الإمارات اليوم

أنشطة متنوعة لسكان وزوار الإمارة في الهواء الطلق

دبي في أبريل.. سباقات الهجن وسيارات كلاسيكيّة في الطقس المشمس

:
  • إعداد: أزاد عيشو

اعتاد سكان دبي وزوارها على الفعاليات المميّزة، خصوصاً في موسمي الخريف والشتاء، حيث تنخفض درجات الحرارة، فيصبح الطقس خلّاباً ومناسباً لكل الأنشطة الخارجيّة في الهواء الطلق. وتتضمن الفعاليّات التي يمكن الاستمتاع بها خلال شهر أبريل الجاري، وتستمر حتى نهاية مايو المقبل «سوق رايب»، الذي يجمع بين التسوّق في الهواء الطلق وتجربة طعام جديد ومبتكر بين أحضان الطبيعة.

ومن المواقع الجميلة التي يوجد فيها «سوق رايب» موقع حديقة «بحيرة البرشاء» الهادئة، التي تتميز بالمساحات الفسيحة للعائلات للجلوس أو المشي، كما تتضمّن الفعاليّة نشاطات للصغار، إضافة إلى بائعي الحرف المحليّة والإكسسوارات والمنتجات المبتكرة للمنزل والأفراد.

ومن الأنشطة الأخرى في دبي خلال شهر أبريل، يعود «مهرجان المرموم التراثي»، إلى «ميدان المرموم»، وتبدأ فعالياته غداً الأربعاء، وتستمر حتى منتصف الشهر الجاري، الذي يحتفي بالتراث الأصيل ورياضة سباق الهجن العريقة، إذ تتميّز الفعالية بأجواء حماسيّة ومناسبة لجميع أفراد الأسرة، حيث يستطيع الحضور متابعة السباقات الشيّقة والاطّلاع على أنواع وفصائل الهجن الجميلة والمختلفة، الموجودة في الطقس الشتائي والمُشمس، الذي يعد مناسباً لقضاء أجمل الأوقات في الهواء الطلق وعلى الرمال الذهبيّة.

أما «كأس بولو دبي الذهبي 2017» فيطل بدورته الخامسة كحدث مشوّق ممتع لجميع أفراد العائلة، وتبدأ فعالياته يوم الجمعة المقبل ولمدة أسبوع، وتتسارع الحوافر ودقّات القلوب عند متابعة المباراة النهائيّة والتي ستخول إحدى الفرق المشاركة الفوز بكأس تشتهر دبي باستضافته على أرضها.

كما يوفر مهرجان «جو فينتاج»، الذي تنطلق فعالياته الخميس المقبل وحتى 13 أبريل الجاري، مناسبة للاستمتاع بأنغام موسيقى «الجاز» والسيّارات الكلاسيكيّة من عام 1950، والعروض الحيّة المميزة ضمن فعاليّة مجانية في مركز دبي التجاري العالمي. ويقدّم المهرجان أقساماً وعروضاً كثيرة للاستمتاع بأوقات مستمدة من العصر الذهبي، ضمن الفعالية التي تتضمن عرض الكثير من الإكسسوارات العتيقة والحرفيّة، وقطع الديكور الكلاسيكي والمنتجات، وسيتضمن الحدث ركناً للأطفال الصغار منهم والفنون الكلاسيكيّة وورشتً حرفيّة جميلة.

وتقدم فعالية «فنون دبي الاستعراضية للصغار» التي تقام يومي 14 و15 أبريل الجاري، عروضاً لمواهب الصغار على مسرح دبي الاجتماعي، ومركز الفنون داخل «مول الإمارات»، التي هي نتاج تمارين وصفوف عديدة في مجالات فنيّة متنوّعة، مثل الرقص والدراما والغناء، والتي تم تدريبهم عليها من قبل «أكاديميّة دبي للفنون الاستعراضية».

ولعشاق الثقافة اللاتينية، يطل مهرجان «دبي اللاتيني» هذا العام ببرامج وفعاليّات غنيّة وخلّابة، تعكس الحضارة اللاتينيّة، ويمتد المهرجان من 13 إلى 15 أبريل الجاري، على مسرح «مدينة دبي للإعلام». ويقدّم المهرجان باقات من الحفلات والعروض الحيّة والأعمال اليدوية والأفلام والأزياء والطعام، وفعاليّات ممتعة لجميع أفراد العائلة. ولمحبي موسيقى الجاز وأجوائه الجميلة موعد مع فعاليّة مميزة في الهواء الطلق خلال «جاز جاردن»، التي ستقام في حديقة النافورة في فندق «الحبتور غراند» يوم 28 أبريل الجاري. أما أمير الدنمارك، هامليت، فيحط الرحال من العصور الوسطى، في مسرح «ذا جانكشن» في القوز بـ«حي السركال» يومي 14 و15 أبريل الجاري، مع مجموعة «دبي للدراما»، خلال مسرحية «هامليت» المميّزة.


نصائح لاستخدام آمن للغرفة الفندقية

تذكر أن المئات من الغرباء قد ناموا على السرير في غرفتك الفندقية المرتبة، وأظهرت الدراسات أن الجراثيم في كثير من الأحيان كامنة في أماكن مثل مفاتيح الضوء والهاتف وأجهزة التحكم عن بعد بالتلفزيون. وهذه البكتريا قد تؤثر في صحتك، وتسبب لك وعكات صحية، خصوصاً للأطفال، وأكثرها شيوعاً هي نزلات البرد، وأمراض المعدة، والحساسية، وغيرها من الفيروسات، بحسب موقع «اندبندنت ترافل».

