الإمارات اليوم

الشركة تستعد لأكبر وجود في «معرض دبي للطيران 2017»

أحمد بن سعيد: استثمارات «طيران الإمارات» ترسي معايير جديدة في تدريب الطيّارين

:
  • دبي ــ الإمارات اليوم

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» والمجموعة، أن «معرض دبي للطيران»، يعتبر من أبرز الأحداث على أجندة صناعة الطيران العالمية، ومن المهم أن تعرض «طيران الإمارات» خلاله عائلة طائراتها كاملة، لتسلط الضوء على التحسينات والمنتجات الشاملة التي أُدخلت على أسطولها.

وتابع سموه: «سنعرض طائرات التدريب المتطورة التي ستستخدمها (أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين)»، مشدداً على أن استثمارات الشركة ستؤدي إلى إرساء معايير جديدة في تدريب الطيارين، كما ستعزز مكانة دبي كمركز عالمي للطيران.

عرض الطائرات

وأفادت «شركة طيران الإمارات» في بيان لها، أمس، بأنها تستعد لعرض العائلة الكاملة من طائراتها في «معرض دبي للطيران 2017»، الذي تنطلق فعالياته في 12 نوفمبر الجاري، بما في ذلك طائرة «إيرباص A380» رقم 100 التي تسلمتها أخيراً، وأحدث طائراتها من طراز «بوينغ 777-300ER»، التي تحتوي على مقصورات محدّثة، وطائرة رجال الأعمال «إيرباص A319»، إضافة إلى طائرتي «سيروس SR22»، و«إمبراير فينوم 100EV»، اللتين ستستخدمهما «أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين».

ولفتت الشركة إلى أن طائرتيها «بوينغ 777-300ER»، و«إيرباص A380» ستحملان ملصق «عام زايد»، تكريماً لذكرى المغفور له بإذن الله، الوالد المؤسس لدولة الإمارات، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

اليوم الأول

وستكشف «طيران الإمارات» خلال اليوم الأول من المعرض، عن مقصورة الدرجة الأولى لطائرة «بوينغ 777-300ER»، التي أعيد تصميمها بالكامل، وأدخلت عليها مجموعة من الميزات الجديدة.

وشملت التحديثات على هذه الطائرة أيضاً مقصورات درجتي «رجال الأعمال» و«السياحية»، ضمن برنامج كلّف الملايين عدة من الدولارات.

كما تشارك طائرتا الإمارات «777-300ER» و«A380» في اليوم الأول للمعرض في عرض جوي فريد مع طائرات «فريق الفرسان الإماراتي للاستعراضات الجوية»، إذ ستحلق الطائرتان اللتان تحملان ملصق «عام زايد»، على ارتفاعات متباينة وبشكل متناسق مع طائرات الفرسان.

أكاديمية التدريب

ولفتت «طيران الإمارات» إلى أنه سيتم افتتاح «أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين» رسمياً خلال اليوم الثاني للمعرض، موضحة أن الأكاديمية أنشئت لتلبية متطلبات صناعة الطيران العالمية، وحاجتها إلى طيارين تجاريين.

وأضافت الشركة أن الأكاديمية ستوفر تقنيات تعليم متطورة على طائرات حديثة، ما يساعد الطيارين المبتدئين على تطوير معرفتهم وخبراتهم في مجال الطيران، لافتة إلى أن استثمار «طيران الإمارات» ملايين الدولارات في هذا المشروع، يعكس التزامها بتطوير بنية تحتية تؤهل الطيارين المواطنين، وتعدهم للعمل في «طيران الإمارات»، كما ستوفر التدريب لناقلات جوية وجهات أخرى من المنطقة والعالم.

وذكرت الشركة أن جناح «طيران الإمارات» مكوّن من طابقين، ويضم قسم الهندسة، وأكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، و«الإمارات للشحن الجوي»، و«جامعة الإمارات للطيران»، وقسم المبيعات، والمتجر الرسمي لـ«طيران الإمارات»، الذي سيعرض للبيع نماذج طائرات ذات إصدار محدود تتضمن ملصق «عام زائد». كما ستتوافر إمكانية طلب نماذج خاصة أكبر لهذه الطائرات أيضاً.

مواد ذات علاقة