الإمارات اليوم

17 يوليو.. اليوم الأسوأ في تاريخ الطيران المدني

:
  • أزاد عيشو - دبي

قالت منظمة "شبكة سلامة الطيران"، إن السابع عشر من شهر يوليو يعد أسوأ الأيام على الإطلاق في تاريخ الطيران المدني وذلك من حيث عدد حوادث تحطم الطائرات والوفيات.

وأشارت المنظمة في دراسة لها إلى إن هذا اليوم شهد ومنذ بدء نشاط قطاع النقل الجوي التجاري 17 حادثاً مميتاً، نجم عنها  927 حالة وفاة.

وذكرت أن أسوأ حادث على الإطلاق في تاريخ 17 يوليو حدث في عام 2014 عندما تحطمت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الماليزية على متنها 298 شخصاً شرقي أوكرانيا، كما وسجل هذا التاريخ أيضاً مقتل 230 شخصاً في انفجار طائرة تابعة لشركة تي دبليو أيه الأميركية فوق المحيط الأطلسي عقب إقلاعها من مطار كينيدي بنيويورك في طريقها إلى باريس، ولم ينج أحد في الحادث.

وبينت أن السابع عشر من يوليو شهد أيضاً حادثة ت اصطدام طائرة "ايه-320" تابعة لشركة "تام" البرازيلية بمستودع في مطار ساو باولو ما أدى إلى مقتل 187 راكباً.

وأوضحت أن هذه الإحصاءات تشمل طائرات النقل التجاري، التي تبلغ سعتها أكثر من 14 راكباً، ولا تتضمن حوادث الطائرات العسكرية ورجال الأعمال وحوادث الخطف، مشيرة إلى أن فترة الدارسة تمتد بين عامي 1946 و2016.

مواد ذات علاقة
آخر الأخبار