ولا توجد معايير دولية لنظافة الفنادق، فأفضل رهان هو معرفة ما يقوله زملاؤك المسافرون عن الفندق الذي تقصده، فهناك العديد من المواقع الخاصة بتقييم المنشآت الفندقية، مثل «تريب ادفايزر»، وغيرها الكثير، وقد ثبت أن غسل اليدين المتكرر يحد من نقل نزلات البرد والفيروسات، ولو كانت غرفتك سيئة التعقيم.

وتذكر بعد دخولك الغرفة، أن تتأمل في سريرك بعناية قبل استخدامه، وإذا لاحظت شيئاً يدعو للشك، اتصل بالفندق الخاص بك، واطلب منهم تغيير الأغطية بشكل كامل، حتى (بق) الفراش قد تبدو صغيرة، لكن يمكن رؤيتها بالعين المجردة. وحاول أن ترش الأسطح في الحمام بمطهرات ومضادات للبكتريا، مثل الهاتف، ومقابض الباب، ومقبض المرحاض، وأجهزة التحكم عن بعد، ومقابض صنبور الحمام، وجهاز التنبيه، فضلاً عن آلة صنع القهوة.

وتذكر أن تغسل الأواني الزجاجية وأكواب شرب الماء والقهوة بعناية في الماء الساخن، إذ سيقتل ذلك معظم البكتريا لبعض الوقت، فالأداة التي استخدمت لمسح كوبك قد استخدمت لمسح أجزاء أخرى في الغرفة.

وتأكد من ارتداء الجوارب أو الحذاء المنزلي أثناء تنقلك في الغرفة، فهذا يقلل من فرص انتقال الجراثيم إلى سريرك، وأن تلقي نظرة حولك لمدة خمس دقائق لفحص الغرفة، فضلاً عن الحمام. وقم بإلقاء نظرة على زوايا الغرفة، للتأكد من مسحها، وتأكد أن جميع الأدوات التي تستخدم باستمرار من قبل النزلاء، نظيفة. ولا تترك أبداً فرشاة الأسنان الخاصة بك على أرضية الحمام، وأكثر من استخدام المناديل المعقمة، ولا تخف أن تطلب غرفة أخرى، أو تغيير كل ما هو غير نظيف. وتذكر أنه يمكنك مساعدة المسافرين الآخرين من خلال نشر تقييمك الخاص بالفندق على المواقع المختصة على الإنترنت.


أفضل 8 شواطئ عالمية للزيارة خلال 2017

استعد للانطلاق إلى عدد من أفضل وأجمل الشواطئ في العالم، سواء كنت من محبي السباحة والتمتع بالمناظر الطبيعية، أو تبحث عن شواطئ رائعة، ستجد هنا ما سيناسبك، حيث يقدم لك خبراء شركة «هوليداي مي» قائمة بعدد من أفضل الشواطئ في العالم للزيارة خلال 2017.

1. شاطئ White Haven، أستراليا: من أنقى الشواطئ الرملية حول العالم، حيث يتناغم الرمل الأبيض مع المياه الزرقاء. ويقدم الشاطئ مجموعة من الأنشطة ووسائل الترفيه، إضافة إلى رحلة للحاجز المرجاني الموجود في مياهه.

2. شاطئ Punalu’u، هاواي: تتميز شواطئ هاواي في الولايات المتحدة بالروعة، لكن لهذا الشاطئ وضع خاص، حيث ترتدي رماله اللون الأسود، نتيجة لتقابل الحمم البركانية مع مياه المحيط الباردة. ورغم صعوبة السباحة في مياهه الصخرية، إلا أن الجلوس على الشاطئ تجربة لا تنسى.

3. «خليج ترنك» Trunk، «جزيرة فيرجين»: يعد شاطئ «خليج ترانك»، في «جزيرة فيرجين» في الولايات المتحدة، مكاناً مثالياً للراغبين في الاسترخاء والراحة، إذ يعتبر من أكثر الشواطئ هدوءاً.

4. شاطئ Anse Source d’argent: يقع في جزيرة «لاديغو» في سيشل. ويمتاز بالرمال الصافية المحاطة بالمياه الزرقاء المتلألئة. ويمكنكم الاستمتاع بالأنشطة البحرية، مثل الغوص لمشاهدة الشعاب المرجاية أو الجلوس والاسترخاء تحت أشعة الشمس.

5. شاطئ Nungwi، جزر زنجبار: يقع هذا الشاطئ على المحيط الهندي، ويتميز برماله البيضاء والناعمة.

6. شاطئ Harbour، جزر البهاما: يقع في الشمال الشرقي لجزيرة Eleuthera، وتكسو الرمال الوردية الحالمة مساحاته. ويعد هذا الشاطئ من أكثر الأماكن المحببة لعشاق البحر والطبيعة.

7. شاطئ Dreamland، مقاطعة بالي بإندونيسيا: اكتشفت هذه التحفة الجمالية في السبعينات، ومن ذلك الوقت أصبحت محط أنظار العديد من الراغبين في التمتع بجمال البحر المتلألئ، والاسترخاء على الرمال الذهبية البراقة.

8. شاطئ Ipanema، البرازيل: يقع هذا الشاطئ في مدينة ريو دي جانيرو، ويعد من أكثر الشواطئ جاذبية للسياح، نظراً لجماله الطبيعي، ولكثرة الرياضات البحرية من التزلج على الماء إلى الغوص.

مواد ذات علاقة