الإمارات اليوم

شهر النشاط واللياقة مع سباقات للخيل والهجن وعروض موسيقية

أنشطة وفعاليات يمكن اختبارها في دبي خلال نوفمبر

:
  • إعداد: أزاد عيشو

بدءاً من الفعاليّات الرياضية والعروض الموسيقية، إلى سباقات الخيل وملاعب الغولف، إلى جانب أنشطة لعشّاق الموضة والموسيقى الكلاسيكيّة، فضلاً عن المهرجانات الغنائية، كلها تجعل نوفمبر المقبل أحد أكثر الأشهر نشاطاً، للاستمتاع بقضاء أجمل الأوقات وأكثرها تشويقاً لسكان دبي وزوارها.

وتعد بطولة «موانئ دبي العالمية» أبرز أحداث جدول فعاليّات الغولف في دبي، حيث تُقام هذه البطولة في الفترة من 16 إلى 19 نوفمبر. وتمثل هذه الفعاليّة خاتمة الجولات الأوروبية لبطولة دبي «السباق إلى دبي»، وتشهد تنافس مجموعة من أفضل لاعبي الغولف على مستوى العالم في ملعب عقارات جميرا للغولف، حيث يحاول كل منهم أن يتوج بلقب البطولة.

ويمكنكم الانضمام لجعل دبي أكثر مدن العالم نشاطاً في تحدي دبي للياقة، إذ يمكن للجميع المشاركة بمن في ذلك الأفراد والشركات والجهات الحكومية والمدارس، كما أن هناك أيضاً جوائز قيّمة مُقدّمة للمشاركين، ما يجعل هذا التحدي تجربة رائعة لا تنسى.

وسيكون للنساء موعد مع نهار مليء بالنشاط والسعادة والحماس، حيث إنّ سباق «ترايثلون دبي للسيّدات» يدعوهن للمشاركة والاستمتاع بأجواء هذه الفعالية الرياضيّة في الثالث من نوفمبر في نادي دبي للسيّدات. ويعد هذا السباق الأوّل من نوعه للسيّدات حصرياً في دبي، إذ يتضمّن القفز والركض لمسافات قصيرة، إضافة إلى السباحة والجري وركوب الدرّاجات. كما يعتبر سباق الجري للسيّدات في 17 نوفمبر من أهم الأحداث الرياضيّة المخصّصة لتشجيع السيّدات في دبي على تحسين لياقتهن وصحتهن في جو رائع من التنافسية.

ويعود سباق «تراي فيست» أي السباق الثلاثي إلى دبي ليتحدّى المتسابقين والرياضيّين من كل مستويات اللياقة البدنيّة ضمن سباق يجمع ثلاثة مسارات منوّعة ومشوّقة، تشمل: الركض والسباحة وركوب الدراجات، تقام في الواجهة المائيّة – جبل علي. كما تقام سلسلة سباقات لمسافات عدة، ابتداء من ثلاثة كيلومترات وحتى 16 كيلومتراً في منطقة الميدان يوم 10 من نوفمبر تحت تسمية «سوبر سبورتس رن سيريز». ويقال السباق الذي يرحب بكل مستويات اللياقة البدنيّة، في «تراك غولف» بمنطقة الميدان.

ولمحبي سباقات الخيل، سيبدأ جدول فعاليّات سباق ميدان في نوفمبر، والذي ينتهي بأغنى سباق عالمي للخيول هو «كأس دبي العالمي» في مارس المقبل. وما عليك إلا التوجه إلى المدرج لمشاهدة سباق الخيول في المضمار والتمتع بحسن الضيافة أثناء وجودك هناك. وإن كنت تودّ الوجود في الكواليس، احجز جولة في الإسطبل لتلقي نظرة عن قرب على النجوم الأصيلة.

وتستضيف دبي أيضاً، خلال نوفمبر المقبل، كأس القارات لكرة القدم الشاطئية لعام 2017، حيث يجتمع أبطال القارات في منافسة تستمر لخمسة أيام للفوز بأرقى كأس في كرة القدم الشاطئية، في منطقة الخليج التجاري.

ولعشاق الموسيقى، يقدم مهرجان «بارتي إن ذا بارك» الموسيقي فنانين مشهورين وفرقاً عالمية، لتقديم عروض وحفلات لهذا العام في مسرح مدينة دبي للإعلام، إضافة إلى عربات الطعام التي تقدم أشهى الوجبات والكثير من الفعاليات الترفيهية.

أما فعاليّة «رنواي دبي فاشن شو» 2017، فمخصصة لعشّاق الموضة والعاملين في هذا المجال من مصمّمين ومصوّرين واختصاصيين، وغيرهم الكثير من المبدعين في هذا المجال كحدث ضخم منتظر، يقام في فندق «سوفيتيل – نخلة جميرا».

وتقدّم «دبي أوبرا» أمسية لعشّاق الموسيقى الكلاسيكيّة، إذ تحضر فرقة «تشامبر أوركسترا» الأوروبية في أمسية، لتقديم أهم أعمال الموسيقار العالمي موزارت، فيما يقام مهرجان «باراس» للموسيقى الروسية للمرة الأولى في دبي، ويستضيف العديد من الفرق والموسيقيين المشهورين على مدار ثلاثة أيّام. وسيقام المهرجان في مساحة بنيت خصّيصاً في الهواء الطلق، مع إطلالة مميّزة على برج العرب.

إلى ذلك، تطل علينا الفنانة أنغام في حفل غنائي، خلال أمسية مميزة لعشاق الفن الأصيل يوم 10 نوفمبر 2017. أما محبوبة الجماهير الأميركيّة ذات الأصول اللاتينيّة، جينيفر لوبيز، فستمتع جماهيرها بأُمسية لن تُنسى خلال حفلها المقبل في «أوتيزم روكس أرينا». وخلال نوفمبر أيضاً يأتي كاتب الأغاني والمغنّي «إد شيران» بموهبته الشبابيّة إلى دبي، ليُمتع الآلاف بقائمة من الأغاني في المكان نفسه.

وتنتظركم فرق منوعة وموهوبة في أحدث واجهة مائيّة في دبي، «ريفرلاند دبي»، في «دبي باركس آند ريزورتس»، لتأدية عروض سيرك ومسيرات ضخمة احتفاليّة، تمتع الأنظار بأزياء ومكياج ورقصات خلّابة، فيما يقدّم مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون مسرحية ممتعة باللّغة الفرنسيّة، بعنوان «روز أو بوا دورمان» لجميع أفراد العائلة، وهي تحاكي الأسطورة الشهيرة المعروفة بالأميرة النائمة.

وسيجتمع مصممون عالميون ومحليون، من مجموعة متنوعة من التخصّصات في حي دبي للتصميم، ضمن فعالية أسبوع دبي للتصميم 2017، لعرض كيفية تأثير التصميم في حياتنا بطرق لا تعد ولا تحصى، متخطّياً حدود الشكل والوظيفة والجماليات.

ولا تنسوا أن تحجوزا مكانكم، لمشاهدة واحد من أبرز الموروثات الإماراتيّة العريقة، هو رياضة سباقات الهجن الحماسية، الّتي تستقطب مئات الآلاف من المتابعين محلياً وإقليمياً، حيث بإمكانكم مشاهدة وحضور السباقات خلال نوفمبر أيّام: 2 و3 و4 و10 و11 و16 و17 و18 و24 و25 و30.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

مواد ذات علاقة