الإمارات اليوم

«موانئ دبي» تعتزم إقامة مشروعات لوجستية داخل الهند

لائحة جديدة تسهّل على الشركات الأجنبية نقل مقارها الرئيسة إلى «جافزا»

التاريخ::
المصدر:
  • دبي وأحمد آباد ـــ وام ورويترز

أعلنت المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، أمس، لائحة تنفيذية جديدة تتيح للشركات الأجنبية نقل مقار أعمالها الرئيسة من بلدانها إلى «جافزا»، دون الحاجة إلى تأسيس فروع أو إنشاء شركات جديدة لها.

إلى ذلك، أفادت شركة «موانئ دبي العالمية» بأنها ستنفق جزءاً من استثماراتها في الهند، والتي تبلغ مليار دولار (نحو 3.68 مليارات درهم)، على إقامة مراكز لوجستية داخلية للإسهام في تخفيف حدة مشكلة نقل البضائع داخل البلاد.

وتفصيلاً، أفادت المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) بأن اللائحة التنفيذية الجديدة، التي تم إعلانها أمس، تسمح للشركات الأجنبية بنقل مقار أعمالها الرئيسة من بلدانها إلى «جافزا»، دون الحاجة إلى تأسيس فروع أو إنشاء شركات جديدة لها.

كما تتضمن التسهيلات الجديدة، السماح لمتعاملي «جافزا» بإدراج الأسهم في الأسواق المالية، من خلال إنشاء نوع قانوني جديد من الكيانات، وهي «الشركة العامة المدرجة»، وسيتيح ذلك للشركات العامة المدرجة التي تأسست في المنطقة الحرة، الاستفادة من رؤوس الأموال من خلال أسواق رأس المال العالمية.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي» العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، سلطان أحمد بن سليم، أن اللائحة التنفيذية الجديدة تحدد جميع الأشكال القانونية والكيانات التي تسجل في المنطقة الحرة كمؤسسة منطقة حرة أو كشركة منطقة حرة أو كفروع، فضلاً عن إضافة أشكال قانونية للشركات مثل الشركات العامة المدرجة.

وأكد بن سليم أن اللائحة الجديدة تتضمن جميع البنود القانونية اللازمة لتنظيم شؤون هذه الكيانات في المنطقة الحرة، بما في ذلك الإجراءات المتعلقة بالتسجيل والإدارة والمزايا القانونية.

وأشار إلى أنه بموجب التعديلات الجديدة يجوز للشركات الأجنبية الانتقال إلى المنطقة الحرة بكامل الالتزامات المترتبة عليها في بلدانها منذ تاريخ تأسيسها، ويكون هذا الإجراء عبارة عن نقل مقار أعمال الشركات من جهة تسجيل إلى جهة أخرى، مع الاحتفاظ بتاريخ تأسيس الشركات وسمعتها ووضعها التجاري، مشدداً على أن هذا الإجراء سيزيد من جاذبية المنطقة الحرة للشركات الأجنبية، التي تسعى للوجود في دبي دون الحاجة إلى تأسيس شركة جديدة أو فرع لها.

ونوّه بن سليم بأنه تم استبدال المتطلبات الخاصة بالحد الأدنى لرأس المال المنصوص عليها في اللائحة السابقة، وترك الخيار للمستثمرين لتحديد رأس المال اللازم، وفقاً لحجم أعمالهم، مضيفاً أن المنطقة الحرة لجبل علي تسمح الآن بتحويل مؤسسة المنطقة الحرة أو شركة المنطقة الحرة إلى شركة عامة مدرجة، وتحويل الشركة العامة المدرجة إلى مؤسسة منطقة حرة أو شركة منطقة حرة، وهذا يعتبر خياراً جديداً للشركات لإعادة هيكلة وتنظيم أعمالها.

ولفت إلى أن اللائحة الجديدة تتيح تأسيس شكل محدد من الشركة القابضة، ما يسهل إنشاء الشركات القابضة كمؤسسة منطقة حرة أو شركة منطقة حرة أو شركة عامة مدرجة، بحيث يمكن لهذه الشركات إدارة الشركات التابعة لها، ودمج حساباتها، وإضافة قيمة سوقية، ومن شأن هذا الخيار الجديد تشجيع إنشاء الشركات القابضة الإقليمية والشركات العائلية والشركات المتعددة الجنسيات.

إلى ذلك، قال رئيس مجلس إدارة شركة «موانئ دبي العالمية»، سلطان أحمد بن سليم، إن «الشركة ستنفق جزءاً من استثماراتها في الهند، والتي تبلغ مليار دولار (3.68 مليارات درهم) على إقامة مراكز لوجستية داخلية للإسهام في تخفيف حدة مشكلة نقل البضائع داخل البلاد».

وأضاف بن سليم، الذي يشارك في مؤتمر للاستثمار بولاية جوجارات الهندية، أن سوء حالة البنية التحتية، ونمو الطلب، أوجدا اختناقات في نقل السلع والبضائع من الموانئ إلى المناطق الداخلية، حيث يعيش معظم الهنود. وتابع: «يعاني عدد متزايد من المناطق في الهند مشكلات لوجستية، ولا تصل الشحنات لمناطق معينة في البلاد، وإذا وصلت تأتي متأخرة، ولا تحتاج الهند لعدد أكبر من الموانئ، بل تحتاج إلى منشآت إنتاج، وتيسير سبل الانتقال».

مواد ذات علاقة
آخر الأخبار