الإمارات اليوم

مواسم المستهلك

احفظ حقوقك ووثّق عملياتك الشرائية

:
  • عادل الحلو

يظن العديد من المستهلكين أن حقوق المستهلك مقتصرة على دول محددة، وعلى المستهلك المطالبة بحقه فقط إن كان في دولته، لاسيما مواطني ومقيمي دولة الإمارات، فنجد العديد منهم يتواصل مع اقتصادية دبي في حال وجود سوء تفاهم بينه وبين التاجر، وفي المقابل لا نجد هناك ردة فعل من أغلب هؤلاء المستهلكين في حال تعرضوا للموقف نفسه عند السفر خارج الدولة.

• حقوق المستهلك ثقافة يجب على الجميع أن يتبناها وأن يغرسها في أولاده وأهله.

إن حقوق المستهلك ثقافة يجب على الجميع أن يتبناها، وأن يغرسها في أولاده وأهله، ونحن دائماً ما نقوم ونعمل على تنمية ثقافة المستهلكين، وتشجيعهم على حفظ حقوقهم، كما نسعى لأن نغرس هذه السمات والصفات لدى المستهلك في جميع معاملاته الشرائية، سواء داخل الدولة أو خارجها، فأصبح واجباً على المستهلك حفظ حقوقه وماله، والحصول على المنتجات والخدمات ذات الجودة، وحسب المواصفات والمقاييس المعلن عنها والمعروفة عن المنتج.

عزيزي المستهلك، احرص عند سفرك للخارج على البحث عن الجهات المختصة والمعنية بحماية المستهلك، وتأكد من أن هذه الجهات هدفها حماية حقوقك، وتنظيم العلاقات بينك وبين التجار، وكن على يقين بأن سعيك لحفظ حقوقك هو دليل على اهتمامك وحرصك، ووعيك بحقوقك وواجباتك.

وقد قمنا في اقتصادية دبي بإطلاق مبادرة توعوية تحت عنوان «زوار دبي»، التي تهدف إلى إرسال رسائل نصية لسياح وزوار دبي، فور وصولهم مطارات دبي، وتحتوي الرسالة على أهم المعلومات وأرقام التواصل التي يمكن للسائح الاستفادة منها في حال أراد الاستفسار، أو الإبلاغ أو معرفة الجهات المتخصصة، وقد أسهمت هذه المبادرة في زيادة نسبة وعي فئة الزوار والسياح بقوانين حماية المستهلك في إمارة دبي، والجهة المسؤولة عن حماية وحفظ حقوقهم.

ومن هذا المنطلق، نوصي جميع المسافرين بالبحث والتحقق من الجهات الرسمية المسؤولة عن حماية حقوق المستهلكين في تلك الدول، والإلمام باشتراطات وقوانين التسوق، فهناك العديد من القوانين والاشتراطات والتسهيلات التي تختلف وتتميز فيها دولة عن أخرى، يمكن للمستهلك الاطلاع عليها والاستفادة منها.

* خبير حماية المستهلك

مواد ذات علاقة