الإمارات اليوم

مسؤولان وخبير: ارتفاع الطلب وجودة التعبئة والتصنيع يزيدان تنافسية الإنتاج المحلي

33 علامة تجارية لمنتجات المكسرات.. و«المحلية» تستأثر بالحصة الأكبر

:
  • أحمد الشربيني ـــ دبي
  • حسن علي : سوق المكسرات بالدولة تعد من الأسواق التنافسية ذات الطلب المرتفع.

أظهر مسح ميداني أجرته «الإمارات اليوم» في منافذ البيع الرئيسة بدبي، وجود 33 علامة تجارية لمنتجات المكسرات بمختلف أنواعها، وتستأثر الشركات المحلية، التي تعيد تعبئة وتصنيع تلك المنتجات، بالحصص الأكبر منها، بإجمالي 17 علامة تجارية محلية الصنع، يليها العلامات الأميركية الصنع بعدد سبع علامات.

وكشف المسح الميداني عن تباين بقية العلامات بين علامات ألمانية، وفرنسية، إضافة لعلامات مصنعة في الكويت ولبنان وكندا واليونان وتايلاند، فيما تضم الأسواق منتجات للمكسرات في أشكال «سائبة» تباع بالوزن للمستهلكين، دون علامات تجارية، مع تباين منشأ تلك المنتجات بين دول أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية، وإيران، ودول آسيوية.

وأشار مسؤولان وخبير اقتصادي إلى أن منتجات إعادة تعبئة وتصنيع منتجات المكسرات المحلية تمتاز بتنافسية مرتفعة ترجع إلى مواكبة الشركات المحلية لتنامي الطلب في الأسواق، بجانب تطور التعبئة والتغليف وإعادة التصنيع للمكسرات الخام، إضافة لانخفاض أسعارها مقارنة بالمنتجات ذات المنشأ الدولي، مع انخفاض كلفة التعبئة المحلية، لافتين إلى أن تنامي أنماط الأغذية الصحية التي تعتمد في مكوناتها على المكسرات، يسهم في رواج مبيعاتها بالأسواق.

أنواع المكسرات

تتباين أنواع المكسرات المتوافرة في الأسواق المحلية بين منتجات عدة أبرزها اللوز ويتوافر بأشكال عدة، هي: اللوز غير المحمص ومن دون تمليح، ويزداد الطلب عليه من المتعاملين الذين يفضلون الأنماط الصحية في التغذية أو الذين يطبقون برامج للحمية الغذائية، فيما تتوافر أشكال أخرى للوز في منتجات محمصة ومملحة، وأخرى ممزوجة بالفلفل الأحمر أو بالليمون أو الكراميل، إضافة للوز بالنكهات المدخنة، واللوز المبشور. كما تتوافر أنواع أخرى من المكسرات أشهرها الكاجو، ويتوافر بأشكال مختلفة منها الممزوج بالفلفل الأحمر أو المملح العادي، أو بنكهة الجبنة. وتضم أنواع المكسرات بمنافذ البيع أيضاً: الجوز، البندق، «البيكان»، الصنوبر، الفول السوداني، الحمص المجفف المملح.

وتتوافر العديد من خلطات المكسرات بالأسواق والتي تتباين بحسب أنماط استهلاك الجنسيات المختلفة بالدولة، فهناك خلطات مكسرات يطلق عليها «عربية» وتحتوي على مكسرات مملحة، كما تشمل الفول السوداني والحمص والبذور المحمصة، أو كما يطلق عليه «الحب المصري». وتوجد خلطات مكسرات آسيوية، وتشمل بعض أنواع المكسرات والبازلاء والذرة المحمصة والمملحة، والمقرمشات الصغيرة المملحة. كما توجد خلطات يطلق عليها «شامية سوبر»، وتشتمل على أنواع من اللوز، والجوز، والكاجو، والبندق.

وهناك أشكال للمكسرات في خلطات مع الزبيب بأنواعه، وتكون المكسرات فيها «نيئة» وغير مملحة، كما تتوافر بالأسواق أشكال خلطات للمكسرات مع أنواع مختلفة من الفاكهة المجففة.

العلامات المحلية

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لجمعية أبوظبي التعاونية، إبراهيم البحر، إن «العلامات التجارية المحلية تستأثر بحصص كبيرة من سوق تجارة المكسرات بالدولة، وذلك لتميزها بخصائص تنافسية عدة مع المنتجات الأجنبية من مختلف الدول»، مشيراً إلى أن «المنتجات المحلية تعتمد على إعادة التصنيع والتعبئة، وتتوافر بها مقومات تنافسية من حيث الأسعار والجودة، اعتماداً على تقنيات متطورة في التصنيع».

وأضاف أن «زيادة الطلب على تلك المنتجات من مختلف الجنسيات المقيمة في الدولة، خصوصاً العربية والآسيوية، يرجع لاعتماد العديد من الأنماط الغذائية لها على تلك المكسرات، ما يرفع من مبيعات تلك المنتجات، وبالتالي يزيد من الفرص التنافسية للمنتجات المحلية التي نمت خلال الأعوام الأخيرة اعتماداً على أسعارها التنافسية وجودتها».

