الإمارات اليوم

أكدت أن السوق العقارية في الدولة تشهد حركة نشطة

شركات: إقبال كبير على شراء الوحدات في مشروعات «السداد المرن»

التاريخ::
المصدر:
  • عبير عبدالحليم - أبوظبي

قال مسؤولو شركات عقارية إنه يوجد إقبال كبير على شراء الوحدات العقارية في المشروعات التي توفر مزايا وتسهيلات مرنة في عمليات السداد، مقارنة بغيرها من المشروعات.

وذكروا لـ«الإمارات اليوم» خلال مشاركتهم في معرض «سيتي سكيب أبوظبي 2017»، الذي اختتم فعالياته، أمس، أن السوق العقارية في الدولة تشهد حركة نشطة، الأمر الذي يشجع على إطلاق مشروعات جديدة، معربين عن تفاؤلهم بمستقبل القطاع، لاسيما في دبي وأبوظبي.

زيادة عدد الزوار 

أعلنت الشركة المنظمة لمعرض «سيتي سكيب أبوظبي 2017» أن المعرض شهد زيادة بنسبة 10% في عدد الزوار خلال يومه الأول

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «واحة الزاوية» للتطوير العقاري، خلدون محمد صالح، إن «السوق العقارية في أبوظبي قوية، حيث يوجد طلب كبير، لاسيما من الإماراتيين، في حين يوجد اهتمام كبير من المشترين بصفة عامة بنظام دفعات الشراء»، مؤكداً أنه «يوجد إقبال كبير على شراء المشروعات التي توفر مزايا وتسهيلات مرنة في عمليات السداد، مقارنة بغيرها من المشروعات».

وأضاف صالح أن «السوق العقارية في الدولة بشكل عام تشهد حركة نشطة، الأمر الذي يشجع على إطلاق مشروعات عقارية جديدة، ويعزز من ثقة المواطنين والمستثمرين بهذه السوق المهمة والكبيرة»، مشيراً إلى أن «المبيعات في دورة (سيتي سكيب أبوظبي 2017) كانت أكبر من المبيعات في الدورة السابقة».

من جهته، قال استشاري العقارات في «شركة الوادي الأخضر للعقارات»، إكرامي حماد: «تم تسجيل عمليات بيع أقوى خلال دورة المعرض الحالية مقارنة بدورة 2016»، لافتاً إلى أن «أكثر من 90% من عمليات البيع كانت لمواطنين إماراتيين، فضلاً عن مواطني مجلس التعاون الخليجي، الذين ازداد عددهم في دورة المعرض الحالية، مقارنة بالأعوام السابقة».

واتفق حماد مع صالح في أن «خطط السداد تعد عنصراً حاسماً في تحفيز الشراء، حيث يتزايد الإقبال على المشروعات التي تمنح تسهيلات كبيرة ومرونة في خطط الدفع الخاص بها».

بدوره، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة «عزيزي» للتطوير العقاري، فرهاد عزيزي، عن «تفاؤله بمستقبل القطاع العقاري في الدولة، لاسيما في دبي»، مشيراً إلى أن «السوق جيدة للغاية، حيث يوجد تحسن ملحوظ في عمليات البيع، خصوصاً مع وجود تسهيلات في الدفع».

وأكد أن «هناك إقبالاً على شراء الوحدات في المشروعات التي تمنح مرونة في السداد مقارنة بمشروعات أخرى».

في السياق ذاته، شدد رئيس مجلس إدارة شركة «منازل» العقارية، محمد مهنا القبيسي، على «أهمية التسهيلات في عمليات سداد ثمن الوحدات العقارية»، معتبراً أن «أي تباطؤ في السوق يعد تباطؤاً مؤقتاً، جاء بفعل انخفاض أسعار النفط والظروف الإقليمية».

وطالب القبيسي الشركات العقارية بـ«تنويع محافظها الاستثمارية، لتشمل بجانب المشروعات السكنية مشروعات الخدمات، مثل التعليم والرعاية الصحية والتجزئة».

مواد ذات علاقة
آخر الأخبار