الإمارات اليوم

عبر الموقع الإلكتروني لـ «الهيئة»

«الاتحادية للضرائب»: بدء التسجيل للأعمال الخاضعة لـ «الضريبة الانتقائية» الأحد المقبل

:
  • أبوظبي - الإمارات اليوم

حدّدت الهيئة الاتحادية للضرائب، الجهة المختصة بإدارة وتحصيل وتنفيذ الضرائب الاتحادية، يوم الأحد المقبل، موعداً لانطلاق عمليات تسجيل الأعمال الخاضعة للضريبة الانتقائية، وذلك عبر موقعها الإلكتروني التفاعلي، الذي تم تصميمه وفق أفضل المعايير العالمية لتبسيط وتسهيل التسجيل على الخاضعين للضريبة، حيث سيكون التسجيل متاحاً على مدار الـ24 ساعة وطوال أيام الأسبوع، في خطوة لمساعدة الأعمال في أولى مراحل الامتثال الضريبي، استعداداً لتطبيق الضريبة الانتقائية في الأول من أكتوبر 2017.

وأكدت الهيئة في بيان أمس، أن هذه الخطوة تنسجم مع الجهود التي تبذلها لمساعدة قطاعات الأعمال على مواءمة أنظمتها المالية والتقنية لضمان جاهزيتها واستعداداتها للامتثال بالأنظمة والإجراءات الضريبية في الدولة.

وستفرض الضريبة الانتقائية على المشروبات الغازية بنسبة 50% وكل من منتجات التبغ ومشروبات الطاقة بنسبة 100%.

وأشارت الهيئة إلى أن مسؤولية الضريبة الانتقائية ستكون على كل من يقوم بالآتي: المنتج الذي يقوم بإنتاج السلع الانتقائية، والمستورد الذي يستورد السلع الانتقائية إلى الدولة، والشخص المخزن لسلع انتقائية تم شراؤها ولم تخضع للضريبة، وأمين المستودع المسؤول عن منطقة محددة في حال لم يقم المنتج أو المستورد بسداد الضريبة.

وحدّدت الهيئة الإجراءات الواجب اتخاذها قبل نهاية سبتمبر الجاري، بأنه على كل شخص يمارس أعمالاً متعلقة بالسلع الانتقائية، القيام بتحديد مدى حاجته للتسجيل الضريبي، وفي حال الحاجة إلى ذلك التسجيل لدى (الهيئة)، وفي حال وجود أية سلع انتقائية لديه، إعداد قوائم السلع الانتقائية المخزنة بنهاية 30 سبتمبر 2017، والحصول على تقرير تدقيق على هذه السلع من مدقق حسابات معتمد، والاطلاع على التشريعات الصادرة في شأن الإجراءات الضريبية والضريبة الانتقائية لمعرفة واجباته وحقوقه.

وقال مدير عام الهيئة، خالد البستاني: «تكتسب عملية التسجيل للأعمال الخاضعة للضريبة الانتقائية أهمية كبرى، فهي أولى الخطوات الرئيسة للامتثال بسهولة وبساطة للإجراءات والقوانين الضريبية، فهي تتيح للأعمال مواءمة أنظمتها المالية والتقنية، بما ينجسم مع متطلبات الامتثال للإجراءات الضريبية، ونظراً لأهمية هذه الخطوة فقد حرصنا على مواكبة أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، وذلك من خلال فتح باب التسجيل إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، الذي سيشكل منصة معرفية وقناة تواصل رئيسة ما بين الهيئة والخاضعين للضرائب».

مواد ذات علاقة