا تمتلك مستقبلات حسية للتذوق حتى أن اللحوم تعتبر غير مستساغة بالنسبة لهم.
- تمتلك الباندا قوة "عض" عظيمة تفوق أي حيوان أخر آكل للحوم.
- تسير الباندا وقدميها الأماميين معكوسة للخلف.
- تعد الباندا من أكثر الحيوانات المعرضة للإنقراض فلا يوجد منها سوى 1600 واحدة فقط فى البراري بينما هناك المئات فى الأسر.

آخر الأخبار
مواد ذات علاقة