الإمارات اليوم

«إكسبو 2020 دبي» يستعرض خططه في «أبوظبي للاستدامة»

:
  • دبي - الإمارات اليوم

أعلن «إكسبو 2020 دبي»، أمس، مشاركته في أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي ينعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الأسبوع المقبل، حيث سيستعرض فريق «إكسبو» تفاصيل الخطط الموضوعة لتكون هذه النسخة هي الأكثر استدامة في تاريخ الحدث الدولي الذي يمتد لأكثر من 160 عاماً.

ووفقاً لبيان صادر، أمس، تشكّل الاستدامة ركيزة أساسية في «إكسبو 2020 دبي» كونها أحد موضوعاته الفرعية الثلاثة، إلى جانب الفرص والتنقل، حيث وضع منظمو الوجهة العالمية هدفاً يتمثل في الإسهام بإحداث تغيير إيجابي في مجال الاستدامة على مستوى دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

ويسلط «إكسبو 2020 دبي»، خلال المشاركة في أسبوع أبوظبي للاستدامة، الضوء على جناح الاستدامة الذي سيكون إحدى أبرز الوجهات ضمن الحدث الدولي المرتقب. وتم تصميم الجناح ليكون أحد أفضل المباني استدامة على مستوى المنطقة، حيث ينتج قسماً كبيراً من احتياجاته من الطاقة والمياه باستخدام الألواح الشمسية، واستغلال الرطوبة، وإعادة تدوير المياه، وغيرها من الأساليب المستدامة.

وتشير التقديرات إلى أن القدرة الإنتاجية القصوى للجناح ستمكنه خلال السنة الواحدة من إنتاج 22 ألف لتر من الماء، وتوليد طاقة تصل إلى أربعة غيغاواط/‏ساعة في السنة، تكفي لقيادة سيارة «نيسان ليف» الكهربائية لمسافة 23 مليون كيلومتر، وهي ما يعادل نصف المسافة بين الأرض والمريخ.

وبعد انتهاء فعاليات «إكسبو 2020 دبي» سيتحول الجناح إلى مركز علمي للأطفال، حيث سيكون أحد المعالم البارزة ضمن خطط الإرث التي تهدف لاستغلال موقع «إكسبو» ليتحول إلى «دستركت 2020»، الذي سيكون أحد أكثر المشروعات استدامة في المنطقة والعالم.

وتشمل الأهداف التي وضعها القائمون على «إكسبو» تحقيق معيار «لييد» الذهبي للاستدامة، حداً أدنى لكل المباني الدائمة في «إكسبو 2020 دبي»، وأن يتم توليد نصف الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة، وذلك بدعم من هيئة كهرباء ومياه دبي، شريك الطاقة المستدامة.

ومن خلال توظيف تقنيات البناء الذكية وشبكات الطاقة الذكية، يهدف «إكسبو 2020 دبي» لخفض استهلاك الطاقة بنسبة 20%، ما يسمح بتوفير 150 ألف ميغاواط، وذلك بدعم من «سيمنز» الشريك الرسمي الأول للبنية التحتية وعمليات التشغيل الذكية.

ضريبة القيمة المضافة 5% (درهم):

مواد ذات علاقة