الطلب المرتفع

وأشار المدير العام في جمعية أسواق عجمان التعاونية، حسن علي، إلى أن «سوق المكسرات بالدولة تعد من الأسواق التنافسية ذات الطلب المرتفع، وتستأثر العلامات المحلية على الحصص الأكبر منها، وذلك مع اعتمادها على مقومات ترفع تنافسيّتها في مواجهة المنتجات المستوردة من الخارج»، لافتاً إلى أن «أبرز مقومات التنافسية للعلامات المحلية تشتمل على الأسعار التنافسية مع انخفاض كلفة الإنتاج لاعتماد الشركات على استيراد كميات من المكسرات الخام، وإعادة تعبئتها أو تصنيعها وتمليحها وطرحها محلياً، إضافة إلى توفير تلك العلامات لخلطات ونكهات للمكسرات تتناسب مع أذواق المستهلكين في الأسواق المحلية بمختلف الفئات».

وأضاف أن «سوق المكسرات تمتاز بارتفاع نسب ربحيتها، ونمو مبيعاتها بشكل مستمر، خصوصاً مع تنامي أنماط التغذية الصحية و(برامج الحمية) التي تعتمد على استخدام المكسرات، إضافة إلى أن المكسرات تعد جزءاً من الأطباق الأساسية في عدد من المناسبات للمستهلكين من الجنسيات العربية والآسيوية».

مؤشرات التطور

بدوره، اعتبر الخبير الاقتصادي، جمال الفخري، أن «ارتفاع تنافسية العلامات التجارية المحلية لمنتجات المكسرات في مواجهة العلامات الأجنبية يعد من مؤشرات التطور الكبير في إعادة تعبئة وتصنيع المكسرات محليا، وخصوصا في ظل الارتفاع الكبير لتنافسية أسواق المكسرات بالدولة».

وأشار إلى أن «توافر تسهيلات الاستثمار محلياً أسهم في جذب العديد من الشركات للعمل في إعادة تصنيع المكسرات محلياً خلال الفترة الأخيرة، ما يخفض كلفة إنتاجها ويعطيها مميزات سعرية ترفع من تنافسيتها».

فوائد صحية

للمكسرات العديد من الفوائد؛ إذ تسهم في التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

وأظهرت الأبحاث العلمية أن استهلاك مكسرات الجوز العادية كجزء من النظام الغذائي الصحي، يمكن أن يحمي من أمراض القلب بشكل عام، وربما مرض «السكري». كما يساعد استهلاك المكسرات على إدارة الوزن، إذ إن بعض برامج «الحمية الغذائية» تتضمن إضافة المكسرات بنسب معينة كجزء من النظام الغذائي الصحي.

كما أن المكسرات غنية بفتيامين «ب»، وتحتوي على نسبة جيدة من الألياف الغذائية، قد تصل إلى أكثر من 3% كما في الكاجو والبندق، لذلك فإن لها تأثيراً جيداً على الصحة، لأن الألياف الغذائية ترتبط بالحد من مشكلات القولون وخفض الكوليسترول والدهون الثلاثية.

وعلى الرغم من أن المكسرات تحتوي على نسبة من الدهون، فإنها تحتوي على دهون مفيدة، إذ إنها تحمي القلب، وهذا ما تشير إليه الأبحاث العلمية، التي أظهرت أن للمكسرات دوراً في الحد من أخطار أمراض القلب، فقد خفضت معدل الاصابة بأكثر من النصف. وأرجع الباحثون السبب إلى احتواء المكسرات على نسبة عالية من الأحماض الدهنية (الدهون المفيدة)، كما أن إضافة الجوز للغذاء خفض معدل الكوليسترول الضار وخفض معدله بشكل عام في الجسم.

أضرار الاستخدام

بعض أنواع المكسرات مثل الفول السوداني، والجوز واللوز والبندق يمكن أن تسبب حساسية حادة لبعض الناس، وقد تكون مؤشرات الحساسية ومضاعفاتها من تلك المكسرات لبعض الأفراد خطيرة، ولذلك فإن معظم الشركات الدولية تشير على أغلفة المنتجات وتفصح عن توافر مكونات المكسرات بها من عدمه. ويعد الاستخدام المفرط لبعض أنواع المكسرات مثل الجوز والكاجو والفول السوداني، من المسببات للبدانة، خصوصاً عند زيادة تناولها خلال فترات المساء.

العلامات التجارية

«برايم نوتس»، «بست»، «بلانترز»، «سونا»، «سكوبس»، «مدريد»، «كاستانيا»، «كرنشوز»، «جودنس فوود»، «بايارا»، «وندرفول»، «الرفاعي»، «ساهل»، «بلودايموند»، «هوت نوتس»، «دابومب»، «بريمونتس»، «ليما»، «ماني»، «نتسي»، «حراء»، «منى»، «بلو اليفنت»، «باسي»، «بليتو»، «فريش جرمت»، «تريش هارفتس»، «بارسيل نتس»، «بوب»، «كارفور»، «الاتحاد»، «التعاون»، «لولو».

الأعلى سعراً

تعد أنواع مكسرات الجوز التشيلي المنشأ السائبة الأعلى سعراً في الأسواق مع وصول سعر الكيلوغرام منه إلى نحو 130 درهماً للكيلو، فيما تباع خلطات مكسرات توصف بالفاخرة ببعض المنافذ، وتتضمن تشكيلة جوز وبندق وكاجو ولوز، ويصل سعر الكيلوغرام منها 150 درهماً. ويعد الفول السوداني من الأقل سعراً بين أنواع المكسرات، ويبلغ متوسط سعره نحو 20 درهماً للكيلوغرام في الأسواق.

مواد ذات علاقة