الإمارات اليوم

مواسم المستهلك

رسائل إيجابية كل يوم

:
  • عبدالله الكعبي

«إن تجربة دولة الإمارات قامت منذ بداياتها على عدة مبادئ إدارية وقيادية وإنسانية، من أهمها التفاؤل بالمستقبل، وتوقع الأفضل، والثقة بالقدرات، والإيمان بالإمكانيات والتوكل دائماً على رب السماوات، وهذه كلها يجمعها مفهوم الإيجابية وتساعد على خلق السعادة. القائد الإيجابي لا يتوقف، والإيجابية ليست جديدة علينا في دولة الإمارات، الإيجابية هي صفة نتوارثها لأنها ساعدتنا على بناء دولتنا وبناء اقتصادنا وبناء تجربة عالمية ناجحة في جميع المجالات، ونريدها اليوم جزءاً رئيسياً من بناء الإنسان وبناء شخصية أبناء هذا الوطن وأجياله القادمة». (من كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - تأملات في السعادة والإيجابية).

هكذا استهل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، حديثه عن الإيجابية التي ترسخت فينا وأصبحت نمط حياة في كل منا، حيث إن الإنسان‭ ‬الإيجابي‭ ‬لا‭ ‬ينتظر‭ ‬ابتسامة‭ ‬الحظ‭ ‬له، بل‭ ‬يبتسم‭ ‬هو‭ ‬للحياة‭ ‬ويسعى‭ ‬منطلقاً‭ ‬خلف‭ ‬أحلامه‭ ‬وطموحاته‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬.

وانطلاقاً من ذلك تقوم إدارة التطوير والمتابعة في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، بمبادرات تعزز الإيجابية في الموظفين من أهمها مبادرة «365 يوماً من الإيجابية»، وهي عبارة عن رسائل إلكترونية يومية لها دور كبير في بث روح الإيجابية والتفاؤل عند مستخدمي نظام التراسل الإلكتروني. وهي عبارة عن صور وعبارات هادفة أو مقولات للقادة تُشعر قارئها بالسعادة والإيجابية، وتأتي هذه الرسائل لتوجيه الموظفين من جهة ولإعطائهم الدافع لبذل الجهد والتميز في أداء المهام حسب المبادئ العالمية التي تخدم الجودة والكفاءة.

• نعمل في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك كجهة حكومية خدمية على حماية وإسعاد المتعاملين.

من جهة أخرى، يقوم المديرون ابتداء من المدير التنفيذي ومديري الإدارات ببث رسائل إيجابية يومية بمرورهم على مكاتب الموظفين، والجلوس معهم لمناقشة القضايا الخاصة وقضايا العمل على حد سواء، مما له دور كبير في خلق بيئة إيجابية لدى الموظفين الذين بدورهم هم أساس إنجاز المهام.

من بين الأفكار المبدعة ما قام به قسم المتابعة في إدارة التطوير والمتابعة في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، حيث يكتب القسم ضمن مبادرة «الطاقة الإيجابية»، بطاقات ورسائل بخط اليد لتحفيز وتشجيع موظفي القطاع، ما أسهم في تعزيز الإيجابية لديهم.

نعمل في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك كجهة حكومية خدمية على حماية وإسعاد المتعاملين، وذلك لا يتحقق إلا بإسعاد الموظفين وتشجيعهم على تقديم أفكار مبدعة، تسهم في ترسيخ أسس التميز والإبداع والابتكار ورفع مستويات الأداء لتحسين الخدمة الحكومية، ودفع عجلة التنمية الوطنية.

مدير إدارة التطوير والمتابعة

مواد ذات علاقة