الإمارات اليوم

خلال جلسات حوارية تفاعلية

«دبي الذكية» تتيح تبادل تجارب أبطال السعادة

:
  • دبي – الإمارات اليوم
  • جهود إسعاد المتعاملين والموظفين في دبي لا تقل عما يقدم في دول العالم. من المصدر

شهدت مشاركة دبي الذكية في فعاليات «جيتكس» استعراض تجارب واستراتيجيات السعادة المختلفة من خلال الجلسات النقاشية وورش العمل التي نظمتها «هضبة السعادة» في جناح دبي الذكية، حيث أتاحت الهضبة الفرصة لأبطال السعادة من دوائر حكومية وغير حكومية مختلفة، للاطلاع على أحدث التقنيات والحلول والتطبيقات في هذا المجال، إضافة إلى تبادل تجارب أبطال السعادة من خلال جلسات حوارية تفاعلية للحديث عن تجاربهم وأدوارهم في مسيرة تطبيق أجندة السعادة.

مبادرات السعادة

شهدت «هضبة السعادة» استعراض مبادرات ومشاريع دبي الذكية المبتكرة في مجال السعادة، حيث سلطت الضوء من خلال فعالياتها على تفاصيل وأهداف أجندة السعادة التي أطلقتها دبي الذكية، كمنهجية علمية عالمية فريدة من نوعها، لزيادة معدل سعادة الأفراد وتعزيزها.

وتتضمّن أجندة السعادة برامج مصمّمة لاكتشاف احتياجات سعادة الأفراد، منها الاحتياجات الأساسية والمعرفية والشعورية، والذاتية العميقة والتمكينية، التي تشكل مكوّنات السعادة الرئيسة من خلال تقديم رؤى وحلول وطرق مبتكرة من أجل تحقيق السعادة، وتلبية احتياجات الأفراد الشعورية والأساسية والمعرفية والذاتية العميقة والتمكينية.

كما استعرضت «دبي الذكية» توجهاتها نحو تطبيق «أداة تقييم السعادة للمشاريع الذكية»، حيث تسعى إلى إجراء البحوث وتطبيق مؤشرات تنبؤية وأنشطة لقياس مستويات السعادة والرضا في أرجاء المدينة، بصورة مباشرة ومعمّقة ومصوبّة نحو أهداف المدينة الذكية الستة في القطاعين الحكومي والخاص.

وشهدت الهضبة تنظيم ورش عمل ومحاضرات عدة حول السعادة، منها ورشة عمل ركزت على تطوير الأطر الاستراتيجية لمشروع نموذج السعادة المؤسسية قدمها الرئيس التنفيذي في أكسفورد للاستشارات الاستراتيجية، سكوت ديرك، كما تم تنظيم محاضرة بعنوان «السعادة الإدراكية» قدمها استشاري طب الأسرة ومدير إدارة سعادة الموظفين في شركة «دو»، الدكتور منصور حبيب. وفي إطار محاضرات السعادة، تم تنظيم محاضرة «كيف يمكن للتكنولوجيا إسعاد المرضى؟» قدمها مدير الابتكار في هيئة الصحة بدبي، الدكتور بسام محبوب، إضافة إلى محاضرة للدكتور علي سنغل، بعنوان «حقيقة الحياة». ومحاضرة لاستشاري طب الأسرة ومدير إدارة سعادة الموظفين في شركة «دو»، الدكتور منصور حبيب، بعنوان «ماذا يريد المرضى»؟.

استعراض تجارب

وناقش أبطال السعادة في فعاليات «هضبة السعادة» تفاصيل تجربتهم خلال انضمامهم للبرنامج التدريبي لجودة الخدمات، الذي نظمته «دبي الذكية» لأبطال السعادة في معهد ديزني، بمشاركة 30 بطل سعادة من مختلف الدوائر الحكومية وغير الحكومية في إمارة دبي، حيث قال مدير إدارة سعادة المتعاملين في شرطة دبي، العقيد الدكتور سعيد المظلوم، إن «السعادة من المفاهيم التي رسخها قادتنا منذ بداية الاتحاد، وهي من أهم القيم التي تتبناها شرطة دبي في مسيرة عملها، حيث بدأنا بتعزيز رضا المتعاملين والموظفين ومتابعة التغير في مستويات الرضا من خلال استبيانات دقيقة تقيس فاعلية الخدمات والإجراءات المتبعة في هذا السياق».

وأضاف: «نثمن جهود (دبي الذكية) في ترسيخ ثقافة السعادة، حيث تمكنا من خلال التعاون معها من إنشاء مجلس خاص للسعادة في شرطة دبي، يجمع أعضاء من جميع أقسام الشرطة».

وقال الدكتور منصور حبيب، معلقاً على زيارة معهد ديزني: «أتيحت لنا فرصة الاطلاع عن قرب على آليات العمل وأساليب التواصل بين موظفي (ديزني) وزوارهم، بهدف تقييم تلك الممارسات وإسقاط مخرجات التجربة من أجل تطوير أساليب إسعاد المتعاملين والموظفين على حد سواء في الجهات التي نعمل بها». وأضاف: «لاحظنا عملية تبني أدوات الذكاء العاطفي أثناء التعامل مع كل فرد، وأهمية التعامل بشكل منفصل مع متطلبات واحتياجات كل زائر، لما لذلك من أثر إيجابي في إسعاد الزوار وتلبية تطلعاتهم التي تختلف من فرد إلى آخر، وهذا ما يمكن أن نطبقه من خلال أي تفاعل بشري لتحقيق الاندماج والتواصل الفاعل واستدامة السعادة».

وتابع أن جهود إسعاد المتعاملين والموظفين في الإمارة لا تقلّ أهمية عن تلك المقدمة في دول العالم، بفضل الرؤية المستقبلية للقيادة، التي تضع إسعاد المجتمع ضمن أولويات المبادرات والمشاريع كافة في دبي.

وأوضح أنه على الرغم من اختلاف طبيعة العمل المؤسسي في «ديزني»، المتخصصة في الترفيه، عن دور شرطة دبي الأمني وتطبيق القانون، فإن الدورة التدريبية شكلت إضافة مهمة في مفهومنا لخلق ونشر السعادة، وأتاحت لنا استلهام الأفكار والتعرف إلى أطر عملية جديدة في حل المشكلات والاستجابة للشكاوى وتحقيق سعادة الأفراد. وعن تجربتها، تحدثت مدير أول للخدمات الذكية في هيئة كهرباء ومياه دبي، روضة الفلاحي، مؤكدة أن منحها لقب بطل سعادة يؤكد حرص الهيئة على إتمام دورها في مجال إسعاد المتعاملين والموظفين، وتقديم الدعم الذي يحفز الأداء المتميز لدى الموظفين، ويسهم في بناء بيئة إيجابية داعمة للسعادة. وأفادت بأن الخدمات الذكية التي نقدمها تأتي كخطوة تنفيذية لتبني أدوات التكنولوجيا في إسعاد المتعاملين، وقد أسهم البرنامج التدريبي في فتح آفاق أوسع لمعارفنا حول تجارب إسعاد المتعاملين، وعزز خبراتنا في تقديم الخدمات التي تهدف إلى إسعاد الموظفين. كما قدمت الدورة التدريبية محاور رئيسة مهمة حول الاستخدام الأمثل لأدوات قياس الأداء والاحتياجات والمتطلبات، وترسيخ ثقافة الابتكار للخروج بخدمات جديدة، تجنبالتقصير وتحول التحديات إلى فرص يمكن استغلالها لتقوية الروابط مع المتعاملين.

مواد ذات علاقة