الإمارات اليوم

#سؤال ـ بسيط.. ماهو الفرق بين برتقال اليوسفي وكلمنتين

التاريخ::
المصدر:
  • اعداد : كمال بوسبع

يخصص موقع "الامارات اليوم"  زاوية  خاصة  بعنوان " سؤال _ بسيط" للرد على كل الأسئلة  العلمية والأدبية  ..البسيطة  والمعقدة ، الفضولية، والتاريخية ،  التي تخطر على بال  القراء ، حيث سنحاول  البحث عن الإجابات الصحيحة والمستندة على حقائق ومعلومات دقيقة .فقط أرسلوا اسئلتكم إلى العنوان التالي  1971ey@gmail.com

الجواب :

قد يختلط الأمر في معرفة الفرق بين كل من اليوسفي والكلمنتين، فكل منهما ينتمي إلى عائلة البرتقال، لكن هناك فرق واضح بين هذه الأصناف، على الرغم من وجود العديد من أوجه الشبه في ما بينهما، فمن ناحية الشكل يعد الكلمنتين المفضل كونه سهل التقشير، وينعدم فيه البذر، لكنه أقل حلاوة من اليوسفي القوي النكهة.

ويرجع سبب حلاوة طعم اليوسفي إلى كونه أقل حموضة من الكلمنتين، بسبب نضجه المتأخر مقارنة بغريمه بشهر، كما يحتوي الكلمنتين على كمية سكر أكثر من اليوسفي، كما أنه أفقر في الأحماض، علماً بأن كل 100 غرام من اليوسفي فيه فقط ما يصل إلى 50 سعراً حرارياً، كما أن فيه العديد من المواد الأخرى المفيدة، مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم.

ورغم ذلك فإن في أنسجة الكلمنتين توجد الكثير من المواد النباتية التي تحفز عملية التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة في جسم الإنسان.

بالإمكان الاحتفاظ بالكلمنتين لمدة أطول من اليوسفي لمدة شهرين في مكان بارد، أما اليوسفي يمكن الاحتفاظ به لفترة أسبوعين فقط. وقد توجد بعض المناطق الخضراء على قشرة الكلمنتين تتلون باللون الأخضر تنشأ أثناء عملية النضج.

يرجع اصل  الكلمنتين الى  مناطق البحر الأبيض المتوسط، وهي عبارة عن ثمرة تمثل تقاطعا بين اليوسفي والنارنج ،  ينسب اسمها الى الاخوة "كليمونت" الذين اخترعوها في عام 1892 وذلك  تقليم  (تّطعيم) براعم شجرة المندرين بشجرة النارنج . و كان ذلك تحت اشراف البروفيسور " ترابوت" في مخبره بالجزائر العاصمة و هو الذي أطلق عليها هذه التسمية  اكراما لمخترعها .

فيما يرجع اصل  اليوسفي إالى الصين حيث زرعت لاول مرة  الصين حيث يزرع أكثر من 12 مليون طن من اليوسفي ويحصد كل سنة .

حسب موقع خدمة معلومات المستهلكين الألمانية، فإن ثمرة واحدة من اليوسفي تغطي نحو 43% من حاجة الإنسان البالغ إلى فيتامين سي في اليوم الواحد، حيث تقوي جهاز المناعة في فصول السنة الباردة التي يحدث فيها الزكام.

ويعتبر اليوسفي مضاد للأكسدة لاحتوائه على مادة السيلينيوم، أي أنه يحمي خلايا الجسم من الفساد ويتمتع بدور هام في عملية تخثر الدم وفي وظيفة الغدة الدرقية التي يلعب عنصر السيلينيوم دورا مهما في عمله.

آخر الأخبار
مواد ذات علاقة