الإمارات اليوم

تكريم 8 فائزين بجوائز الاقتصاد الإسلامي 27 الجاري

:
  • دبي - الإمارات اليوم

أعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، عن تنظيم حفل جائزة الاقتصاد الإسلامي بدورتها الخامسة في 27 الجاري، برعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبتوجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وأكد المركز في بيان، أمس، أنه سيتم تتويج ثمانية فائزين ضمن الفئات المقررة للجائزة، إضافة إلى منح جائزة الإنجاز مدى الحياة لشخصية رائدة أثرت إيجاباً على مستوى العالم الإسلامي والعربي.

وتكرّم الجائزة الريادة على المستويين العالمي والإقليمي، ضمن ثماني فئات، هي: فئة التمويل الإسلامي، فئة الصحة والغذاء، فئة الإعلام، فئة السياحة والضيافة، فئة الوقف والتمكين، فئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، فئة البنية التحتية المعرفية للاقتصاد الإسلامي، وفئة الفن الإسلامي.

وقال وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، سلطان بن سعيد المنصوري: «احتفاؤنا بالمبدعين في قطاعات الاقتصاد الإسلامي، هو احتفاء بالأثر النوعي الذي يحدثه الابتكار في هذه القطاعات، لتحقيق الاستدامة بمختلف أبعادها الاجتماعية والاقتصادية، في ظل التوقعات بأن يبلغ حجم الاقتصاد الإسلامي ثلاثة تريليونات دولار في 2021».

وأضاف أن «الإمارات، التي تتطلع إلى الاحتفال بمئويتها في عام 2071، تمضي بخُطى واثقة نحو توفير مصادر متنوّعة لتنمية الدخل الوطني بعيداً عن النفط، ونحو رفع الإنتاجية في قطاعات الاقتصاد الوطني، إضافة إلى الاستثمار في طاقات الشباب».

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي عضو مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ماجد سيف الغرير: «تعدّ جائزة الاقتصاد الإسلامي من أهم الجوائز العالمية لتكريم المؤسسات والأعمال المبتكرة المتوافقة مع معايير الاقتصاد الإسلامي، التي لها تأثير إيجابي في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية على مستوى العالم».

وقال عضو مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي رئيس لجنة التحكيم، حسين القمزي: «منذ إطلاقها في عام 2013، ولغاية اليوم استقطبت الجائزة أكثر من 1100 طلب من 47 بلداً، ما يدل على مكانة دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي».

من جهته، قال المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، عبدالله محمد العور، إن «الجائزة على مدار دوراتها السابقة كانت دليلاً ساطعاً على مرونة معايير وأخلاقيات الاقتصاد الإسلامي، ليست فقط في مواكبة التطور، بل في إلهام كثير من الأفراد والمؤسسات حول العالم على الابتكار».

مواد ذات علاقة